المنوعات

“حبة حلب” تجتاح الشمال السوري

يعاني سكان الشمال السوري، وخصوصا مدينة حلب، من اللشمانيا، أو «حبة حلب» كما يطلق عليه العامة، وهو مرض ينتقل إلى الإنسان من خلال لسعة بعوضة.
وتزايد عدد المصابين بهذا الداء، الذي يترك ندوبا في الوجه ويضعف الجهاز المناعي، في ظل تكدس أكوام القمامة المرمية في الشمس والرطوبة في العاصمة الاقتصادية لسوريا. ووفقا للعيادات الطبية الميدانية في المدينة فإن «ما بين 200 و250 حالة لشمانيا تأتي بشكل يومي للعلاج».
وبحسب الناشطين فإن الطريقة المثلى للوقاية من «حبة حلب» هي تنظيف الشوارع من القمامة والنوم في أسرة تعلوها واقيات للبعوض، الأمر الذي يتعذر على العائلات القيام به في الوقت الحالي نظرا لأن سعر الواقية يتجاوز الألف ليرة سورية (ما يعادل 10 دولارات أميركية). ويسعى نشطاء للتغلب على العقبة الأولى من خلال آلة تنفث مزيجا من الجاز والمبيدات على أكوام القمامة بهدف القضاء على البعوض المسؤول عن نقل المرض قبل فترة تكاثره في فصل الصيف.

مقالات ذات صلة