مقالات وآراء

كلمة مرصد هادي

الى كل اعزائي القراء الذين ارسلوا عبر بريد مرصد هادي رسائلهم وقصصهم او حكايات اشخاص يعرفونهم والذين لم استطع الرد على رسائلهم الكثيرةجدا
اليكم كلمة مرصد هادي :
في الحقيقة ربما لم انشر في الفترة الاخيرة اي خبر او مقال او حكاية او قصة يتعرض لها شبابنا وذلك حدادا على شهدائنا الاعزاء على قلوبنا في غزة النازفة
حيث كلن مرصد هادي في فترة الحداد على تلك المجزرةالصهيونية النازية الجديدة (كما قال سيد العرب وقائدهم الرئيس السوري بشار الاسد) في قمة الغزة في الدوحة.
لذلك لم ننشر اي مادة خلال الايام الماضية
وبهذه المناسبة
ارسل تهانينيا الحارة الى ابطال المقاومة لهذا الانتصار العظيم علىجيش الكيان الصهيوني
وبدوري ومن سوريا احيي شبابنا السوريين الذين عبروا عن غضبهم من خلا المظاهرات والاعتصامات ومن خلال الندوات والمحاضرات وعبرالمقالات والقصائد والخواطر ومنهم من قدم تبرعات مالية حتى لو كانت رمزية .

اما من الرسائل والمقالات فاقول لكل الاصدقاء الذين ارسلوا رسائل كثيرة الى بريدنا ومنها رسائل مدح لمرصدنا ومنها من كانت بحوذتها اخباروقصص تهم شبابنا
اقول لهم ان المرصد جمع كل اخباركم وقصصكم ولكن لابد من التطرق ولوبشكل بسيط الى هذا الامر :

هاك اخباروقصص روتينية لا استطيع نشرها لتكرارها او لعدم جدواها في النشر وهناك اخبار اقوم الان بالتحقيق بها لتكون اكثر مصداقية وهناك اخبار عملت عليها وانتهت وستنشر قريبا

ونظرا لكثرة الرسائل التي تصل الى بريدنا ساخصص كل اول شهر على مرصد هادي بمقال بعنوان كلمة مرصد هادي كهذه الكلمة للرد على الكثير من التساؤلات وحتى الاخبار مع تقديم التفسير لعدم نشر بعض الاحداث التي ليس من الضرورة نشرها .

وهنا اشكر كل الاشخاص الذين قرروا ان يكونوا من فريق مرصد هادي واوقول لهم ان المرصد لايملك فريق ولكنني اعمل بالاضافة الى نشاطي الصحفي بالتعاون مع رسائلكم واعمل بالتحقيق عليها بمساعدتكم ..

وعلى فكرة مرصد هادي انتقل من مرحلة القطرية الى العربية وهناك تحقيقات قريبة ستكون من اقطار عربية وهذه التحقيقات كانت بطلب من قراء عرب
وانشاء الله يننتقل الى اخوتناالعرب في المغترب قريبا

وفي نهاية الكلمة لابد لي من القول:

بان مرصد هادي معكم في كل مكان وفي كل زمان وسيبقى معكم في كل قضاياكم

مشرف المرصد هادي قاسم

Email:hadikassem6@gmail.com

hadi-kassm@hotmail.com

بواسطة
هادي قاسم
المصدر
زهرة سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى