سياسية

البرادعي : لست مستعداً لقيادة عملية التغيير لكني سأدعمها سياسياً

وصل الدكتور محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى مطار القاهرة، ولوحظ وجود عدد قليل من مؤيديه في استقباله وسط وجود أمني ظاهر.
قال للصحافيين الذين التفوا حوله إن "بعض الشباب والمؤيدين له يطالبونه بقيادة عملية التغيير، ولكني الآن لست مستعداً لذلك، وكل ما سأفعله هو أنني سأدعم هذه الانتفاضة".
وأضاف "سأدعم هذه الانتفاضة سياسياً، وسأطالب المسؤولين في مصر بالاستجابة لمطالب الشعب، وعلى الحكومة المصرية أن تعلم أن التغيير قادم لا محالة".
وكان البرادعي قد صرح قبل عودته إلى مصر باستعداده لتولي الحكم لفترة انتقالية في حال طلب الشارع ذلك، داعيا الرئيس مبارك إلى التقاعد.
من جهة ثانية  انتشرت سيارات الأمن المركزي ورجال الأمن في شوارع القاهرة الاستراتيجية، وأمام المساجد الكبيرة خصوصا في منطقة الأزهر ووسط القاهرة، بعد الإعلان عن مظاهرات كبرى ستنطلق عقب صلاة الجمعة 28-1-2011.
واتسم الوضع في العاصمة المصرية بصفة عامة بالهدوء الحذر، فيما تزايدت المواجهات بين الأمن والمتظاهرين في مدينتي السويس والإسماعيلية وشمال سيناء

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى