ثقافة وفن

الرقابة المصرية تؤجل عرض فيلم “اللعبة العادلة”

أعلنت شركة مصرية لتوزيع الأفلام تأجيل العرض الخاص والعرض التجاري للفيلم الأمريكي “اللعبة العادلة” في مصر لمدة أسبوع على الأقل ،
بعد قرار من جهاز الرقابة على المصنفات الفنية صدر مساء الاثنين ، رغم أنه كان من المقرر بدء عرض الفيلم مساء الثلاثاء.
يتناول الفيلم ، الذي أخرجه دوج ليمان ويقوم ببطولته شين بين وناعومي واتس ، تفاصيل حول قيام الإدارة الأمريكية السابقة بتلفيق وجود أسلحة دمار شامل للنظام العراقي السابق كمبرر لاحتلال العراق.
ويشارك في الفيلم الممثل المصري خالد النبوي ، الذي يلعب دور عالم نووي عراقي ، إلى جانب الممثلة الإسرائيلية ليزار شارهي ، التي أثار وجودها اتهامات بالتطبيع.
أثار الفيلم ، الذي توزعه في مصر شركة "فان جوخ" المصرية ، جدلا واسعا في الإعلام المصري على مدار الأسبوع الماضي بسبب تأخير حصوله على تصريح الرقابة رغم الإعلان عن موعد عرضه ، بينما قال رئيس جهاز الرقابة سيد خطاب في تصريحات نشرتها الصحف المصرية إن الفيلم يعجبه لكنه متخوف من وجود الممثلة الإسرائيلية.
يستمد الفيلم أهميته من تناوله لقضية الغزو الأمريكي للعراق ، وهو مقتبس عن مذكرات الجاسوسة الأمريكية السابقة فاليري بلايم الصادرة عام 2007 بعنوان "لعبة عادلة: حياتي كجاسوسة وخيانة البيت الأبيض لي" ، وكتب له السيناريو جيز وجون بيتروثويسرد.
يسرد الفيلم تفاصيل فضيحة سياسية هزت الرأي العام الأمريكي عام 2005 ، حينما رفع ريتشارد أرميتاج ، نائب وزير الخارجية وقتها ، غطاء السرية عن بلايم من خلال مقال في صحيفة "واشنطن بوست" ، في رد انتقامي من زوجها السفير السابق جوزيف ويلسون الذي نشر مقالا في صحيفة "نيويورك تايمز" بعنوان "ما لم أجده في أفريقيا" ، متهما إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش بالتلاعب بالمعلومات الاستخبارية عن البرنامج النووي للرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لا شك انو الفلم مهم كتييييييييير وأكيييد رااح نشووف ناس راح تعترض على وجود الممثلة الإسرائيلية فيه ولكن إذا كان الفلم عم يحكي عن قضية العرب ويدافع عنها ليش لحتى نعترض عليه ممكن تتكون فكرة وجود ممثلين أجاانب مفيدة على الأقل منكون عملنا خطوة جديدة في طريق الدفاع عن قضايانا