اقتصاديات

بمشاركة 14دولة عربية وأجنبية.. معرض المجوهرات الدولي بدمشق

افتتح مساء أمس في فندق الفورسيزز الدورة الخامسة للمعرض الدولي للمجوهرات الجوهرة 2008 بمشاركة 14دولة عربية وأجنبية

وخلال الافتتاح قدم عدد من العارضات مجموعة متميزة من التصاميم لمصممين محليين وأجانب بحضور حشد كبير من المهتمين والإعلاميين.

وقال الدكتور عامر حسني لطفي وزير الاقتصاد والتجارة في تصريح للصحفيين إن صناعة المعارض في سورية تقدمت بشكل كبير من حيث الكم والنوع وخصوصاً في الفترة الأخيرة حيث تم التوجه نحو المعارض التخصصية التي تجمع أبناء المهنة الواحدة لعرض منتجاتهم والتعريف بمميزاتها. 20080714-044152.JPG

وأشار إلى أن المعرض استطاع التقدم والتميز وقدم في كل دورة أشياء مختلفة عن سابقتها بما يواكب ويتزامن مع اتساع الإصلاح الاقتصادي في سورية والانفتاح باتجاه الاقتصاديات العالمية والاندماج بها وهذا يدل على نجاح المعرض كفكرة وتنظيم.

وأكد لطفي أن مثل هذه الأنشطة تسهم في تقديم الدعاية عن الواقع الاقتصادي الحقيقي فيما يخص قطاع المصوغات والمجوهرات والساعات لافتاً إلى أن هذا القطاع له قوته ومساهمته في الاقتصاد عندما تسنح الفرصة المناسبة له.

وبين أن المشاركات المختلفة والمتنوعة سواء كانت من داخل سورية أو من خارجها تعني الاحتكاك والالتقاء والترويج والتسويق والتعريف بما ننتجه وماينتجه الآخرون عبر الانتقال السريع للمعلومة عن تلك السلعة المعروضة في هذا المعرض بهدف التعريف بها ومدى جودتها مشيراً إلى أن المعارض تعد من أهم الوسائل للترويج والتسويق للسلعة وتفتح مساحة كبيرة من أجل الحركة وتطوير العمل.

20080714-085421.JPG

ويحظى معرض الذهب والمجوهرات باهتمام بالغ من جميع الأوساط الرسمية والإعلامية والتجارية باعتباره حدثاً يجمع تحت سقف واحد شركات جاءت من عدة بلدان لعرض منتجات ذات قيمة مالية عالية.