ثقافة وفن

أكثر من مليون دولار مقابل عقد لكوكب الشرق أم كلثوم

أعلن منظمون لمزاد علني أن عقداً قديماً يتكون من 1888 لؤلؤة، كان لأشهر مطربة في العالم العربي، بيع الثلاثاء بأكثر من مليون دولار في مزاد بإمارة دبي.
وقال فرع دار كريستيز إن مشتر مجهول الهوية من الشرق الأوسط، اشترى العقد المكون من تسع جدائل، والذي كانت تملكه المطربة العربية الشهيرة وذائعة الصيت، أم كلثوم، بيع بحوالي 1385000 دولار، وذلك أكثر من السعر المتوقع بنحو عشر مرات.

وكانت دار كريستيز للمزادات تتوقع أن تبلغ قيمة العقد، البالغ طوله نصف ياردة، حوالي 120 ألف دولار، دون أن تأخذ في الحسبان قيمته العاطفية الكبيرة.

وقال ماثيو باتون، المتحدث باسم كريستيز في لندن "كان مبلغا أكبر بكثير من المتوقع"، وفقاً للأسوشيتد برس.

وكان العقد أحد الممتلكات الثمينة التي احتفظت بها المطربة المصرية.

وبوصفها إحدى الرائدات اللواتي اهتممن بالعديد من القضايا الإنسانية والفقراء، فقد تبرعت كوكب الشرق بمعظم ثروتها خلال حياتها.

وعرض ورثة المطربة العقد، الذي كان أحد قطع المجوهرات المفضلة لأم كلثوم، ولم ترتده سوى في المناسبات الخاصة، كما لم ترتده أبداً على المسرح، للبيع.

يذكر أن أم كلثوم اشتهرت بأغانيها المثيرة للأشجان، التي مازالت تثير العرب في مختلف أنحاء الدول العربية، بعد ثلاثين عاماً على وفاتها.

وقد أحبها الناس العاديون إلى جانب رؤساء الدول لصوتها ولمناشدتها القضايا الإنسانية في الشرق الأوسط.

يشار أن العقد صمم بحجارته البيضاء ولمعته الملونة في القرن التاسع عشر بالهند.

وكان العقد هدية من شيخ الإمارات الراحل، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، قبل وفاتها عام 1975 بعمر السبعين.