المنوعات

باحثة سورية تفوز بمنحة اليونسكو للأبحاث الصحية الوطنية المتميزة

أعلنت جامعة حلب حصول الدكتورة ميس عبسي المدرسة في كلية الصيدلة بالجامعة على منحة الباحثات الشابات التي تقدمها منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم /اليونسكو/
ومؤسسة لوريال عن مشروعها البحثي بعنوان /الدور العلاجي لفيتامين د في سلامة الجهاز القلبي الوعائي وعلاقته بترقق العظام/ من بين خمس عشرة منحة تقدمها المنظمة في مختلف أنحاء العالم وتخصص للأبحاث التي من شأنها إيجاد حل لإشكالية صحية وطنية.

وسيتم تكريم الباحثة ونظيراتها ضمن احتفال بمقر اليونسكو في باريس نهاية شباط القادم حيث ستعرض لأهمية مشروعها وتتناول دور الباحثات الشابات في تقدم البحث العلمي في سورية.

وتتضمن الدراسة التي قدمتها الباحثة دراسة دور فيتامين د في وظيفة العضلات الملساء المزروعة حديثا حيث سيوفر البحث الفرصة لتعلم التقنيات الحديثة في مجال علم تأثير الأدوية الهرموني الجزيئي وعلاقته بالجهاز القلبي الوعائي.

وتشرح الدكتورة عبسي الإشكالية الجوهرية التي يتناولها البحث مبيبنة أن الشمس مصدر أساسي لتشكل فيتامين "د" في الجسم وسورية من البلدان ذات السطوع الشمسي الجيد لفترات طويلة من السنة وعلى الرغم من ذلك فإن مشكلة ترقق العظام في تزايد مستمر ما دعاها للبحث حول اسباب هذه المشكلة الصحية وإجراء مزيد من الأبحاث حول هذا الفيتامين ولاسيما بعد أن دلت الأبحاث على وجود دور علاجي دقيق ينعكس إيجاباً على الأوعية الدموية وسلامتها.

كما عملت الدكتورة عبسي خلال العام الماضي على تأسيس مركز علمي لتأثير الأدوية الجزيئي هو الأول من نوعه في سورية بالتعاون بين مجموعة من كليات جامعة حلب وجامعات أوروبية ودعيت خلال عام 2010 إلى جامعة جنيف بصفة باحث متميز لتبحث على امتداد شهرين في زرع العضلات الهيكلية وتحري دور الكالسيوم في بعض الأمراض المرتبطة بهذه العضلات.

وتجري الباحثة حالياً دراسة وبائيات بعض الأمراض في سورية بغرض إنشاء قاعدة بيانات خاصة بها تمكن من تحري العوامل المؤهبة أو عوامل الخطورة المقترنة بتزايد الإصابة بتلك الأمراض.

وفي هذا السياق كرم مجلس جامعة حلب أمس الدكتورة عبسي حيث أشارت كلمات رئيس الجامعة الدكتور نضال شحادة ونائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا الدكتور عابد يكن وعميد كلية الصيدلة الدكتور أحمد خليل إلى تميز الدكتورة عبسي في مجال اختصاصها العلمي وأشادوا بدورها في تأسيس مركز علمي لتاثير الأدوية الجزيئي هو الأول من نوعه في سورية وعملها الدؤوب على الدراسة المحلية لوبائيات بعض الأمراض وإنشاء قاعدة بيانات خاصة بها.

وشكرت الدكتورة عبسي مجلس الجامعة على التكريم الذي سيحفزها على بذل المزيد من الجهود للارتقاء بالبحث العلمي في مختبرها وكليتها وإعلاء شأن جامعة حلب علميا ومعرفيا مضيفة أن بحثها سيوفر الفرصة لنقل الخبرات العلمية المتقدمة وتوطينها في مخابر الجامعات ومراكز البحث العلمي في سورية والتأسيس لقاعدة تعاون عالية المستوى مع مخابر جامعة مانشستر البريطانية التي سيجري فيها الجزء الأول من بحثها على امتداد ستة أشهر لتكمل بعدها الجزء الثاني في مختبرات جامعة حلب.

يذكر أن الدكتورة عبسي من مواليد حلب 1976 نالت الإجازة في الصيدلة والكيمياء الصيدلانية من جامعة حلب سنة 1998 وكانت الخريجة الأولى على دفعتها عينت معيدة في قسم علم تأثير الأدوية والسموم سنة 2000 وأوفدت سنة 2002 إلى جامعة مانشستر البريطانية حيث نالت المرتبة الاولى في درجة الماجستير 2003 ودكتوراه الفلسفة 2006 بدرجة امتياز عن إطروحة أعدتها حول تحري دور أفنية الشوارد على المستوى الجيني والوظيفي في بعض الحالات المرضية عملت بعدها كباحثة في نفس الجامعة حتى عودتها إلى الوطن سنة 2008 ثم شغلت منصب رئاسة القسم في كلية الصيدلة وتولت مسؤولة وحدة البحث العلمي المختصة بالوبائيات في الكلية.

مقالات ذات صلة