أخبار البلد

رئيس لجنة التحقيق بمجزرة الحولة: الاستنتاجات الأولية للتحقيق استندت إلى شهود عيان

بدأ قبل قليل المؤتمر الصحفي في الخارجية السورية للكشف عن نتائج التحقيق بخصوص مجزرة الحولة.
وقال رئيس لجنة التحقيق في المجزرة إن الاستنتاجات الأولية للتحقيق استندت إلى شهود العيان وتشير إلى أن ما بين600 إلى800 مسلح من المنطقة ومناطق أخرى قاموا بمهاجمة قوات حفظ النظام والمنطقة.
وأضاف سليمان أن قسم من الجثث التي عرضت على أنها لضحايا هي جثث لمسلحين قتلوا على يد قوات حفظ النظام وهم من خارج الحولة.
وقال سليمان إن استنتاجات التقرير الأولي هي أن جميع الضحايا قتلوا بأسلحة نارية من مسافة قريبة وأدوات حادة وليس عن قصف وعدد كبير من الجثث يعود للإرهابيين الذين قتلوا في الاشتباك مع قوات حفظ النظام.
وأشار "سليمان" إلى أن جميع ضحايا المجزرة من عائلات مسالمة رفضت حمل السلاح ضد الدولة.
إلى ذلك قال الناطق باسم الخارجية السورية جهاد المقدسي إنه "عند وصول فريق المراقبين ضموا جثث مسلحين لجثث الضحايا".
وأضاف: "عندما يكتمل التحقيق ستقدم نتائجه إلى المجتمع الدولي" مضيفا "نحن أول من طلبنا من الجنرال مود رئيس بعثة المراقبين الذهاب إلى موقع الجريمة والاطلاع عليها، وهناك دوائر وغرف مظلمة تعمل على استهداف سورية ويودون خلق فتنة لكن النسيج السوري عصي على الاقتتال".
وأضاف مقدسي: "للأسف انتقل الأمين العام للأمم المتحدة من مهمته في حفظ السلام والأمن في العالم إلى مبشر بالحروب الأهلية".
وقال مقدسي "التواصل بيننا وبين فريق المراقبين الدوليين يومي ونبلغهم بكل المعطيات, ونحن في سورية نقوم بكل ما يترتب علينا من التزامات لكن الأطراف الإقليمية والمعارضة لا تريد تنفيذ التزاماتها إزاء خطة عنان".
وقال: أدعوا المعارضين السوريين في الخارج وبضمانات أن يأتوا لطاولة الحوار لنرى ماذا يمكن أن نفعل بـ "سوريتنا".

مقالات ذات صلة