الجولان السوري

أبناء الجولان السوري المحتل يضيئون شمعة إلى الوطن الأم سورية

أقام أبناء الجولان العربي السوري المحتل حفلاً تكريمياً لأمهات الشهداء والأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بمناسبة عيد الأم أكدوا من خلاله عمق ارتباطهم ورسوخ جذورهم وثوابتهم مع الوطن الأم سورية
وأكد فارس الشيعة أحد أبناء الجولان المحتل في كلمة له خلال الاحتفال نقلها التلفزيون السوري أن الجولان سيبقى سورياً إلى الأبد وأن مجد سورية الذي أعزه رجالها هو مجد الجولان الصامد الذي وهب أبناءه قرابين للأم الحنون سورية كرافد من روافد المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي الغاشم.

وأضاف "الشيعة" أنه رغم الاحتلال الاسرائيلي وأساليب قهره وبطشه مازال أبناء الجولان ينبضون بالعروبة والانتماء لسورية آخذين من صبر أمهات الشهداء والأسرى القوة من أجل إبقاء دماء شهدائهم الطاهرة شعلة على درب التحرير.

من جهتها وجهت والدة سيطان الولي الأسير في سجون الاحتلال الاسرائيلي التحية بهذه المناسبة إلى السيد الرئيس بشار الأسد وإلى كل الأمهات في سورية الأم كما توجه أبناء الجولان الصامد بالتحية والإكبار إلى سورية قيادة وشعباً.

وتجمع طلاب الجولان السوري المحتل بمناسبة عيد الأم في قرية عين التينة قرب الأسلاك الشائكة وحقول الألغام التي تفصل الجزء المحتل عن الوطن الأم ليقدموا لأمهاتهم التهاني بهذه المناسبة عبر مكبرات الصوت مؤكدين لهن أن الجولان عائد إلى وطنه الأم طال الزمن أم قص