أخبار البلد

الرئيس الأسد يلتقي وزير خارجية بريطانيا ورئيس أساقفة أثينا وسائر اليونان كلاً على حدا

استعرض السيد الرئيس بشار الأسد اليوم مع رئيس أساقفة اثينا وسائر اليونان ايرونيموس والوفد المرافق له العلاقات التاريخية التي تربط سورية واليونان وعلاقات الصداقة التي تربط بين كنائس البلدين وسبل تعميق هذه العلاقات وتعزيزها ..

وتم التركيز على أهمية الحوار وتعزيزه بين مختلف الثقافات والأديان .. وعبر الوفد عن تقديره وإعجابه بروح التآخي والمحبة والسلام التي لمسها في سورية ..

حضر اللقاء غبطة البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس والسفيرة اليونانية بدمشق ..

من جانب أخر بحث السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم مع وليام هيغ وزير الخارجية البريطاني العلاقات الثنائية وسبل دفعها في جميع المجالات وأهمية استمرار الحوار بين البلدين على المستويات كافة وفتح آفاق جديدة للتعاون وخصوصا في مجال التعليم والثقافة ..

كما تناول الحديث عملية السلام المتوقفة والدور المأمول من أوروبا تجاه قضايا الشرق الأوسط وأهمية أن يكون لديها مقاربة شاملة وواقعية تجاه هذه القضايا.

وجرى استعراض تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية وخصوصا في الأراضي الفلسطينية المحتلة والعراق ولبنان.

واعتبر الرئيس الأسد والوزير هيغ أن العمل المشترك بين دول المنطقة وأوروبا لإيجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط سيحقق الازدهار والاستقرار وسينعكس إيجابا على المنطقتين والعالم. 

حضر اللقاء وليد المعلم وزير الخارجية والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية وعبد الفتاح عمورة معاون وزير الخارجية ومدير إدارة أوروبا في وزارة الخارجية والسفير البريطاني في دمشق والوفد المرافق للوزير هيغ.

وفي الإطار ذاته التقى الوزير المعلم نظيره البريطاني بحضور عمورة ومدير إدارة أوروبا ومديرة الإعلام الخارجي في وزارة الخارجية.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى