أخبار البلد

السيدة أسماء الأسد تكرم الأمهات المتميزات ثقافياً

كرمت السيدة أسماء الأسد اليوم في القاعة الدمشقية 70أما أتين من مختلف المناطق السورية ومن خلفيات ثقافية متنوعة ويمثلن كل أم ساهمت في تشكيل الواقع الثقافي السوري إما بانتاجهن الفكري والأدبي أو من خلال تنشئة أجيال قادرة على حمل رسالة سورية الثقافية والحضارية
والتكريم الذي يتزامن مع الاحتفال بدمشق كعاصمة للثقافة العربية 2008 يأتي تقديراً من السيدة أسماء الاسد لدور الأم المحورى في تكوين الوعي والادراك لدى الاجيال فالأم مهما كان مستوى تحصيلها العلمي تمثل الكتاب الاول الذى يعلم الابناء أبجدية الحياة قبل أن يتعلموا أبجدية الحرف وتزودهم بثقافة غنية لاتنحصر فى كتاب أو لوحة فقط بل تشمل نمط الحياة وفن التعامل مع الواقع.
وتجولت السيدة أسماء بين الامهات وتحاورت معهن مؤكدة على العلاقة الوثيقة التى تربط الوطن بالامومة معتبرة أن الوطن والام معنيان مقدسان متلازمان فالوطن والأم كلاهما واحد ورأت السيدة أسماء أن باقة الامهات المكرمات اليوم اثبات لقدرة المرأة على الجمع بين الامومة الناجحة والتميز في مجال الفكر والعمل مضيفة أن توفر الثقافة والقدرة العملية أمر مهم لاغناء دور المرأة كأم.

من جهة أخرى شددت السيدة أسماء على أهمية دور الأب بالمشاركة في الرعاية وتحمل المسؤولية مؤكدة أن التربية القويمة والتي تلبي الحاجات الطبيعية للأبناء تقوم على تكامل دور الأب والأم معاً. الامهات بدورهن قدرن تكريم السيدة أسماء وشعرن بالفخر والاعتزاز لان ماقدمنه من جهود وتعب مع الأسرة وان كن يوما لاينتظرن مقابلا له حظى اليوم بالتقدير والاحترا
وكانت السيدة أسماء الأسد كرمت عام 2006 مجموعة من الامهات المتميزات وكرمت 75 أما بديلة العام الماضي.