سياسية

مشيرة أنها لا تستهدف سوريا او لبنان… إسرائيل تبدأ اليوم أكبر مناورات لها

تبدأ إسرائيل اليوم الأحد أضخم مناورات لها منذ نشأتها تتضمن عمليات قصف وهجمات بالصواريخ واستخدام أسلحة كيميائية وجرثومية،
كما تشمل التدريبات أيضاً إطلاق صفارات الإنذار، ولجوء تلامذة المدارس للملاجئ لحماية أنفسهم من هجمات مفترضة بالأسلحة الكيميائية والبيولوجية، وكان الجيش الإسرائيلي ذكر في بيان له أمس السبت أن التدريبات ستتواصل لخمسة أيام وأن أجهزة الدفاع المدني ستوضح عبر أشرطة فيديو متلفزة للمرة الأولى كيفية التصرف عند وقوع هجوم، مشيراً ان  المستشفيات وخدمات الطوارئ والبلديات والوزارات ستكون في حالة استنفار عام لهذه التدريبات، وأعلن الجيش أن هذه التدريبات متوقعة منذ فترة وليست مرتبطة بأي حدث في الوقت الراهن، إلا ان الجيش اللبناني وقوات الطوارئ الدولية في جنوب لبنان (اليونيفيل) اتخذوا أمس السبت قرارا بالتحلي باليقظة عشية التدريبات الإسرائيلية لمواجهة أي انتهاك محتمل على الحدود.

يذكر أن وزير الحرب الإسرائيلي، ايهود باراك، صرح اليوم ان المناورات لا تستهدف سوريا او لبنان او حزب الله، واعتبر باراك، في حديث للاذاعة الاسرائيلية العامة، ان "الطرف الآخر لا يريد هو ايضاً ان يكون مصدر تدهور"، مشيراً من خلال تنظيم هذا التدريب الأهم منذ سنوات تستخلص اسرائيل احد دروس حرب لبنان الثانية، مؤكدا الإستعداد لمواجهة كل تطور.