أخبار البلد

تفقد واقع العمل في مشفى داريا..وزير الصحة: راحة المرضى هدفنا

تفقد الدكتور وائل حلقي وزير الصحة مساء الخميس الماضي واقع الخدمات الصحية المقدمة في مشفى داريا في ريف دمشق،.
كما زار بعض المرضى في مختلف أقسام المشفى واستمع إلى ملاحظاتهم وذويهم حول نوعية الخدمة الصحية المقدمة لهم في المشفى متمنياً للمرضى الشفاء العاجل. ثم ترأس الوزير اجتماعاً موسعاً للكادر الطبي في المشفى بحضور المدير العام أكد خلاله أهمية بذل أقصى الجهود في سبيل تقديم الخدمات الصحية النوعية للمرضى لافتاً إلى أن الحصول على رضا المواطن يشكل هاجساً لوزارة الصحة، ونوّه السيد الوزير إلى كفالة الدولة لحقوق المواطنين في الحصول على الخدمات الصحية النوعية، وأكد في الوقت ذاته على ضرورة الاستمرار في حالة الجهوزية التامة في المشفى مع تأكيد توفير المخزون اللازم من الأدوية والمواد والمستلزمات الطبية، وجرى في ختام الاجتماع حوار مفتوح مع الكادر الطبي في المشفى أجاب فيه الوزير على تساؤلات بعض العاملين في المشفى والتي ركزت على موضوع التفرغ والاحتياجات التدريبية للكادر الطبي ورفد المشفى بكوادر إضافية في بعض المجالات التخصصية.

بدوره قال مدير مشفى داريا الدكتور نبيل الوزة: إن المشفى يخدّم مناطق عديدة وواسعة منها داريا والغوطة الغربية وكفرسوسة والحجر الأسود والميدان وغيرها، مشيراً إلى أنه يضم مئتي سرير ومئة طبيب اختصاصي، إضافة إلى عدد من الأطباء العامين وكادراً تمريضياً مؤهلاً يقدمون خدمات كبيرة للمواطنين في مجال الجراحة العامة والعصبية والأطفال والنسائية والعظمية والهضمية والقلبية، ويضم 11 سرير عناية مشددة و7 حواضن للأطفال و4 أجهزة غسيل كلية، ويستقبل يومياً بين 150- 200 مراجع في قسم الإسعاف و300- 400 مريض في العيادات و200- 250 في المخبر. ‏

وقد رافق الوزير خلال الجولة الدكتور حسن جبه جي مدير صحة ريف دمشق. ‏

مقالات ذات صلة