ثقافة وفن

الفيلم السوري خارج التغطية يفوز بالجاهزة الذهبية لمهرجان وهران السينمائي

فاز الفيلم السوري خارج التغطية للمخرج السوري عبد اللطيف عبد الحميد بالجائزة الذهبية في الدورة الثانية لمهرجان وهران السينمائي المكرس للفيلم العربي الذي اختتم مساء أمس بحفل توزيع الجوائز الذي أضفى عليه مغني الراي خالد طابعاً خاصاً.

وفيلم خارج التغطية منح جائزة الاهقار الذهبي أرفع جوائز المهرجان والمرفقة بمكافأة مالية تصل إلى 50 ألف دولار.

وترأس لجنة التحكيم الفنان دريد لحام وشارك في عضويتها كل من الفنانة المصرية إلهام شاهين واللبنانية كلوديا مارشاليان والجزائرية بهية راشدي والفنان المغربي محمد مفتاح والناقد العراقي عرفان رشيد والمخرج ومدير مهرجان دبي السينمائي مسعود امر الله علي.

وحصلت السينما المغربية في المهرجان على جائزة الإخراج التي منحت لأحمد المعنوني عن فيلمه القلوب المحترقة، وسبق لهذا الفيلم الذي يعتبر الأكثر فنية في المهرجان أن نال جائزة المهرجان الوطني للفيلم المغربي عام 2007.

كذلك فازت السينما المغربية بجائزة لجنة التحكيم الخاصة التي منحت لفيلم "داوود أولاد السيد في انتظار بازوليني" وسبق له أن حاز جائزة أفضل فيلم عربي في مهرجان القاهرة السينمائي عام 2007.

كما نالت هذه السينما أيضا تنويهاً عن فيلم "لحن جنائزي" لمحمد مفتكر أحد أكثر الشباب الواعدين في السينما المغربية والذي شارك في باب الفيلم القصير وقد تسلم الجائزة في وهران منتج الفيلم فؤاد شيلا.

في حين منحت السينما المصرية جائزتين في وهران هما جائزة السيناريو لفيلم يسري نصرالله "جنينة الأسماك" وجائزة أفضل ممثل لأحمد السقا عن دوره في فيلم "الجزيرة" للمخرج شريف عرفة.

وحصلت الجزائر على جائزة أفضل صورة لأحمد مسعد الذي أدار تصوير فيلم "ايروان" للمخرج ابراهيم تساكي وهو فيلم تدور أحداثه في الصحراءالجزائرية.

وفي مجال الفيلم القصير منحت جائزة واحدة قيمتها 30 ألف دولار للفيلم التونسي "يموت الحوت" لمليك عمارة بينما منح تنويه ثان لفيلم المصري كريم فانوس "إيدين ناعمة".

ومنح المهرجان جائزة أهقار ذهبي تكريمية للممثل الجزائري علي كويرات الذي لعب في أبرز الأفلام الجزائرية وفي فرنسا وأيضاً مع يوسف شاهين وخيري بشارة أدواراً مشهودة وكذلك في المسرح.

ومنحت كذلك جائزة مماثلة للفنان المصري محمود ياسين الذي أثنى على المهرجان وعلى الضيافة الجزائرية.." كنا نحبكم كثيراً واليوم نحبكم أكثر" وقالها رئيس لجنة التحكيم دريد لحام قبل أن يبدأ إعلان النتائج.

وانتهى الحفل الختامي لمهرجان وهران الثاني بإعلان مديره حمراوي حبيب شوقي عن موعد الدورة المقبلة التي ستقام بين 2 و9 تموز عام 2009 وكما العادة في وهران.." لا يكون الفن السينمائى إلا بحضور الموسيقا".

وقد غنى ملك الراي خالد أغانيه المعهودة لضيوف المهرجان الذين كان بينهم الفنانات الجزائريات المغنيات شابة زهوانية وأمل وهبي إضافة للمغني الشاب عبدو درياسة ابن مغني الطرب الجزائري رباح درياسة والذي يستعد لإخراج أول ألبوم له.