أخبار الرياضة

اليوم افتتاح دورة الوفاء للباسل

برعاية السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية تفتتح بتمام الساعة السادسة من مساء اليوم على أرضية صالة الأغر في نادي باسل الأسد للرماية والفروسية في الديماس
 دورة الوفاء للباسل الدولية لقفز الحواجز ( الجولة الأخيرة والحاسمة من جولات الدوري العربي المؤهل لنهائيات كأس العالم ).‏

شهادة نجاح‏

فبزخم أقوى ومشاركة أكبر يتجدد اليوم عرس الوفاء للباسل الغالي الذي رسم استراتيجية الفروسية السورية وحدد معالمها..ونسخة هذا العام تأتي استمراراً لعزف أنشودة التألق على الصعيد التنظيمي لبطولات هذه اللعبة وسط مؤشرات ودلائل مسبقة تؤكد على تميز لافت قادم على كل الصعد.. فشهادة نجاح هذه الدورة تكتبها عدة أمور وأشياء أهمها المناسبة الغالية التي تقام من أجلها وهي ذكرى ميلاد الفارس الذهبي باسل الأسد الذي أعطى الفروسية السورية والعربية الشيء الكثير..شهادة نجاحها تكتبها أيضاً الغزارة الكبيرة والمشاركة الوفيرة من قبل ألمع وأقوى الفرسان العرب والأصدقاء, والتي بلغت حتى كتابة هذه السطور لما يقارب /15/ دولة عربية وأجنبية صديقة..وتشاء الصدف أن تكون هذه الدورة ختاماً لجولات الدوري العربي المؤهل لنهائيات كأس العالم القادمة بالسويد بشهر نيسان القادم .‏

وهو مايعطيها صفة الدورة الحاسمة لجهة معرفة هوية الفارسين اللذين سيمثلان العرب في مونديال الفروسية القادم.‏

أيضاً شهادة نجاحها كتبتها الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المنظمة ( على رأسها الرئيسة الفخرية لاتحاد اللعبة السيدة منال الأسد ) والتي ربطت الليل بالنهار في سبيل إظهار وجه سورية الحقيقي والحضاري في استضافة أقوى الدورات في (الشرق الأوسط)..وما الكم الهائل من كافة أرجاء الوطن العربي إلا تأكيداً على هذا الكلام ودليلاً قاطعاً على صحته..حيث أصبح التسابق للمشاركة فيها كل عام يتخذ طابع النوعية نظراً لعوامل الجذب الكبيرة فيها, إضافة لضخامة حفلي الافتتاح والختام فيها ( حسب مانقل إلينا من مفاجأة كبيرة في هذا المجال ).‏

جدير ذكره أخيراً أن هذه الدورة تستمر أربعة أيام وتتضمن /16/ مباراة منها أربع للأطفال وأخرى للفئات المتوسطة والكبيرة وأخيراً مباراة الجائزة الكبرى المؤهلة لنهائيات كأس العالم.