أخبار الرياضة

هدف في الوقت القاتل يقلص أمال تشيلسي في إحراز لقب الدوري الإنجليزي

أحرز إميل هيسكي لاعب فريق ويجان هدف التعادل 1/1 في الثواني الأخيرة من المباراة التي خاضها فريقه أمام مضيفه تشيلسي على ملعب “ستامفورد بريدج” اليوم الاثنين في ختام المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم

وتقلصت بذلك آمال تشيلسي في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي حيث أهدر نقطتين في مباراة اليوم ليحتل المركز الثاني بفارق خمس نقاط خلف المتصدر مانشستر يونايتد حامل اللقب وذلك قبل أربع مراحل فقط من نهاية الموسم.
ويواجه مانشستر يونايتد مهمة صعبة حيث يلتقي مع تشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج الذي لم يخسر عليه الفريق اللندني خلال 80 مباراة في الدوري.
ولكن عبارات الاستهجان التي رددها مشجعو تشيلسي بعد إعلان صافرة الحكم انتهاء اللقاء تشير إلى أنهم باتوا يعتقدون كثيرا بأنهم فقدوا الأمل في الفوز باللقب.

وحصد ويجان نقطة واحدة من التعادل ليبتعد بفارق ست نقاط عن منطقة الهبوط التي يقبع بها ثلاثة فرق. ومن الواضح أن الفريق أصبح يشعر بالأمان حيث يخوض على أرضه ثلاث من المباريات الأربع المتبقية له في الموسم.
وتقدم تشيلسي الذي يدربه المدير الفني الإسرائيلي أفرام جرانت في الدقيقة 55 بهدف سجله النجم الغاني مايكل إيسيان لكن ويجان وجه صدمة قوية لمضيفه وتعادل في الوقت القاتل.

أهدر نيكولا أنيلكا فرصتين لتشيلسي كما كاد جوليانو بيليتي أن يسجل لتشيلسي لكن جوسيب سكوكو لاعب ويجان أطاح بالكرة من على خط المرمى. وظل تشيلسي مسيطرا على مجريات اللعب طوال الشوط الأول.
وفي الشوط الثاني دفع جرانت باللاعب جو كول بدلا من فلوران مالودا وظل الفريق اللندني هو الأفضل خلال العشرين دقيقة الأولى من الشوط.
وسدد بيليتي ضربة ركنية ووصلت الكرة إلى قائد تشيلسي جون تيري الذي سددها تجاه المرمى لكنها اصطدمت بالعارضة. كما تصدى كريس كيركلاند حارس مرمى ويجان لكرة خطيرة سددها سالمون كالو.

وبعد دقيقة واحدة، قاد جو كول وأنيلكا هجمة رائعة وتلقى إيسيان الكرة ليسددها في شباك كيركلاند معلنا عن تقدم تشيلسي 1/صفر.
وفي الوقت القاتل من اللقاء تصدى بيتر تشيك حارس مرمى تشيلسي لكرة سددها اللاعب البديل أنطوان سيبيرسكي.
وكادت المباراة أن تنتهي بفوز تشيلسي 1/صفر لكن هيسكي فاجأ الجميع وخطف هدف التعادل 1/1 لويجان بمساعدة زميله جاسون كوماس ليكون الهدف الثالث للاعب هذا الموسم.

يذكر أن تشيك لم يرتد واقي الرأس الذي يرتديه منذ تعرضه لكسر في الجمجمة الموسم الماضي فحسب لكنه شارك اليوم مرتديا أيضا حمالة طبية لمنطقة الذقن بعدما احتاج 50 غرزة في وجهه بعد إصابته الأسبوع الماضي خلال التدريبات خلال التحام مع زميله المدافع تال بن هايم.
وكان فرانك لامبارد ضمن التشكيل الذي اختاره جرانت لمباراة اليوم لكن النجم الإنجليزي انسحب قبل اللقاء لأسباب عائلية.