أخبار البلد

أزمة المازوت تعيق اجتماعاً حزبياً

نشب خلاف ( وصل إلى حد الضرب ) داخل اجتماع ( حزبي ) في منطقة الرستن بسبب ” أزمة المازوت الموجودة في المنطقة ” .

نقل مصدر من داخل الاجتماع ( رفض الكشف عن اسمه ) لسيريانيوز أن " الرفيق ( ع . أ ) عضو قيادة شعبة الرستن لحزب البعث العربي الاشتراكي قام بالاعتداء بالضرب على الرفيق ( م . ف ) أمين الفرقة الحزبية الثالثة , على خلفية النقاش حول أزمة المازوت الموجودة في المنطقة " .

وكان أمين الفرقة الثالثة مكلف بمتابعة سير صهريج مازوت داخل الرستن , والإشراف على حسن توزيع مادة المازوت للأهالي , في اليوم الذي سبق الاجتماع الحزبي .

وأكد المصدر " أن عضو قيادة الشعبة سأل أمين الفرقة عن عدم تعبئة مادة المازوت لأحد ( الرفاق القدامى ) في قرية غرناطة التي تبعد قرابة / 6 كم / عن الرستن , فأجاب أمين الفرقة بأن التوزيع كان محصور في سكان الرستن بذلك اليوم , مما دفع بعضو قيادة الشعبة باتهام أمين الرفقة بالانحياز تجاه أقاربه فقط , وقام الأخير بالرد عليه , ليتحول الحديث إلى صراخ , وضرب من قبل عضو قيادة الشعبة لأمين الفرقة على وجهه بقبضة يده مما تسبب بسيلان الدماء من أنف الأخير " .

وتعاني بعض مناطق القطر من أزمة محروقات شديدة , ومنها منطقة الرستن التي تقع بين مدينتي حمص وحماة .

وأضاف المصدر " أنه مع تدخل بعض ( الرفاق من قيادات الشعبة والفرق ) لفض الخلاف وإخراج أمين الفرقة لغرفة المستخدم لغسيل الدماء عن وجهه , جدد عضو قيادة الشعبة هجومه عليه , وضربه مرة ثانية " وعلمت سيريانيوز أنه تم إطلاع قيادة فرع حمص على تفاصيل الموضوع الذي جرى يوم 25 / 1 / 2008 حيث تم تشكيل لجنة للتحقيق في الموضوع .

ويعتبر الفرع أعلى سلطة حزبية في المحافظة يليه الشعبة ثم الفرقة .