سياسية

فعاليات قمة دمشق تبدأ في الرابع والعشرين من آذار

أكد الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والعريية في جامعة الدول العربية، أحمد بن حلي ، إن أولى فعاليات القمة العربية العشرين، ستبدأ بدمشق في الرابع والعشرين
من شهر آذار/مارس المقبل باجتماع على مستوى المسؤولين عن الاعداد للقمة، يعقبه اجتماع لوزراء الاقتصاد العرب ثم اجتماع لوزراء الخارجية العرب تمهيدا لعقد قمة الرؤساء والملوك العرب فى نهاية شهر آذار، ونقلت وكالة الأنباء القطرية (قنا) اليوم الثلاثاء عن بن حلي تأكيده من دمشق، أن مهمة وفد الجامعة الذي يزور العاصمة السورية، "الاطلاع على أخر اللمسات بالنسبة للتنظيمات اللوجسيتية والتنظيمية للقمة"، وحول البنود التي سيتضمنها جدول أعمال القمة، قال بن حلي "مازلنا في مشاورات مع الدول العربية والدولة المضيفة ومع المملكة العربية السعودية رئيسة القمة السابقة للاطلاع على القضايا الاساسية"، وحول تأثير الأزمة اللبنانية على أداء القمة العربية، أكد بن حلي حرص الجامعة العربية على الوفاء بهذا الالتزام وعلى انعقاد القمة فى موعدهها وفى مكانها، مشدداً على اهمية انعقاد القمة لما لها من اهميتها ووجهتها وايضا التزام الكل بها، معربا عن امله فى أن تكون هناك مشاركة واسعة في القمة، مضيفا "لا ينبغى أن نربط القمة بازمة أو ظرف ما"، موضحا أن القمة اصبح الكل مقتنع بها ولابد ان تعقد بشكل دوري.

أما عن صحة الأنباء التي تتحدث عن مشاركة الرئيس الايراني احمدى نجاد والرئيس التركي عبد الله غول في القمة، قال بن حلي إن ذلك متروك للدولة المضيفة، لافتا إلى أن القمم العربية عادة ما تضم شخصيات دولية سواء رؤساء أو رؤساء حكومات أو وزارء خارجية