أخبار الرياضة

دوري أبطال أفريقيا : سقوط عربي في مباريات الذهاب والزمالك والهلال الابرز

شهدت لقاءات الذهاب من الدور الثاني (16 ) من بطولة دوري أبطال أفريقيا نتائج غير جيدة للفرق العربية حيث كان أبرز تلك النتائج سقوط حامل اللقب النجم الساحلي ووصيفه الأهلي المصري بالخسارة في هذا الدور .
في هراري سقط حامل اللقب النجم الساحلي في فخ مستضيفه ديناموز هراري بهدف دون مقابل بهدف اللاعب دسموند مارينجوا ولكن هي نتيجة من الممكن تجاوزها في لقاء الاياب بسوسة بعد أسبوعين ولم يختلف حظ الأهلي عن النجم حيث سقط هو الاخر في الوقت الضائع امام فريق بلاتنيوم ستارز الجنوب أفريقي بهدفين مقابل هدف في جنوب أفريقيا وبعد ان اعاد عماد متعب الفرحة لجماهير الاهلي بتسجيله لهدف التعادل في الدقيقة 83 بعد ان كان اللاعب مواتنج قد تقدم لبلاتنيوم في الدقيقة 57 اذ باللاعب ويليامز يسجل الهدف الثاني لبلاتنيوم ليحقق الأسبقية قبل لقاء العودة في القاهرة .
اما السقوط الأبرز فكان للنادي الافريقي التونسي الذي سقط بشكل مروع بخماسية امام انيمبا النيجيري في المباراة التي لعبت بمدينة ابا النيجيرية 5 اهداف مقابل هدف جعلت من مهمة الافريقي عصبة جدا في لقاء الاياب خصوصا وان البطل النيجيري لديه الخبرة الافريقية الجيدة ويكفي انه البطل عامي 2003 و 2004 .
والسقوط الاخر كان لشبيبة القبائل الجزائري الذي لم يستطع مقاومة بطل الكاميرون القطن وخسر بثلاثية نظيفة , وان كان للفرق الاربعة هذا السقوط فأن للفرق العربية الاربعة الاخري كان لها شرف العودة بنتائج جيدة فالزمالك المصري كان الابرز وسحق فرق انتر كلوب الانغولي بالقاهرة بثلاثية نظيفة يعيبها ان الفريق ومنذ الدقيقة 26 سجل الثلاثة اهداف ولم يضف اى هدف في 64 دقيقة كان من الممكن ان تريح الفريق تماما خصوصا وان اللعب في مجاهل افريقيا غير مضمون , اما الهلال السوداني فحقق فوز كبير على صن داونز الجنوب افريقي بأربعة أهداف مقابل هدفين بأم درمان فوز صعب خصوصا واذا عرفنا ان بطل السودان في اخر 5 مواسم كان متخلف بنتيجة 2/0 ولكن عزيمة لاعبي الهلال جعلت الفريق يعود بقوة ويسجل 4 مرات بأقدام النيجيري كليتشي مرتين ويوسف محمد النيجيري الاخر ومهند الطاهر ليقترب من الصعود ولكن الحذر واجب في لقاء الاياب لان الفريق الجنوب افريقي أثبت انه صعب المراس .
الاتحاد الليبي حقق فوزا غير مقنع على مازيمبي الكنغولي 2/1 بطرابلس مما سيصعب على الفريق الليبي المهمة في لقاء الاياب بكنشاسا خصوصا اذا عرفنا صعوبة اللعب امام مازيمبي على ارضه وامام جماهيره .
اما اخر النتائج العربية فكان التعادل الايجابي جدا لفريق اولمبيك خريبكة المغربي امام اسيك الايفواري حيث أنتهت المباراة بالتعادل السلبي في ابيدجان وهي نتيجة ستساعد الفريق في ملعبه في لقاء العودة ولكن الحذر من ان يسجل الفريق الايفواري وتنقلب الطاولة . امال عربية كبيرة بعد اسبوعين خصوصا وان مباريات الاياب ستحمل الفرق الثمانية الى دور المجموعات حيث التنافس القوي والمال .