مقالات وآراء

سوريا تنفي إزالة لواء اسكندرون وكيليكية من مقرراتها الدراسية

نفت سوريا الثلاثاء صحة الأنباء التي روجتها بعض الأوساط الإعلامية السورية عن أن دمشق وافقت على إزالة لواء الاسكندرون، وكيليكية من جميع المقررات الدراسية في مناهجها الدراسية الرسمية الرسمية بصفتهما أراض سورية مسلوبة،
ونقلت وكالة القدس برس عن رئيس مركز الشرق للدراسات الدولية في دمشق الدكتور سمير التقي قوله إن ما تردد هو مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة في شيء هدفها الإساءة للعلاقات الاستراتيجية بين سوريا وتركيا، وفي الوقت الذي أشاد فيه ما أشاد فيه بمستوى العلاقات السورية ـ التركية، اعتبر التقي أن ذلك لا يغير في حقائق التاريخ شيئا، وقال إن "علاقاتنا مع تركيا في أحسن أحوالها وعلاقاتنا استراتيجية معها"، مشيراً إن تركيا رفضت أن تكون أداة للعدوان على العراق كما رفضت أن تكون شريكا في حصار سوريا، وأنها تلعب دورا إيجابيا في المنطقة باتجاه التهدئة، موضحاً في الوقت نفسه "أما الخلاف حول لواء الاسكندرون فهو خلاف تاريخي قائم ليس له أي انعكاس سياسي في الوقت الراهن"، مضيفاً "الحديث عن اتفاقية سرية تنازلت بموجبها سوريا عن هذا الحق لا أساس له من الصحة في شيء وهدفه الإساءة لهذه العلاقة"، على حد تعبيره، علماً أن تركيا تلعب دور الوساطة حالياً بين دمشق وتل أبيب، وكان الرئيس السوري، بشار الأسد، اعتبر في خطاب القسم أمام مجلس الشعب العام الفائت أن وسيطاً نزيهاً يلعب دور القناة الوسيطة مع إسرائيل.

يذكر ان المرصد السوري لحقوق الإنسان كان نقل عن مصدر تركي حديثه عما أسماه بـ"جوانب سرية" من زيارة نائب رئيس الوزراء السوري عبد الله الدردري إلى تركيا قبل حوالي أسبوعين من أنها أفضت إلى اتفاق على تعديل المناهج الدراسية الرسمية في سوريا بإزالة لواء الاسكندرون، وكيليكية من جميع المقررات الدراسية الرسمية بصفتهما أراض سورية مسلوبة، ويقع لواء الاسكندرون شمال غرب سورية ضمته فرنسا إلى تركيا عام 1939 خلال فترة انتدابها على سوريا.

‫4 تعليقات

  1. لادولة دمشق الفيحاءاللتي تتخلى عن حقوقهافلواء اسكندرون ساكنة في قلب كل مواطن سوري حراذانسيناهاوكاننا ننسا الظاهربيبرس طيب الله ثراهالذي حررها من يدالروم فسوريا وشعبهالن يقبلو باالتنازل عن شبر من ارضهاوالالن يرقدمستريحا الظاهربيبرس فنحن الان امام.مسؤولية تاريخية كبرى .وشكرا