علوم وتقنيات

ديسكوفري يتأهب للانطلاق في رحلته الاخيرة الى الفضاء

يتأهب المكوك الاميركي ديسكوفري في فلوريدا للانطلاق الخميس في رحلته الاخيرة الى الفضاء حاملا ستة رواد فضاء من بينهم امرأة
في رحلة تستغرق احد عشر يوما الى محطة الفضاء الدولية.وهي الرحلة ما قبل الاخيرة التي يقوم بها مكوك اميركي، والرحلة الاخيرة لهذا المكوك تحديدا.

فالرحلة المقبلة، التي سيقوم بها المكوك انديفور في التاسع عشر من نيسان/ابريل، يرجح ان تكون آخر رحلة فضائية ينفذها مكوك اميركي، قبل ان تسحب المكوكات الاميركية الثلاثة من الخدمة وترسل الى متاحف في العام 2011.

وقد تضاف مهمة اخرى في العام 2011 في حال خصص الكونغرس الاميركي المال الضروري لها.

وسبق ان ارجأت وكالة الفضاء الاميركية اطلاق ديسكوفري من الخامس من تشرين الثاني/اكتوبر الى منتصف كانون الاول/ديسمبر بسبب تسرب في الهيدروجين خلال ملء الخزان الخارجي.

فبعد تفريغ حوالى مليوني ليتر من الهيدروجين والاكسجين السائل في درجة حرارة شديدة الانخفاض، جرى اكتشاف شق طويل في المادة العازلة، وبعض التشققات في الغطاء المعدني.

ثم قررت الوكالة ارجاء عملية الاطلاق مرة اخرى الى الثالث من شباط/فبراير، لاجراء كل الفحصوص اللازمة لتبيان سبب هذه التشققات في الغطاء المعدني الذي يحيط بالخزان.

ثم عادت الوكالة واعلنت انها تنوي اطلاق ديسكوفري في 24 شباط/فبراير بعدما وجدت حلا لمشكلة تقنية تمثلت بتشققات على الخزان الخارجي للمكوك.

وقال مايك سوفريديني مدير محطة الفضاء الدولية خلال مؤتمر صحافي "نظن ان بامكاننا ان نطلق المكوك في 24 شباط/فبراير" المقبل.

ومن المقرر ان تجري عملية اطلاق المكوك عند الساعة 21,50 ت.غ.، من منصة الاطلاق 39-آي في قاعدة كينيدي في فلوريدا.

وبدأ العد التنازلي عند الساعة 20,00 ت.غ. من يوم الاثنين، واشارت توقعات الارصاد الجوية الى احتمال بنسبة 80 % ان تكون الظروف الجوية ملائمة للاطلاق في الوقت المقرر.

وقالت كاتي وينترز الخبيرة في الارصاد الجوية "سيكون الطقس ممتازا خلال كل المراحل من التحضير الى الاطلاق"، على ما جاء في بيان الناسا.

خلال هذه المهمة التي ستدوم 11 يوما، سينقل الطاقم والمكوك "روبونوت 2"، وهو اول روبوت شبيه بالبشر يحلق في الفضاء، وسيقيم بشكل دائم في محطة الفضاء الدولية لانجاز عدة مهام.

ويبلغ وزن هذا الروبوت 150 كيلوغراما وطوله مترا واحدا، هو ثمرة تعاون بين الناسا ومجموعة جنرال موتورز. وسيرسل هذا الروبوت رسائل يومية على موقع تويتر حول نشاطاته الفضائية.

وسيحمل ديسكوفري ايضا قمرة الشحن المضغوطة ليوناردو التي ستبقى ملتحمة بشكل دائم بمحطة الفضاء الدولية لتشكل فسحة تخزين اضافية.

كما سيحمل المكوك ايضا منصة خارجية لمحطة الفضاء الدولية "اكسبرس لوجيستيك 4"، معدة للتخزين الاضافي ايضا.

وسيحمل ديسكوفري، اضافة الى قائده، اريك بو (46 عاما) مساعد القائد، والمتخصصين الفين درو (48 عاما) ومايكل برات (51 عاما) ونيكول ستوت (48 عاما) وستيف بوين (47 عاما).

ومن المرتقب ان ينتهي تجميع محطة الفضاء الدولية في العام الحالي، وقد مدد العمل فيها من العام 2015 الى العام 2020.

وتشارك في تحمل نفقاتها البالغة 100 مليار دولار 17 دولة، على رأسها الولايات المتحدة.

وما ان تسحب كل المكوكات من الخدمة ستعتمد الولايات المتحدة فقط على مركبات سويوز الروسية لنقل الرواد الاميركيين الى محطة الفضاء الدولية بانتظار ان تجهز الاليات الفضائية التجارية الاميركية او المكوكات التي ستحل مكان المركبات الاميركية الحالية. ولا يرجح ان تصبح المكوكات الاميركية الجديدة جاهزة قبل العام 2015.

مقالات ذات صلة