سياسية

مقتل واصابة العشرات من زوار كربلاء

قتل 40 فردا على الاقل واصيب العشرات اثر تفجير انتحاري استهدف تجمعا للمسلمين الشيعة الذين كانوا في طريقهم الى كربلاء لاحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين.
وافادت مصادر الشرطة العراقية ان الانفجار وقع في الاسكندرية في الساعة 3:00 عصرا بالتوقيت المحلي بعد ان توجه انتحاري الى استراحة لزوار كربلاء ثم قام بتفجير عبوة ناسفة بحوزته.

وكانت مدينة الاسكندرية شهدت تراجعا في اعمال العنف مؤخرا بعد ان كانت لسنوات مركزا نشطا للمسلحين. ويرجع ذلك اساسا الى انشاء مجالس الصحوة، بدعم امريكي، للتصدي لمسلحي القاعدة.

وهذا هو ثاني هجوم يستهدف تجمعات الشيعة يوم الاحد، وكانت عبوة ناسفة زرعت الى جانب الطريق السريع المؤدي الى محافظة كربلاء استهدفت تجمعا للزائرين المتوجهين الى المدينة. واعقب الانفجار اطلاق نار من اسلحة خفيفة باتجاه الزائرين، مما ادى الى مقتل ثلاثة افراد، وجرح عشرات آخرين.

وأعلن قائد شرطة كربلاء اللواء رائد شاكر جودت في اتصال هاتفي مع البي بي سي انه وفقا لمعلومات استخبارية تم إبطال مفعول سيارة مفخخة كانت معدة للتفجير في كربلاء.

وأضاف انه بعد توفر معلومات تفيد بوجود سيارة مفخخة في احد معامل المدينة الصناعية (الحي الصناعي) 10 كم جنوبي مدينة كربلاء تمت مداهمة المعمل من قبل القوات الأمنية لتجد مع السيارة المفخخة عدة عبوات ناسفة معدة للتفجير، وتم إبطال مفعولها.

وعلى صعيد ذي صلة فُرض حظر للتجوال على الدراجات النارية داخل العاصمة العراقية بغداد، اعتبارا من صباح الأحد وحتى اشعار اخر.

يشار الى ان اجراءات الامن التي صاحبت الاختفالات بذكرى اربعينية الامام الحسين قد شددت هذا العام مقارنة بالاعوام السابقة. وتم نشر دبابات وسيارات شرطة لحماية المحتفلين.