سياسية

الرئيس الأسد في برقية تهنئة لأوباما: سورية تتطلع إلى حوار مثمر مع أمريكا

بعث السيد الرئيس بشار الأسد أمس برقية تهنئة إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما بمناسبة تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة الأميركية
وعلى خطابه بعد أداء القسم ونجاحه في الإعلان عن سياسته التي أكد من خلالها الرغبة في إحلال السلام في العالم واعتماد الأمل بدلاً من الخوف كأساس في مقارباته السياسية.

وعبر الرئيس الأسد عن تطلع سورية إلى حوار مثمر مع الولايات المتحدة مبني على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل يقود إلى سلام عادل وشامل في المنطقة على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وكان اوباما أعرب في خطاب التنصيب عن أمله في وضع حد للمظالم والوعود الكاذبة وتبادل الاتهامات والمبادئ البالية التي خنقت الحياة السياسية لبلاده لفترة محددة وقال.. سنتحدى العقبات الخطيرة التي نواجهها وإننا نجتمع هنا لأننا اخترنا الأمل بدلا من الخوف ووحدة الصف في مواجهة الشقاق والخلاف لنعلن نهاية للمظالم التافهة والوعود الكاذبة.

وتعهد الرئيس الأمريكي الجديد بانتهاج الولايات المتحدة طريقا جديدا مع العالم الإسلامي وقال نحن نسعى إلى انتهاج طريق جديد مع العالم الإسلامي مبني على الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة. وبشأن العراق وأفغانستان قال أوباما سنبدأ بإعادة العراق لشعبه وإعادة السلام إلى أفغانستان.

تعليق واحد