ثقافة وفن

افتتاح حفل الأوسكار بحضور حشد من النجوم

يحضر حشد من النجوم السينمائيين وكبار العاملين في حقل السينما في هوليوود حفل توزيع جوائز الأوسكار لهذا العام الذي افتتح في لوس أنجيليس هذه الليلة
وقد افتتح جون ستيوارت الحفل بالاشارة الى اضراب كتاب السيناريو الذي كاد يؤدي الى الغاء الحفل.

وحصلت على الجائزة الأولى في الحفل مصممة الأزياء أليكساندرا بيرن عن تصميمها لأزياء فيلم "اليزابيث: العصر الذهبي"، كما فاز فيلم "راتاتوي" بجائزة أفضل فيلم للصور المتحركة. ويتوقع أن يكون فيلم "لا بلد للعجائز" الأوفر حظا بين الأفلام المرشحة للفوز بجائزة "افضل فيلم"، وينافسه فيلم "ستراق دماء" وفيلم "الكفارة" وفيلم "جونو" الكوميدي الذي حقق نجاحا من حيث مبيعات التذاكر، ولكن هذا العامل لا يؤثر في اختيارات لجنة الأوسكار.

وقد حصد فيلم "لا بلد للعجائز" الذي يلعب دور البطولة فيه تومي لي جونز أكبر عدد من الجوائز في طريقه الى الأوسكار، حيث اعتبرته نقابات المنتجين والكتاب والممثلين أفضل فيلم، حيث يشارك ممثلون عن هذه النقابات في التصويت على جوائز الأوسكار.

أما فيلم "جونو" فقد لاقا نجاحا وحصل على ثلاثة جوائز بما فيها جائزة "افضل فيلم" من "Independent Spirit Awards".

ومن بين الممثلين البريطانيين الذين يتوقع حصولهم على جوائز أوسكار هذا العام دانييل داي لويس وجولي كريستي وتيلدا سوينتون وتوم ويلكينسون.
ويتوقع حصول داي لويس على جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "ستراق دماء"، حيث يمثل دور رجل جشع وفظ.

أما جولي كريستي التي تلعب دورة امرأة مصابة بمرض الزهيمر في فيلم "بعيد من هنا" فيتوقع فوزها بجائزة "افضل ممثلة"، مع أن ماريون كوتيار تنافسها على الجائزة عن دورها في فيلم "الحياة بلون وردي".

ويحتشد ممثلو وسائل الاعلام العالمية في المكان حيث تتركز الأنظار ليس فقط على المواهب بل على ملابس النساء.