اقتصاديات

سوريا تتعرض إلى موجة من الغلاء في الأسعار بنسبة 70% تثقل كاهل المواطن

تشهد الأسواق السورية حالة من غلاء الأسعار لمعظم المواد الغذائية والاستهلاكية بنسبة تصل الى 70 في المائة حسبما أكدت دراسة حكومية سورية
قلاً عن وكالة الأنباء السورية سانا وحسب دراسة أجرتها مديرية الأسعار بوزارة الاقتصاد والتجارة أن «ظاهرة الارتفاعات المتتالية لأسعار المواد التموينية في الأسواق المحلية أصبحت تثقل كاهل المواطن السوري».

وقالت أن ذلك اتضح أكثر بعد الارتفاعات الاخيرة التي طالت عدداً من السلع الغذائية مثل الأرز والزيت والدقيق والخضروات والفاكهة وغيرها من المواد رغم محاولات الحكومة للحد من تلك الظاهرة عبر توفير المواد في فروع المؤسسة الاستهلاكية بأسعار معقولة تقل عن أسعار السوق.

واشارت الى أن الدراسة التي أجرتها للاسعار الرائجة لبعض المواد الأساسية في الأسواق المحلية عن شهر مارس الماضي مقارنة بذات الفترة من العام الماضي تبين ان هناك ارتفاعا كبيرا في اسعار المواد الغذائية بكافة أنواعها بنسب تتراوح بين 50 و70 في المائة.

ولفتت الدراسة الى أن سعر البطاطس التي تمثل غذاء شعبياً على سبيل المثال زاد بنسبة 60 في المائة، اضافة الى ارتفاع اسعار الدقيق الناتج عن ارتفاع اسعار القمح عالميا، وكذا اسعار الدواجن والبيض وزيت الزيتون والخبز السياحي الذي تراوح سعره بين 35 و45 ليرة سورية للكيلوغرام هذا العام مقارنة بـ23 و30 ليرة العام الماضي.

وبينت الدراسة أن أسعار التفاح ارتفعت هذا الموسم بنسبة تتراوح بين 42 و36 في المائة كما طال الارتفاع العدس بانواعه مقارنة مع الموسم الماضي، اضافة الى ارتفاع اسعار السمن الحيواني والنباتي بنسبة تتراوح من 9 الى 63 في المائة عن العام الماضي