سياسية

السيد نصرالله يطل عند الرابعة وستكون لهجته حادة

يعقد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله مؤتمراً صحافياً اليوم عند الساعة الرابعة عصراً بتوقيت بيروت (13.00 بتوقيت غرينتش). وفي موازاة ما سيعلنه الأمين العام لـ«حزب الله» من أن قرار قطع يد من يمد يده الى المقاومة وسلاحها من ضمنها شبكة الاتصالات
«قد دخل حيز التنفيذ» بحسب ما ذكرت صحيفة السفير ذكرت صحيفة الديار ان لهجة السيد نصرالله في مؤتمره الصحافي ستكون حادة

صحيفة السفير اشارت إلى ان رئيس المجلس النيابي نبيه بري عبّر أمام هيئة رئاسة حركة «أمل» التي عقدت اجتماعاً استثنائياً مساء أمس عن قلقه مما يجري، وأبدى خشيته من الأسوأ اذا لم تتراجع السلطة عن مواقفها، وحمّلت «أمل» في بيان لها «الحكومة البتراء مسؤولية المقررات الهمايونية»، وقالت إن مسؤولية «ما حصل ويحصل هو على عاتق هذه السلطة أولا وأخيرا».
إلى ذلك أفادت مصادر مطلعة لصحيفة الأخبار بأن المعارضة، وحزب الله على وجه التحديد، ليسا في وارد التراجع عن التحرك الذي انطلق أمس، حتى تتراجع الحكومة عن القرارات التي أصدرتها فجر الثلاثاء.
وبحسب الاخبار فان قوى المعارضة قررت مواصلة تحركها الاحتجاجي اليوم وفي الأمكنة نفسها، وقالت مصادر متابعة إن الناس لن يخرجوا من الشارع، وإن هذا التحرك سيتصاعد ليصل إلى العصيان المدني، من دون أن تُفصح عن التدابير المنوي اتخاذها في الشارع.
جريدتي السفير والنهار اللبنانتين، ذكرت في عددهما الصادر صباح اليوم، أن البيت الأبيض الأميركي أعلن رسميا، يوم أمس، أن الرئيس الأميركي جورج بوش، سيلتقي رئيس الحكومة اللبنانية غير الشرعي فؤاد السنيورة في شرم الشيخ خلال زيارته الى المنطقة في الأسبوع المقبل.
وعلم أن المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، سيلتئم اليوم استثنائيا بهيئتيه برئاسة الشيخ عبد الأمير قبلان وبحضور جميع الوزراء والنواب الشيعة، وذلك من أجل صياغة موقف رسمي يتضمن ردا على قرارات الحكومة وما صدر من بعض المراجع الروحية في الساعات الأخيرة.
في المقابل، لم يصدر أي موقف عن الزعيم الفعلي للموالاة النائب وليد جنبلاط، وكذلك عن النائب سعد الحريري، فيما برز موقف لرئيس الحكومة غير الشرعي فؤاد السنيورة أعلن فيه بعد اجتماعه، مساء أمس، بقائد «القوات اللبنانية» سمير جعجع، أن ما يحدث في بيروت لم تتجرأ إسرائيل على القيام به، وأبلغ «إخبارية المستقبل» أن موضوع إعلان حالة الطوارئ مدار نقاش حاليا «ولن أتكلم عن شيء إلا إذا أصبح واقعاً»، وشدد على أن مجلس الوزراء في حالة انعقاد دائمة و»البحث جار عن الإجراءات الكفيلة بإنهاء هذا الوضع الشائك».
وأجرى السنيورة سلسلة اتصالات بعدد من وزراء الخارجية العرب، بالإضافة الى الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الموجود في واشنطن، الذي أجرى اتصالا برئيس مجلس النواب نبيه بري.
وتلقى السنيورة اتصالا من نظيره التركي رجب طيب أردوغان الذي أجرى اتصالا مماثلا بالرئيس بري وشدد على مسؤولية الجميع في حماية السلم الأهلي في لبنان.
وأبلغ السنيورة أردوغان أن الذي يحمي «حزب الله» وفكرة المقاومة هو الشعب اللبناني (…)». وشدد على حل الأمور بعيدا من التشنج ومع الحرص على تثبيت السلم الأهلي.