أخبار الرياضة

فيورنتينا يحقق تعادلا ثمينا مع مضيفه رينجرز في كأس الاتحاد الأوروبي

سقط رينجرز الاسكتلندي في فخ التعادل السلبي مع ضيفه فيورنتينا الايطالي اليوم الخميس في مباراة متواضعة المستوى باستاد “آيبروكس بارك” بمدينة جلاسجو في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة كأس الاتحاد الاوروبي.
وتسببت الاصابات العديدة وإيقاف نجمي خط الوسط باري فيرجسون وكيفن طومسون فريق رينجرز على خوض المباراة بأسلوب يغلب عليه الطابع الدفاعي مما ساعد فيورنتينا على محاصرة أصحاب الارض في نصف ملعبهم خلال معظم فترات الشوط الاول.
ولكن سيطرة فيورنتينا لم تسفر إلا عن فرصتين غير خطيرتين من أدريان موتو ومارتين يورجنسون في الدقيقتين 12 و25 .

ولم تشهد المباراة محاولات مجدية من قبل جيامباولو باتزيني مهاجم فيورنتينا الذي فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى الفريق الاسكتلندي رغم رغبته في تسجيل الهدف الاول له مع فيورنتينا في البطولة هذا الموسم.
وكانت الفرصة الخطيرة الوحيدة لفريق رينجرز في الشوط الاول من نصيب المهاجم الفرنسي جان كلود دارشفيل الذي انطلق بسرعة فائقة من ناحية اليسار لكنه سدد الكرة ضعيفة في يد سيباستيان فراي حارس مرمى الضيوف.

وتصدى نيل ألكسندر حارس مرمى فريق رينجرز لهجمة خطيرة من الارجنتيني ألبرتو سانتانا الذي حاول تسجيل هدف التقدم لفيورنتينا في الدقيقة 40 اثر تمريرة رائعة من زميله الروماني موتو.
ولم يتغير الاداء الخططي للفريقين في الشوط الثاني رغم تحسن أداء رينجرز نسبيا في ظل تراجع فيورنتينا.
وسدد الاسباني ناتشو نوفو لاعب فيورنتينا كرة قوية في الدقيقة 58 لكنها مرت بعيدا عن المرمى على يسار فراي ثم حل توماس بافل مكان نوفو كمهاجم متأخر لفيورنتينا.

وتصدى ألكسندر بعدها بخمس دقائق فقط لتسديدة ماكرة من ريكاردو مونتوليفو لاعب فيورنتينا وخطأ من دفاع الفريق الاسكتلندي.
كما تصدى ألكسندر في الدقيقة 75 لتسديدة من ضربة حرة لعبها موتو.
وحل المهاجم الايطالي المخضرم كريستيان فييري مكان باتزيني قبل عشر دقائق فقط من نهاية المباراة لتكون المباراة رقم 75 له في البطولات الاوروبية لكنه لم يفعل شيئا في اللقاء سوى تسديدة قوية من ضربة حرة ارتدت من ظهر أحد مدافعي رينجرز.

ولم يقدم موتو في هذه المباراة المستوى المنتظر منه خاصة بعدما سجل هدفين ساعدا فيورنتينا في الفوز على أيندهوفن الهولندي في دور الثمانية.
كما لم يقدم لاعبا خط الوسط فابيو ليفراني وريكاردو مونتوليفو الأداء المنتظر من أي منهما فلم يساعدا خط الهجوم بالشكل الكافي في مباراة اليوم.

وقال التشيكي توماس يوفالوسي قائد فريق فيورنتينا والذي تماثل للشفاء من الاصابة في القدم "الجميع يرغبون بالتأكيد خوض مثل هذه المباراة.. كان رينجرز جيدا للغاية في الدفاع ونجحنا في تشكيل خطورة على مرمى أصحاب الارض أكثر من مرة لكننا خضنا المباراة خارج ملعبنا ويجب أنسعد بالنتيجة ونحاول تقديم المزيد على ملعبنا إيابا".
وأضاف "رينجرز افتقد للعديد من اللاعبين المهمين في مباراة اليوم.. وستكون فرصة الفريقين متكافئة في مباراة الاياب ولذلك يجب أن نتوخى الحذر الشديد وأثق في أننا سنصنع المزيد من الفرص في الهجوم".

وقال سيزاري برانديللي المدير الفني لفريق فيورنتينا "لعبنا وحاولنا بكل الطرق الممكنة أن نحسم المباراة.. قدمنا مباراة جيدة وواجهنا فريقا يقابلنا في وسط الملعب ويحاول تسجيل أهداف لكننا نجحنا في التصدي لهجماته المرتدة. ومن المؤسف أننا لم ننجح في تسجيل الاهداف في مباراة كهذه".
ويلتقي الفريقان إيابا في استاد أرتيميو فرانكي معقل فريق فيورنتينا في أول أيار/مايو المقبل بينما ستقام المباراة النهائية للبطولة في 14 أيار/مايو بمدينة مانشستر الانجليزية.