اقتصاديات

عطري : قرار سياسي بعدم زيادة أسعار الخبز

أكد رئيس مجلس الوزراء محمد ناجي عطري أن”المواد الرئيسية الغذائية كالخبز لن ترتفع أسعارها وهذا قرار سياسي بعدم زيادة أسعارها, حيث رأى مدير التموين أن “أسعار الخبز خط أحمر لا يمكن تجاوزه ولن تشهد أي زيادات”.
وتعاني البلاد من أزمة غلاء فاحش طالت معظم السلع التموينية زادت في بعضها عن 100%, الأمر الذي عزته الحكومة إلى الارتفاع العالمي في الأسعار إضافة إلى أسباب داخلية تتعلق بعدم استكمال البنية التشريعية لاقتصاد السوق الاجتماعي وخاصة قانوني حماية المستهلك ومنع الاحتكار الذين أقرا في الآونة الأخيرة.

وطرأ ارتفاع على أسعار الخبز السياحي فتراوح سعره بين 35-45 ل.س للكيلوغرام هذا العام و23و30 ليرة العام الماضي.

وحول القرار قال مدير التموين محمود المبيض لسيريانيوز إن "أسعار الخبز خط أحمر لا يمكن تجاوزه ولن تشهد أي زيادات, كما أننا لم نبلغ بأي مخالفة من هذا النوع".

وفيما يتعلق بأسعار المواد الرئيسية التي تضمنها القرار أضاف مدير التموين إنه "يقصد بالمواد الغذائية الأساسية (السمون,الزيوت, والرز), وكافة المواد الغذائية الأساسية اليومية" منوها إلى أن "الارتفاعات الحاصلة حاليا ما هي إلا نتيجة موجة ارتفاع الأسعار العالمية حيث تزيد دول المنشأ الأسعار".

أما عن الاحتكارات وتحكم التجار بالأسعار أوضح المبيض أن "هوامش ربح التجار معقولة "مشيرا إلى أن "أسعار المواد تصل إلى المستهلك بشبه السعر العالمي, ونحن نتابع مراقبة الأسواق, والمخالفات بسيطة".

وأصدرت القيادة القطرية لحزب البعث الحاكم مؤخرا قرارات تقضي بمراقبة الأسعار وضبطها من خلال المطالبة بتكثيف الرقابة التموينية والتشدد في محاسبة المخالفين وفق القوانين والأنظمة النافذة.

وأضاف عطري حول زيادة أسعار المحروقات إن "ذلك سينعكس بالجزء الأول والأكبر على زيادة الرواتب والأجور وزيادة أسعار المحاصيل الإستراتيجية لصالح المزارعين ودعم صندوق المساعدة الاجتماعية".

وكان عطري كشف عن "عزم الحكومة زيادة الأجور والرواتب بشكل مجز وإصدار عدد كبير من التشريعات لضبط الأسعار بالإضافة إلى توزيع ألف لتر مازوت على العائلات سنويا بأسعار مدعومة."

ورفعت الحكومة مؤخراً أسعار البنزين إلى 40 ل.س بعد أن رفعته في وقت سابق إلى 36 ليرة للتر الواحد بعد أن كان سعر اللتر 30 ليرة في خطوة اعتبرت أنها بداية لتنفيذ الحكومة لخطتها التدرجية في رفع أسعار المشتقات النفطية بهدف الوصول في النهاية أسعار قريبة من الأسعار العالمية.

من جهة ثانية أكد عطري على إنشاء الطريق الساحلي الاستراتيجي اللاذقية ـ بانياس بطول أكثر من 45 كم ودعم البلديات ومؤازرتها في إنشائه.