تحقيقات

الثلاثاء الكبير في البلد الكبير

الثلاثاء الكبير هو اليوم الذي تعقد فيه الكثير من الولايات تجمعاتها وانتخاباتها التمهيدية في وقت متزامن، وقد بدأ هذا التقليد في حقبة الثمانينيات من القرن الماضي، وفي هذا العام يشارك عدد أكبر من الولايات أكثر من أي وقت مضى.

كم عدد الولايات المشاركة؟

 

24 ولاية ستشارك في هذه الانتخابات التمهيدية بالاضافة إلى ساموا الأمريكية.

وسيشارك الحزب الديمقراطي في كل الولايات ما عدا اثنتين، في حين لن يشارك الحزب الجمهوري في ثلاث ولايات.

أما في التسع عشرة ولاية المتبقية، والتي يوجد بها نحو نصف سكان أمريكا، فسيشارك الحزبان.

وسيشارك الديمقراطيون في الخارج في التجمعات الانتخابية الخاصة بحزبهم عبر الانترنت.

من المتنافسين البارزين؟

 

على صعيد الحزب الديمقراطي، هناك مرشحان هما هيلاري كلينتون وباراك أوباما وهما متقاربان إلى حد كبير.

وفي المعسكر الجمهوري، يتقدم جون ماكين بشكل طفيف على ميت رومني فيما يحل مايك هاكابي ثالثا بفارق كبير.

هل سيخرج أحد الديمقراطيين وأحد الجمهوريين كفائز؟

 

يتنافس المرشحون في التجمعات والانتخابات التمهيدية وإذا نجحوا ترسل الولاية مندوبيها إلى مؤتمر الحزب بتفويض بتأييد مرشح معين.

وفي هذا المؤتمر يتم الإعلان رسميا عن إسم المرشح. 

وكلما كان أداء المرشح أفضل في التجمعات والانتخابات التمهيدية كلما حصل على المزيد من دعم الولايات.

هل يمكن أن يقتنص أحد المتنافسين ترشيح حزبه يوم الثلاثاء الكبير؟

 

ممكن جدا فالديمقراطي جون كيري حقق ذلك عام 2004 ، كما شهد عام 2000 خروج جون ماكين من أمام جورج بوش وبيل برادلي من أمام آل جور بعد يومين من الثلاثاء الكبير.

وبطريقة حسابية يحتاج المرشح الديموقراطي إلى تأييد 2025 مندوبا في مؤتمر الحزب كي يضمن الترشيح، في حين يحتاج المرشح الجمهوري إلى تأييد 1191 مندوبا.

ولن يصل أحد المرشحين إلى هذه الأرقام السحرية يوم الثلاثاء الكبير، ولكن نظريا يمكنه أن يحقق تقدما يصعب على منافسيه بعد ذلك إيقافه.

وفي الممارسة العملية ومع التقارب الكبير بين المرشحين الديموقراطيين فانه من غير المرجح حدوث ذلك.

وأما على الجانب الجمهوري ومع وجود تسع ولايات تطبق قاعدة الفائز يحصد كل الأصوات يمكن لأحد المرشحين تحقيق تقدم كبير على الآخرين.

ويقول جون ماكين "إنها فرصة طيبة لانهاء الأمر يوم الثلاثاء".

إذا لم يحسم الأمر يوم الثلاثاء فمتى ينتهي؟

 

سيكون اليوم الكبير الآخر في الانتخابات التمهيدية هو الرابع من مارس المقبل عندما تجرى الانتخابات التمهيدية في تكساس، ثانية الولايات من حيث السكان، وأوهايو.

والمحطات المهمة بعد ذلك ستكون الانتخابات التمهيدية في بنسيلفانيا في إبريل، ونورث كارولينا وإنديانا في مايو. 

ومن الناحية النظرية، قد تسفر الانتخابات التمهيدية إلى وضع معلق ويرجع ذلك إلى أن كلا الحزبين لديه إلى جانب المندوبين الملتزمين بتأييد مرشح ما عدد آخر من المندوبين غير الملتزمين وهؤلاء أحرار في اختيار من يريدون وقد لا يعلنون اختيارهم حتى مؤتمر الحزب.

ولعل ذلك يحول مؤتمر الحزب إلى حدث تنافسي بدلا من أن يكون مناسبة للتتويج كما جرت العادة، وكانت المرة الأخيرة التي حدث فيها ذلك في مؤتمر الحزب الديموقراطي عام 1952.

وهل تشارك أي من الولايات التي ينتمي إليها المرشحون في الثلاثاء الكبير؟

 

نعم تشارك جميعها، أريزونا (جون ماكين)، وأركانسو (مايك هاكابي)، وإيلينوي (باراك أوباما)، وماساتشوستس (ميت رومني)، ونيويورك (هيلاري كلينتون).

من الذي يمكنه التصويت يوم الثلاثاء الكبير؟

 

في بعض الولايات يجب أن يكون الناخبون مسجلين على قوائم الحزب الديموقراطي أو الجمهوري للمشاركة.

ولكن أكثر من نصف الولايات المشاركة في الثلاثاء الكبير تسمح للمستقلين بالتصويت، وفي بعض الأحيان يسجل هؤلاء مع الحزب يوم التصويت وفي أحيان أخرى لا يحتاجون إلى ذلك.

وفي كاليفورنيا ونيوجيرسي وبعض الولايات الأخرى يقدر عدد الناخبين المستقلين بالملايين وقد يكون لهم تأثير بارز على النتيجة.

متى ظهر مصطلح الثلاثاء الكبير؟

 

ظهر المصطلح في ثمانينيات القرن الماضي عندما قررت ثلاث ولايات جنوبية إجراء الانتخابات التمهيدية فيها بشكل متزامن في ثاني ثلاثاء من شهر مارس.

ولكن كان أول ثلاثاء كبير في 8 مارس عام 1988 عندما حصل جورج بوش الأب فعليا على ترشيح الحزب الجمهوري.