المنوعات

اكتئاب الأم يفرز مولوداً عدوانياً

كشفت دراسة بريطانية حديثة نشرت نتائجها مؤخراً ان اصابة النساء بالاكتئاب أثناء فترة الحمل قد يضاعف من احتمالات أن يصبح المولود عدوانياً عند بلوغه سن المراهقة.
وأوضحت الدراسة التي نشرت في مجلة ساينس ديلي العلمية البريطانية ان اكتئاب النساء الحوامل يؤثر في هرمونات الجنين ويعرضه لمخاطر الاصابة بأنواع مختلفة من العدوانية والاكتئاب خلال سنين حياته المقبلة.‏

وشملت الدراسة 120 أماً حاملاً قام الباحثون باستجوابهن أثناء مرحلة الحمل وما بعد الانجاب وعند بلوغ الاطفال سن الرابعة ثم الـ 11 الى 16 عاما.‏

وخلصت الدراسة المطولة الى أن أطفال الامهات اللواتي أصبن بالاكتئاب أثناء فترة الحمل تتضاعف بينهن بواقع أربع مرات احتمالات انتهاج مسلك عدواني عند بلوغ سن 16 عاما.‏

كما أنهن أكثر عرضة لاشكال أخرى من أشكال السلوك المعادي للمجتمع.‏

ووجدت الدراسة أن الامهات اللواتي مررن بفترة مراهقة متوترة وغير مستقرة هن أكثر عرضة للاصابة بالاكتئاب خلال فترة الحمل.‏

وقال البروفسور ديل هاي من جامعة كارديف البريطانية ان الكثير من الاهتمام انصب على تأثير اكتئاب ما بعد الانجاب على المواليد الصغار لكن للاكتئاب أثناء فترة الحمل تأثير كبير أيضاً على الجنين.‏

مقالات ذات صلة