أخبار الرياضة

المنتخب السويسري يفتتح بطولة أمم أوروبا أمام نظيره التشيكي

يواجه المنتخب السويسري اليوم السبت، امتحاناً صعباً أمام المنتخب التشيكي في مدينة بال، في افتتاح بطولة نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) خاصة وأن سويسرا تتشارك مع النمسا في استضافة هذه البطولة.

أما المنتخب تحت قيادة كوبي كون فبدا في المبارايات الودية متفاوت الأداء، إضافة إلى أن خمسة من اللاعبين تزيد أعمارهم على سن الثلاثين، ومن بينهم هدافه يان كوللر.

من جهته عانى المنتخب التشيكي من صفعة موجعة بسبب خسارته لاعبه الدولي توماس روزيسكي الذي يلعب في نادي أرسنال الإنجليزي، بسبب الإصابة.

وقال كون لوكالة أسوشيتد برس "لدينا فريق جيد وشاب، حتى إننا كنا أصغر عندما شاركنا في ألمانيا" في إشارة إلى نجاح المنتخب بالانتقال إلى الجولة الثانية من كأس العالم قبل عامين.

وأضاف "نحن لائقون وثقتي عالية."

كما أن سماح الأطباء لكل من لاعب خط الوسط ترانكيلو بارنيتا والمدافع باتريك مولر بالمشاركة اليوم عزز حظوظ المنتخب.

وفي حال فوز السويسريين على المنتخب التشيكي فإن أمام المنتخب مباراة صعبة لاحقاً، حيث تلعب البرتغال أمام تركيا في مدينة جنيف في وقت لاحق اليوم (السبت)  ضمن المجموعة الأولى، فيما الأنظار تتجه إلى اللاعب البرتغالي الدولي الذي حقق الانتصارات لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي كريستيانو رونالدو.

رونالدو أصبح مؤخراً محور صراع بين النادي الإنجليزي ونظيره الإسباني ريال مدريد الذي يتطلع لضمه وسط حملة إعلامية تروّج لذلك.

وحول ذلك قال مدرب المنتخب البرتغالي لويس فيليبي سكولاري إن رونالدو لن يتحدث عن خططه المستقبلية إلا بعد انتهاء البطولة في 29 من الشهر الجاري.

أما بالنسبة لمباريات الأحد، التي تنطلق في النمسا، فستشهد لقاء بين النمسا وكرواتيا ضمن المجموعة الثانية، وألمانيا أمام بولندا.