أخبار الرياضة

يوروبا ليغ: ليفربول يسقط بنفيكا ويتأهل مع اتلتيكو وهامبورغ وفولهام للنصف النهائي

– ثأر ليفربول الانكليزي من ضيفه بنفيكا البرتغالي وتأهل مع اتلتيكو مدريد الاسباني وهامبورغ الالماني ومواطنه فولهام اللندني الى الدور نصف النهائي بالفوز عليه 4-1 الخميس
في اياب الدور ربع النهائي من مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم.
على ملعب "انفيلد"، عوض ليفربول خسارته ذهابا على ارض بنفيكا 1-2 وابقى على اماله في انقاذ موسمه المخيب بعد خروجه خالي الوفاض من الكأسين المحليين (كأس الاتحاد وكأس رابطة الاندية المحترفة) ومسابقة دوري ابطال اوروبا والدوري المحلي حيث يصارع من أجل احتلال المركز الرابع وضمان مشاركته في المسابقة الاوروبية العريقة الموسم المقبل.
وقدم فريق "الحمر" الذي كان خسر مبارياته الاربع السابقة مع بنفيكا بعد ان فاز في الخمس الاولى بين الطرفين، مباراة رائعة وهو بدأ اللقاء بطريقة مثالية اذ انهى الشوط الاول وهو في المقدمة بهدفين نظيفين جاء الاول في الدقيقة 27 برأسية من الهولندي ديرك كاوت اثر ركنية نفذها القائد ستيفن جيرارد الذي لعب دورا اساسيا بعدما مرر كرة بينية متقنة للبرازيلي لوكاس ليفا اثر هجمة مرتدة سريعة فتخطى الاخير الحارس البرازيلي جوليو سيزار ووضع الكرة في الشباك الخالية (34).
وفي بداية الشوط الثاني، ضرب ليفربول مجددا وعزز تقدمه بهدف ثالث جاء من هجمة مرتدة منسقة وصلت عبرها الكرة الى الاسرائيلي يوسي بنعيون الذي حولها الى الجهة اليمنى لكاوت فلعبها الاخير عرضية للاسباني فرناندو توريس الذي اودعها الشباك البرتغالية (59).
لكن الباراغوياني اوسكار كاردوزو الذي سجل هدفي بنفيكا في مباراة الذهاب، عاد الفريق البرتغالي الى اجواء اللقاء من ركلة حرة في الدقيقة 70، الا ان توريس اطلق رصاصة الرحمة على وصيف بطل 1983 بتسجيله الهدف الرابع لاصحاب والثاني له بعدما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة متقنة اخرى من جيرارد قبل ان يضع الكرة بحنكة فوق الحارس البديل جوزيه موريرا الذي دخل قبل دقائق بسبب اصابة جوليو سيزار (82).
وثأر ليفربول بالتالي من ضيفه البرتغالي الذي جرده من لقب مسابقة دوري ابطال اوروبا عندما هزمه في الدور الثاني من نسخة 2005-2006 بفوزه عليه 1-صفر ذهابا و2-صفر ايابا، وواصل مشواره نحو الانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الالقاب في هذه المسابقة التي اطلق عليها هذه الموسم تسمية "يوروبا ليغ"، وهو يتشاركه حاليا مع يوفنتوس وانتر ميلان الايطاليين بعدما رفع الكأس في ثلاث مناسبات اعوام 1973 على حساب بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني، و1976 على حساب كلوب بروج البلجيكي، و2001 على حساب الافيس الاسباني.
لكن مهمة فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز لن تكون سهلة في دور الاربعة حيث سيتواجه مع اتلتيكو مدريد الذي حسم مواجهته الاسبانية مع فريق بينيتيز السابق فالنسيا بطل 2004 وتأهل على حسابه بالتعادل معه صفر-صفر على ملعب "فيسنتي كالديرون" في مدريد، وذلك بسبب تسجيله هدفين خارج قواعده في مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل 2-2 على ملعب "ميستايا".
وواصل اتلتيكو مدريد حلمه في معانقة الالقاب القارية للمرة الاولى منذ لقبه الوحيد في كأس الكؤوس الاوروبية عام 1962، وهو يأمل ان يصل الى النهائي الثاني له هذا الموسم بعد كأس اسبانيا حيث سيلاقي اشبيلية في 26 ايار/مايو المقبل.
وعلى ملعب "موريس دوفرانس"، جدد هامبورغ الذي سيحتضن ملعبه "ايتش اس ايتش نوردبانك ارينا" لمباراة النهائية في 12 ايار/مايو المقبل، فوزه على مضيفه ستاندار لياج وتغلب عليه 3-1 في عقر داره بعد ان فاز عليه 2-1 ذهابا.
ويدين هامبورغ الباحث عن استعادة امجاده الغابرة والعودة الى ساحة الالقاب الكبرى الغائبة عن خزائنه منذ 1983 عندما توج حينها بلقب الدوري المحلي وكأس الاندية الاوروبية البطلة، حول تخلفه صفر-1 الى فوز صعب 2-1، بتأهله الى الكرواتي ملادن بيتريتش الذي سجل هدفا ذهابا ثم اضاف اثنين اليوم الاول في الدقيقة 20 بكرة رأسية اثر عرضية من البرازيلي زي روبرتو، والثاني في الدقيقة 35 بتسديدة اكروباتية خلفية رائعة بعد عرضية من دينيس اوغو، فيما كان الثالث من نصيب البيروفي باولو غيريرو في الوقت بدل الضائع.
وكان هدف ستاندار لياج الذي اصبح الضحية البلجيكية الثانية التي تسقط على يد هامبورغ بعد اندرلخت، من نصيب ايغو دي كامارغو سجله في الدقيقة 33 بكرة رأسية بعدما وصلته الكرة من ركلة حرة نفذها سيباستيان بوكونيولي.
وسيتواجه هامبورغ في دور الاربعة مع فولهام الذي جدد فوزه على فولفسبورغ بطل المانيا في عقر دار الاخير 1-صفر بعد ان فاز ذهابا ايضا 2-1.
ويدين فولهام بفوزه الى بوبي زامورا الذي فاجأ جماهير "فولكسفاغن ارينا" بتسجيله هدف المباراة الوحيد بعد حوالي 20 ثانية فقط على انطلاق المواجهة بعد تمريرة من المجري زولتان غيرا، ثم حافظ الفريق لانكليزي على تقدمه حتى صافرة النهاية ليواصل مغامرته الرائعة في هذه المسابقة بعدما اضاف فولفسبورغ الى لائحة ضحاياه التي تضم شاختار دانييتسك الاوكراني حامل اللقب ويوفنتوس الايطالي.

مقالات ذات صلة