سياسية

موقع دبكا: رئيس الموساد هو المسؤول عن الغارة على سوريا واغتيال مغنية

كشف موقع دبكا الإسرائيلي عن الأسباب التي دفعت برئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت لتمديد مهام رئيس الموساد مائير داغان للسنة السابعة على التوالي ولفترة جديدة حتى نهاية عام 2009.
حيث كشف الموقع تورّط داغان بشكل مباشر في الغارة التي نفّذتها إسرائيل العام الماضي على موقع في شمال شرق سوريا، بمساهمته في جمع معلومات ( معقدة) حول الموقع التي تزعم إسرائيل بأنه منشأة نووية.

كما كشف موقع دبكا الاستخباري أنّ  (داغان) متورط أيضاً في اغتيال القيادي في حزب الله عماد مغنية في دمشق ، بأسلوب مشابه لعمليات الاغتيال التي اعتمدها جهاز الموساد في السنتين الماضيتين باستخدام (عبوات متفجرة تزرع في عربات ) الشخصيات المستهدفة.

وحسب مصادر إسرائيلية فإن اختيار أولمرت لتمديد مهام داغان كرئيس للموساد في هذا الوقت، دلالة واضحة على أنّ الموساد سيضع إيران هذه المرّة على قائمة أهدافه الأولى، حيث سيكون فصل الصيف للعام الحالي محرجاً بشكل كبير لجهاز الموساد، لأنّه في حال لم يتم توقيف إيران عن تخصيب اليورانيوم بحلول سبتمبر/أيلول أو أكتوبر/تشرين الأول من العام الحالي، ستكون طهران قد اجتازت عتبةً مهمة نحو برنامج عسكري نووي.

وختم موقع دبكا بقوله: ( هناك 3 أشهر فقط متاحة لأجهزة المخابرات الإسرائيلية والجيش لإنهاء مهامهم التي تمّ التحضير لها منذ أمد طويل).

أيهم بني المرجة – تلفزيون الدنيا / ترجمة خاصّة عن موقع دبكا