سياسية

صدامات بين انصار المعارضة وتيار المستقبل في بيروت

اصيب ما لا يقل عن 14 شخصا بجراح في الصدامات التي اندلعت في عدد من احياء المختلطة من حيث التركيبة الطائفية من العاصمة اللبنانية بيروت حوالي الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي بين مؤيدين لتيار المستقبل وانصار حزب الله وحركة امل.
وسارعت قوات الامن والجيش الى الانتشار في مناطق الصدامات وسيطرت على الوضع ومنعت انتشار الصدامات وتطورها.

ونقلت فرانس برس عن مسؤول امني لبناني قوله " ان اتباع الطرفين يحملون الاسلحة ويلقون الحجارة على بعضهم وقد تدخل الجيش واطلق النار في الهواء لوقف الصدامات بينهما".

ونقلت محطات التلفزيون ان عددا من المحال التجارية والسيارات قد احترقت خلال هذه الصدامات التي شملت احياء رأس النبع والبربور والمزرعة.

وقد استخدمت قنابل المولوتوف في هذه الصدامات وظهر عدد من المسلحين ولا يعرف مصدر اطلاق النار الذي سمع اثناء الصدامات بعد انتشار قوات الامن.

وقد شهد لبنان مؤخرا عدد من حوادث الاحتكاك بين انصار قوى 14 اذار الحاكمة وانصار المعارضة التي تضم حركة امل وحزب الله والتيار الوطني الذي يتزعمه ميشيل عون.

وقال بعض المسؤولين الامنيين في لبنان ان الصدامات كانت بين انصار سعد الحريري رئيس البرلمان اللبناني وزعيم حركة امل الشيعية نبيه بري.

لكن ناطقا باسم حركة امل نفى مشاركة انصار الحركة في هذه الصدامات.

ويعيش لبنان ازمة سياسية منذ اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق حريري عام 2005 وتبعها اغتيال عدد من الشخصيات السياسية من القوى الموالية للحكومة والمناهضة لسورية.

وقد تطورت هذه الازمة مع مرور الوقت وكان اخر فصولها شغور منصب الرئاسة بين الخلاف بين المعارضة الموالية لسورية وايران والاغلبية الحاكمة على حول انتخاب رئيس جديد بدلا للبنان.