أخبار البلد

الرئيس الأسد والسيدة عقيلته يزوران معرض إحياء الذاكرة

زار السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته صباح امس معرض »إحياء الذاكرة التشكيلية السورية « في صالة الفن الحديث بالمتحف الوطني بدمشق والذي يقام ضمن فعاليات دمشق عاصمة للثقافة العربية 2008 ويضم مختارات من مقتنيات المتحف الوطني تؤرخ الفن التشكيلي السوري في
مرحلته من بداية ظهوره وحتى 1965 .
وتجول الرئيس الأسد والسيدة عقيلته في أقسام المعرض وشاهدا المعروضات من لوحات ومنحوتات تروي حكايا الماضي وتختزل الزمن بألوان وحجارة فهذه المعروضات هي خلاصة مراحل حياتية عاشها فنانونا السوريون وأشبه بشاهد عيان على ظروف الحياة في يومياتها وتفاصيلها تحكي للأجيال تراثنا وموروثنا يوماً بعد يوم.‏‏

كما اطلع الرئيس الأسد والسيدة عقيلته على الكتاب التوثيقي لرواد الفن التشكيلي السوري الذي ستصدره الأمانة العامة لاحتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية بالتعاون مع المديرية العامة للآثار والمتاحف واعتبره وسيلة لاستعادة الثروة الفنية السورية والتعريف بها وأنه تجربة يمكن تطبيقها في مجالات أخرى من ثقافتنا.‏‏

تتألف أعمال المعرض من فئتين من اللوحات الفئة الأولى .. هي أعمال الفنانين المحترفين الذين درسوا في أوروبا ومصر وأتقنوا القواعد الأكاديمية والواقعية الانطباعية وعادوا للتعليم في مدارس دمشق ومعاهدها.‏‏

أما الفئة الثانية فهي أعمال تجارب التحديث في الفن التشكيلي السوري الذي بدأت تتبلور ظهوراته منذ خمسينيات القرن الماضي في أعمال سيريالية وتعبيرية وأخرى تلامس التجريد وبالتوازي مع استمرار الأعمال التقليدية والانطباعية.‏‏

وسيكون المعرض ضمن سلسلة من المعارض التي ستغطي المراحل المختلفة لحركة التشكيل السوري المعاصر.