سياسية

الرئيس الأسد يبحث مع وفد مجري علاقات الصداقة بين البلدين والاوضاع في المنطق

تناول لقاء السيد الرئيس بشار الأسد صباح أمس مع وفد حزب العمال المجري برئاسة السيد جولا تورمر رئيس الحزب علاقات الصداقة بين البلدين والحزبين حزب البعث العربي الاشتراكي وحزب العمال المجري.
وجرى خلال اللقاء استعراض الأوضاع في المنطقة ومواقف الحزبين منها.

ونوه تورمر بمواقف سورية تجاه قضايا المنطقة وعبر عن تضامن حزبه معها ومع الحقوق العربية العادلة.

حضر اللقاء السيد عبد الله الأحمر الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي.

تورمر:سورية عنصر أساسي في احلال السلام بالمنطقة

وعبر السيد تورمر رئيس حزب العمال المجري عن سعادته بلقاء السيد الرئيس بشار الأسد امس . وقال تورمر في تصريح لوكالة سانا عقب اللقاء.. كان شرفاً لي أن التقي الرئيس الأسد وأعتقد أن الشعب السوري محظوظ بأن يكون لديه قائد حكيم مثل السيد الرئيس بشار الأسد.

وأضاف.. لقد هنأت الرئيس الأسد على نجاح القمة العربية التي عقدت في دمشق الشهر الماضي وعلى التطور الاقتصادي الكبير الذي حققته سورية خلال السنوات الماضية.

وأكد رئيس حزب العمال المجري أهمية الجهود التي تبذلها سورية لتحقيق السلام في المنطقة وقال.. إن سورية هي عنصر أساسي في إحلال السلام معرباً عن تضامن حزبه ودعمه للسياسات التي تنتهجها على هذا الصعيد.

وأدان تورمر سياسات الولايات المتحدة وإسرائيل ضد الأمة العربية

وأعرب عن أسفه بأن الفلسطينيين لم يتمكنوا حتى الآن من تحقيق حلمهم بإقامة دولتهم الوطنية المستقلة.

وعبر عن ارتياحه لتطور العلاقات الثنائية بين سورية والمجر معرباً عن الأمل في أن تسهم زيارته هذه لسورية في تشجيع رجال الأعمال من كلا البلدين لزيادة الاستثمار وتوسيع آفاق التعاون فيما بينهم في ضوء أجواء الأمن والاستقرار التي تتمتع بها سورية.

كما أعرب تورمر عن أمله في توطيد العلاقات الثقافية بين البلدين وتعرف الهنغاريين عن قرب على الثقافة السورية باعتبار أن دمشق هي عاصمة للثقافة العربية للعام 2008.