سياسية

دعوتان لرئيس السلطة الفلسطينية والرئيس الصومالي

اعلن الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس الوزراء الكويتي ان سموالشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح امير الكويت سيرأس وفد بلاده في القمة العربية التي ستعقد في دمشق نهاية شهر آذار القادم.
ونقلت وكالة الانباء الكويتية كونا عن الشيخ ناصر الصباح قوله في تصريحات له بالقاهرة انه بحث مع المسؤولين السوريين تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين.‏

واشار الشيخ ناصر الصباح الى انه بحث مع الرئيس المصري حسني مبارك مختلف القضايا العربية والاسلامية.‏

وكان الشيخ ناصر الصباح قام يوم الاثنين الماضي بزيارة لسورية استمرت يومين سلم خلالها السيد الرئيس بشار الأسد رسالة من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها.‏

يذكر انه تم خلال الزيارة توقيع اتفاقية تعاون وبرنامج تنفيذي وثلاث مذكرات تفاهم بين سورية والكويت تصب في تعزيز العلاقات الثقافية والتربوية والتعليمية وتطوير التعاون الاقتصادي والاستثماري.‏

من جهة ثانية تلقى السيد محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية رسالة خطية من السيد الرئيس بشار الأسد تتضمن دعوته للمشاركة في القمة العربية المزمع عقدها في دمشق أواخر آذار القادم.‏

كما تلقى الرئيس الصومالي عبد الله يوسف احمد رسالة مماثلة من الرئيس الأسد تتضمن دعوته للمشاركة في قمة دمشق.‏

وقام السيد يوسف احمد سفير سورية لدى القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية بتسليم الرسالتين صباح أمس الى كل من السفير الفلسطيني في القاهرة حسين عبد الخالق والسفير الصومالي في القاهرة عبد الله حسن محمود.‏

واكد السفير احمد ان سورية تعمل على انجاح القمة والتحضير الجيد لها وتوفير متطلباتها ومستلزماتها انطلاقا من اهميتها في تعزيز التضامن العربي والعمل العربي المشترك لمواجهة التحديات الكبيرة التي يتعرض لها العرب في المرحلة الراهنة.‏

وكان الرئيس الأسد قد بعث برسائل مماثلة الى عدد من القادة العرب مؤخرا للمشاركة في القمة العربية بدمشق.