المنوعات

امراة في كاليفورنيا تسترد صوتها بعد 11 عاما

أعلن جراحون في كاليفورنياان امراة استردت صوتها بعد 11 عاما اثر عملية نادرة هي الثانية التي ينجح فيها جراحون في زرع حنجرة.
وخضعت بريندا جنسن (52 عاما) لعملية جراحية استمرت 18 ساعة على مدى يومين في اكتوبر تشرين الاول في مركز ديفيز الطبي بجامعة كاليفورنيا. واستطاعت نطق اولى كلماتها في غضون 13 يوما.

وبعد اسابيع من اعادة التأهيل لاسترداد قدرتها على الحديث بشكل طبيعي التقت جنسن -وهي ام من موديستو بكاليفورنيا- يوم الخميس بالفريق الجراحي كاملا لاول مرة منذ العملية.

وقال الاطباء ان جنسن كانت مرشحا مثاليا ونادرا لزراعة الحنجرة -او صندوق الصوت- لانها بعد ان اجريت لها بالفعل زراعة كلية وبنكرياس في 2006 تلقت نظاما من الادوية للحماية ضد رفض الاعضاء.

وقال الاطباء ان خطر رفض العضو المزروع اضافة الى صعوبة العمل في الحنجرة بما فيها من اعصاب معقدة هما السبب في ان زراعات صندوق الصوت نادرة.

وزراعة الحنجرة الوحيدة الاخرى الموثقة كانت في 1998 في كليفلاند كلينك في اوهايو.

وقضت جنسن اربعة اسابيع تقريبا في المستشفى في اعقاب الجراحة. وكانت قادرة على تكوين اولى كلماتها في 29 اكتوبر لكن صوتها كان أجشا. وقال المستشفى انه منذ ذلك الحين اصبح بمقدور جنسن تحسين قدرتها على الكلام.

ومنذ 1999 -عندما اصيبت احبال جنسن الصوتية بالشلل اثناء عملية جراحية في مستشفى- وهي تتحدث من خلال جهاز حنجرة الكتروني يتيح للمريض نطق كلمات لكن بصوت يشبه صوت الانسان الالي.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ياالله انهامعجزة حقيقية ان تسترد صوتهابعدان طال السكوت وهذا اكبر دليل على قدرة الل فاعتبروا يا اولي الابصار لعلكم تتقونه