أخبار البلد

الرياضيات ضيعت سنتهم الدراسية! طلاب العلمي يبكون..!

ثلاث ساعات ونصف الساعة هي الوقت المخصص لامتحان مادة الرياضيات للشهادة الثانوية (الفرع العلمي) استثمرها الطلاب خلال امتحانهم أمس حتى آخر دقيقة خرجوا بعدها من مراكزهم الامتحانية .
وعلامات الوجوم والامتعاض تعلو الوجوه ولاسيما الطلاب المتفوقين الذين خاب أملهم بتحقيق علامات متقدمة بالمادة.
قال محمد هواري من مركز بور سعيد الامتحاني: صحيح أن الأسئلة من ضمن المنهاج غير أنها تحتاج إلى وقت أطول لحلها وحقيقة دخلت الامتحان وكلي أمل بتحقيق علامة لا تقل عن 56-58 درجة ولكنني لن أتجاوز علامة 50 درجة لأن الأسئلة صعبة فعلاً.
من جانبه بين الطالب اسكندر عباس أن سؤال التحليل صعب جداً فهو وإن كان وارداً في الكتاب المدرسي غير أنه جاء معكوساً بالامتحان ما سبب إرباكاً للطلاب وأكد عباس أن الطلاب في شعبته لم يسلموا أوراقهم حتى آخر دقيقة وعند سحب الأوراق من المراقبين بكى العديد منهم.
وأبدى محمد الحرح وحساب البحري وياسر تفتاف من مركز لبانة المحدثة الامتحاني أسفهم وحسرتهم على ضياع عام من عمرهم هكذا فهم اتخذوا قرارهم بإعادة السنة بعد تقديم امتحان الرياضيات فالكليات التي يرغبون في دخولها (طب أسنان- هندسة) لن يستطيعوا تحقيق معدلاتها المطلوبة وبكل ألم قالوا: إن شاء الله تكن أسئلة الرياضيات بالعام القادم أسهل.
واعتبرت ريم مهنا أن الامتحان يتضمن أسئلة يمكن حلها بالنسبة لمستويات الطلاب المتوسطة وأسئلة أخرى حقيقة صعبة جداً ودقيقة وتحتاج إلى تركيز الطالب وسرعة بديهته ووقت أطول عموماً اعتبر نفسي محظوظة لإجابتي عن أغلبية الأسئلة وإن كنت أشك في دقة إجابتي عن سؤال المسألة الثانية.
وقال أيهم إسماعيل طالب ثانوي فرع أدبي: إن أسئلة الجغرافيا شاملة للكتاب ومتنوعة ونسبة الأسئلة الاختيارية مقبولة.
بدوره بين عبد الناصر أحمد أن أسئلة التعليل بامتحان الجغرافية ذات مستوى عال.
وذكر والد إحدى الطالبات أنه شاهد سيارات إسعاف تقل فتيات بعد تقديم امتحان الرياضيات بسبب صدمتهن في الأسئلة.
ورأى الموجه الأول لمادة الرياضيات في وزارة التربية عصمت كيلاني أن الأسئلة تميزت بنظاميها القديم والحديث بالوضوح والموضوعية والدقة العلمية وتوزعها على الأبحاث المختلفة بشكل يتناسب مع محتواها ومضمونها وهي تراعي المستويات المختلفة للطلاب من خلال تدرجها في الصعوبة لمراعاة الفروق الفردية للطلاب.
وتضمنت تمارين يوجد مثيلها في كتاب الطالب وتم توزيع الدرجات على الأسئلة بشكل ينسجم مع الأفكار العلمية والمعرفية التي احتوتها. وبيّن موجهو مادة الجغرافية في وزارة التربية (المثنى خضور- سهام بلوط- عبد الحكيم حماد) أن أسئلة امتحان الجغرافيا تميزت بالوضوح والدقة من الناحية العلمية وشموليتها للكتاب المدرسي وشملت أسئلة عن الوطن العربي بشكل عام وعن الأقاليم الجغرافية المشكلة للوطن العربي كما أنها غطت جميع النواحي التي تدرسها الجغرافيا الإقليمية (الطبيعية والبشرية والاقتصادية).