أخبار الرياضة

المصري محمد البرعي بطل الجائزة الكبرى في دورة سيف الشام الدولية بالفروسية

لساعات طويلة من الإثارة والتشويق وبأعصاب مشدودة لجمهور وعشاق الفروسية اختتمت أمس فعاليات دورة سيف الشام الدولية للفروسية بقفز الحواجز بمباراتي الجائزة الكبرى «المصغرة» والجائزة المؤهلة لكأس العالم.
منافسات الجائزة الكبرى «المصغرة»
أقيمت لأفضل 30 فارساً تم اختيارهم من المباراتين الأولى والثالثة ضمن فعاليات الدورة وهي مباراة من شوط أصلي وجولة للتمايز وصل ارتفاعها إلى 135سم تصدرها واحتل لقبها الفارس السوري فادي زبيبي حيث استطاع أن يكسر الزمن وينهي المسلك بمهارة عالية ويحصل على جائزة مقدارها 20000 دولار جاء بعده السوري طارق أرناؤوط بزمن 42.61/ثا تلاه ناصر الشواف من السعودية بزمن 44.45/ثا بينما حل ثالثاً عبد الله حميد من الإمارات بزمن 45.75/ثا ورابعاً محمد عبد الله الكميتي من الإمارات وبزمن 49.10/ثا.
منافسات الجائزة الكبرى
«المؤهلة لكأس العالم»
أصعب منافسات هذه الدورة على الإطلاق لمهارة الفرسان الذين شاركوا فيها وخطورة المسلك الذي وصل ارتفاعه إلى 150سم حيث أقيمت هذه المباراة على شوطين دخلها أفضل 25 فارساً تم اختيارهم من المباراة الثانية في الدورة بمنافسة عالية وبمستويات بدت متقاربة ولكن جولة التمايز كانت الفيصل بينهم فكانت الجائزة الكبرى لمحمد أسامة البرعي من مصر على الجواد نيرفانا الذي أبدى مهارة عالية في تجاوز حواجز المسلك بالشوطين بدون أخطاء وبزمن 49.56/ثا في الشوط الثاني.
أما بقية النتائج فجاءت كالتالي:
2- عبد الله المري من الإمارات المتحدة بزمن 41.64 وبأربعة أخطاء.
3- ياسر الشريف من سورية بزمن 47.24/ثا وبأربعة أخطاء.
4- طارق أرناؤوط من سورية بزمن 48.67/ثا وبأربعة أخطاء.
5- ضياء بشير من مصر بزمن 49.50 بأربعة أخطاء.
6- الشيخة لطيفة المكتوم من الإمارات وبزمن 51.10 ثا وبأربعة أخطاء.
لقد أظهرت هذه البطولة مهارة جميع الفرق حيث أبدى فرسان المنتخب السعودي إعجابهم بالمنتخب السوري لأنه بفترة قصيرة على الرغم من قلته استطاع أن يتصدر بعض جولات الدوري العربي على الرغم من كثرة فرسان بعض المنتخبات وخصوصاً الإمارات وكون البطولات تبدو متقاربة فكأس العالم بات قريباً جداً.
من جهته قال الفارس السوري شادي غريب إننا نطمح أن نحصل على بطاقة لتؤهلنا لكأس العالم فنحن اليوم نواجه منافسة عالية خصوصاً بوجود الفارس خالد العيد من السعودية والإماراتي عبد الله المري.
ومع انتهاء دورة سيف الشام الدولية ظهرت مصر كمنافس جديد لا يستهان به أمام المنتخبين السوري والسعودي وتبقى الأنظار متوجهة نحو دورة الوفاء الدولية التي ستفصل بالنهاية وتقرر لمن تمنح بطاقة كأس العالم بالفروسية التي ستنطلق في السويد نيسان المقبل.
محمد الرحيل