سياسية

انفاق البنتاجون على الاسلحة 1.6 تريليون دولار امريكي خلال 2007

ارتفع انفاق وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون)على أنظمة الاسلحة الى 1.6 تريليون دولار خلال عام 2007، أى ضعف 790 مليار دولار خلال عام 2000، وفقا لما ذكر تقرير للكونجرس
   وذكر التقرير الذى أصدره مكتب المساءلة الحكومية ان نفقات  الامتلاك ارتفعت بنسبة 26 فى المائة عن التقديرات الاصلية خلال عام  2007 وان الانفاق على البحث والتطوير زاد بنسبة 40 فى المائة عن  الميزانية. 

     بالرغم من التكلفة الاعلى من الميزانية، الا ان حوالى 72 برنامجا ما زالت متخلفة عن موعدها بمتوسط 21 شهرا ومن بينها طائرات نفاثة  وسفن مقاتلة واقمار صناعية وفقا لما ذكر التقرير السنوى السادس حول  برامج اسلحة البنتاجون.

     اضاف التقرير انه بالرغم من ذلك فإن وزارة الدفاع التى استنزفت  الحروب فى افغنستان والعراق جهد أفرادها وميزانيتها ما زالت تعتزم  استثمار حوالى 900 مليون دولار على مدار الاعوام الخمسة القادمة فى  تطوير انظمة الاسلحة وشرائها. 

     اتهم جين دودارو، المراقب العام بالنيابة لمكتب المساءلة  الحكومية ميزانيات الدفاع ب"عدم كفاءة الانفاق على تطوير وشراء انظمة التسلح" والاضرار ب"الكثير من اولويات الميزانية الداخلية والخارجية  الاخرى".

     قال دودارو ان "اوجه القصور هذه تؤدى ايضا فى الغالب الى توفير  قدرات اقل مما كان مخططا له فى البداية سواء فى صورة كميات اقل او  تأخير تسليم المقاتلات". 

     وذكر البنتاجون فى بيان ردا على ذلك ان الوزارة ستدلى بتعليق به  معلومات عقب قراءة التقرير.