المنوعات

مهند يشارك بمظاهرات تندد بالعدوان الإسرائيلي على غزة

أكد الفنان التركي كيفانتش تاتليتوغ المعروف بـ مهند بطل مسلسل نور أنه شارك في مظاهرات نددت بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وأعرب عن أمله في تجسيد شخصية مقاوم فلسطيني شاب.
قال مهند "نزلت للشارع وشاركت في المظاهرات المنددة بهذا العدوان الهمجي، وأدليت بالكثير من التصريحات التي هاجمت فيها البربرية الصهيونية، رغم إدراكي بأن اللوبي الصهيوني الأوروبي لن يسكت على ذلك", وأضاف ـفي حوار مع صحيفة "الشروق" الجزائريةـ أن "المؤسسات الإعلامية والفنية التركية تنتهج نهج الحياد، وقلما تعبر عن مشاعر الناس، كنت أود أن يعرض علي دور لشاب فلسطيني مقاوم، أو أن أساهم في أي عمل من هذا القبيل، لكن لست أنا من يتخذ هذا القرار".

في سياق آخر, حول نجاح مسلسل "نور" في العالم العربي، بيّن مهند إنه لم يتوقع هذا النجاح والصدى الذي لاقاه المسلسل, وقال: "أود أن أشير إلى أن "نور" لا يختلف كثيرا عن أي مسلسل آخر قدمته في تركيا، لم يحقق أي نجاح خارق عن العادة في تركيا، ولكن بعد دبلجته وعرضه عبر قناة mbc، لم أصدق أنه حقق هذا النجاح غير المعقول، ولم أتخيل أيضا أنني أصبحت النجم المفضل عند المشاهد العربي، لقد كان الأمر أكبر من التخيل وربما الحلم، لقد حققت لي المشاهدة العربية النجومية التي طالما تمنيتها".

عن حالات الطلاق التي وقعت في العالم العربي بسببه، قال مهند "كنت ومازلت أشعر بحزن بالغ، فأنا سعيت لإسعاد الناس، ولم أفكر يوما أن أكون سببا في تعاستهم أو آلامهم، ولا تتصور كم كنت مستاء حين عرفت أن امرأة سعودية قد باعت مزرعتها حتى لا يتشتت انتباهها عن متابعتي في مسلسل "نور"، وكم كنت حزينا حينما عرفت أن زوجا أردنيا ضرب زوجته ضربا مبرحا بعد أن طلبت منه تقبيلها كما كنت أفعل في المسلسل، وكم تألمت حينما عطلت فتاة من البحرين زواجها؛ لتمنح زوجها المستقبلي وقتا ليغير هندامه وتسريحة شعره وسلوكه ليصبح نسخة طبق الأصل مني، واشترطت عليه ذلك وإلا انفصلت عنه، فكل هذه الأخبار قد تسعد كثيرا من المشاهير، إلا أنها أثرت في بشكل عكسي، وكنت أتمنى عدم حدوثها".

اعترف مهند بأنه لا يعتقد أنه سيكون زوجا صالحا، قائلا "لا أعتقد أنني زوج صالح، لكن في المقابل أقر بأن الرجل العربي يصلح للقيام بدور الزوج، لكنه لا يجيد التعامل مع المرأة، فهو يطلب منها كل شيء، لكنه لا يقدم لها شيئا، يطلب أن تكون جميلة ومعتنية بذاتها، وهو لا يهتم بمظهره. يريدها مثل النجمات، أما هو فلا يسأل نفسه أين هو من النجوم", وأضاف "أؤكد أن الرجل لو طبق ما أقول، لما التفتت أية امرأة لمهند".