المنوعات

المصرية علياء المهدي: فقدت عذريتي في سن 18 عاماً مع رجل يكبرني بـ40 عاماً

أثارت المدونة المصرية، علياء ماجدة المهدي، زوبعة بعد نشر صور عارية لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، في خطوة جذبت عليها أضواء وسائل الإعلام الأجنبية وأثارت، في الوقت عينه، ضجة في مصر.
وظهرت المهدي، وهي طالبة تبلغ 20 عاماً، في الصورة التي نشرت أولاً في مدونتها الشخصية، قبيل نشرها في "تويتر" من قبل صديق، وهي عارية تماماً سوى من جوارب سوداء طويلة، وحذاء أحمر.

وتزاحم الكثيرون لمشاهدة الصورة في "تويتر"، وتجاوز عدد مشاهديها مليون مشاهدة، كما قفز عدد أنصارها من عدة مئات إلى أكثر من 14 ألف شخص.

كما جذبت الصورة وسائل إعلام غربية، صاحبها الكثير من اللغط والسخط في مصر، حيث التقاليد المحافظة.

وتقيم المهدي، وتصف نفسها بأنها "ملحدة"، منذ خمسة أشهر مع صديقها المدون كريم عامر، الذي قضى عقوبة السجن أربعة أعوام بسجن مشدد الحراسة في 2006، بتهمة إهانة الإسلام، والرئيس المصري السابق، حسني مبارك.

مقالات ذات صلة