سياسية

الملك المغربي ورئيس جيبوتي يتسلمان دعوة الرئيس الأسد للمشاركة في القمة

تسلم جلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية رسالة خطية من السيد الرئيس بشار الأسد تتضمن دعوته للمشاركة في أعمال القمة العربية العشرين المزمع عقدها فى دمشق أواخر آذار المقبل.
ونقل الرسالة السيد وليد المعلم وزير الخارجية خلال استقبال العاهل المغربي له بعد ظهر اليوم في مراكش.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

وقد عبر العاهل المغربى عن سعادته بتسلم دعوة الرئيس الأسد لحضور قمة دمشق وتقديره لها مؤكدا حرص المغرب على نجاحها بما يسهم فى تعزيز التضامن العربى ودفع مسيرة العمل العربي المشترك.

وحمل العاهل المغربى الوزير المعلم أطيب تحياته و تمنياته إلى أخيه الرئيس بشار الأسد.

وحضر اللقاء الطيب الفاسى الفهرى وزير الخارجية المغربي والدكتور نبيه اسماعيل السفير السورى فى المغرب.

يذكر أن هذه الرسالة هي الرابعة عشرة من الرئيس الأسد إلى القادة العرب للمشاركة في القمة العربية العشرين فى دمشق حيث تسلم الدعوات كل من الرئيس المصرى محمد حسنى مبارك والملك الاردنى عبد الله الثانى والرئيس اليمنى على عبد الله صالح والرئيس السودانى عمر البشير ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والرئيس الصومالى عبد الله يوسف احمد والعقيد معمر القذافى قائد ثورة الفاتح من ايلول الليبية والرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة والرئيس التونسى زين العابدين بن على وامير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح والرئيس العراقى جلال طالبانى والرئيس الموريتانى سيد محمد ولد الشيخ عبد الله.

وكان الرئيس الجيبوتي اسماعيل عمر جيلة تسلم رسالة خطية من السيد الرئيس بشار الأسد تتضمن دعوته للمشاركة في القمة العربية.

ونقل الرسالة الدكتور بشار الشعار وزير الدولة لشؤون الهلال الاحمر خلال استقبال الرئيس جيلة له في جيبوتى اليوم.

وأكد الرئيس الجيبوتي حرصه على المشاركة في القمة العربية بدمشق منوهاً بدور سورية المحوري الداعم للقضايا العربية.

كما أكد الرئيس جيلة حرصه على تعزيز العلاقات الاخوية بين سورية وجيبوتي بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.

وقد حمل الرئيس جيلة الوزير الشعار اطيب تحياته إلى الرئيس الأسد متمنيا له وللشعب السوري الشقيق دوام التقدم والازدهار.

حضر اللقاء وزير الخارجية الجيبوتي محمود على يوسف والسفير السوري غير المقيم لدى جيبوتي عبد الغفور صابوني.