التصنيفات
مقالات وآراء

كتب «محمد خاسكي» لشهبانيوز : أين وطني ؟؟؟

لستُ متأكد إن كنت بخير أم لا ….
الرياح اليوم شديدة العصف و الحر يكوي الصدور بلهيب الانتظار ….
الساعة إلا رُبع .. والمائدة فارغة تماماً ….
رُغم انتصاف النهار تبدو الظُلمة هي المنتصر …. كانت تلتهم غرفة الجلوس من غير شبع …
وحدها حزمة صغيرة من الضوء استطاعت أن تجتاز النهم المفرط للوحشة وتستقر على الطاولة الحزينة ….
تُك .. تُك .. تُك
رقاص الساعة لم يكن ليتعب من عمله الأبدي الروتيني في عُلبة السرعة المربوطة بالمسننات ..
سيحافظ على الزمن ما بقي على الحائط ..
سيحافظ أم أن للزمن معه خيانة أخرى لم يكن يتوقع صد سهامها الخفية ، ، ،
إلا رُبع .. ما تزال الساعة تشير إلى الدقيقة الخمسة والأربعين وباب الغرفة ما يزال يترنح مُرغماً تحت وطأة استبداد الرياح
طأطأة رأسُه واستسلامه جعل للظلمة ساحة حربٍ في الغرفة الرَطِبة ….
المزهرية هي الأخرى نشرت شيئاً حتى لا يُقال أنها لم تُظهر استبدادها و قوتها في هذه الفرصة ….
ومن المكسور الذي لا يستغل فرصة إبراز نفسه ؟؟
نشرت شيئاً من رائحة الماء الفاسد مع أغصان الورود المتحللة فيه و بعض الديدان التي اتخذتها سبيلاً للحياة ..
إذاً مهما كانت الظروف والبيئات ستجد من يمتلكُ القدرة على الحياة .. ..
حتى لو كان نتناً للغاية .. نتناً بالقدر الذي شاهدت فيه كُل هذا الدمار .. الرياح تعصف .. تصفر  .. الساعة الآن إلا رُبع .. ..
أين وطني ..؟!

التصنيفات
مراسيم وتشريعات

الرئيس الأسد يحدد الـ23 من حزيران موعداً لمل الشواغر بمجلس الشعب

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم الأحد مرسومين تشريعيين حدد بموجبهما موعد إجراء الانتخابات التشريعية لمل المقاعد الشاغرة في مجلس الشعب …

وبحسب المرسومين اللذين حملا رقم ( 185 – 186 ) تاريخ 3 حزيران 2018 فإن يوم السبت الثالث والعشرين من حزيران 2018 موعداً لإجراء الانتخابات التشريعية لملء المقعدين الشاغرين في الدائرة الانتخابية لمحافظة دمشق والرقة عن القطاع «ب» .. حيث من المفترض أن يدلي الناخبون بأصواتهم في صناديق الاقتراع ضمن دائرتهم الانتخابية المحددة وباليوم الوارد في نص المرسوم.

التصنيفات
الزاوية الإجتماعية

«البر والإحسان» في رأس العين تطلق المرحلة الثالثة من توزيع الأغنام في الحسكة

أطلقت جمعية «البر والإحسان» الخيرية برأس العين وشريكها جمعية سورية اليمامة وبدعم وتمويل منOCHA وبالتعاون مع مديرية الزراعة بالحسكة المرحلة الأخيرة لتوزيع الثروة الحيوانية مع العلف للأسر المستفيدة جنوب وشرق الحسكة ..

المرحلة الأخيرة وبحسب القائمين عليها تستهدف عدد من الأسر الفقيرة والمحتاجة وفق المعايير المتفق عليها وقد استهدفت المناطق الشرقية والجنوبية للحسكة , وتم التوزيع للأسر المستفيدة بمعدل ثلاثة رؤوس أغنام مع مواليدها و 150 كغ شعير لكل أسرة ..

والجدير ذكره بأنه تم منذ فترة الانتهاء من توزيع عدد من رؤوس الأغنام في المرحلتين الأولى والثانية في المناطق الجنوبية ( العريشة -الشدادي- جرمز-المستور- الحداجه – وريف الحسكة الشرقي ).
وذالك بغية تأمين مورد رزق لعدد من الأسر الفقيرة وخاصة عوائل الأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة والأمراض المزمنة من خلال تربيتها والاستفادة من منتوجاتها ومشتقاتها من حليب ولبن وسمون وصوف وغيرها .. وقد لاقى ذالك ترحيباً كبير من عدد من الأسر بينما طالب آخرون بالتوسع في المشروع في المنطقة الجنوبية الأشد فقراً وتضرراً.

التصنيفات
أخبار البلد

نبض الحياة يعود إلى شوارع المدينة القديمة في حلب

نشرت الوكالة السورية للأنباء «سانا» صوراً لورشات مجلس مدينة حلب وهي تقوم بعملها في إعادة الحياة لشوارع المدينة القديمة التي ألحقت بها التنظيمات الإرهابية الضرر والخراب فيها …

وبحسب مراسل الوكالة فقد عملت الورشات في أزقة المدينة القديمة وأحيائها لفتح محاورها وترحيل الأنقاض وإزالة الأتربة والحجارة وتسهيل حركة المرور إلى خاناتها وأسواقها ومد قمصان الزفت لمحاورها المختلفة لكي تعود نبض الحياة لأزقتها وشوارعها بشكل تدريجي.

وفي تصريح خاص لوكالة سانا أشار مدير مدينة حلب القديمة المهندس «أحمد أحمد» إلى تخصيص عدة مشاريع لإعادة تأهيل الشوارع الرئيسة ووضع خطط مستقبلية بهذا الخصوص ويتم حالياً العمل لإعادة فتح الأسواق التقليدية مثل العبي وباب انطاكية وخان خاير بيك, مبيناً بأنه تم فتح العديد من الخانات تمهيداً لعودة التجار وإعادة افتتاح المحلات مثل خان الجمرك وترميم المحور الممتد إلى جادة الخندق الذي يعد أهم المحاور الرئيسة التي عادت إليها الحركة التجارية.
وقد رصدت الوكالة السورية للأنباء خلال جولتها في المدينة عمليات مد قميص زفتي من دوار اقيول إلى دوار باب الحديد وجسر ميسلون كما تم مد قميص زفتي من عوجة الكيالي باتجاه دوار الساعة وطلعة البنوك, وتعمل الورشات الفنية لإعادة فتح المحور الممتد من خان الشونة حتى سوق القطن كونه يخدم الأسواق التقليدية كسوقي الجلوم والمدينة مما يسهم بتنشيط الحركة التجارية والسياحية كما يتم العمل على تأمين عودة الأهالي إلى منازلهم وعقاراتهم.
ويبقى الإصرار والعزيمة لإعادة بناء أسواق حلب القديمة وخاناتها أقوى من دمار الإرهاب الذي حل بإحدى أقدم مدن التاريخ المسجلة على لائحة التراث العالمي.

التصنيفات
أخبار البلد

ورشة عمل عن اللاشمانيا وطرق الوقاية منها بالحسكة

نفذ مشروع حملات التوعية لمكافحة اللاشمانيا المنفذ من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP بالتعاون مع مديرتي الزراعة والصحة بالحسكة ندوة عن اللاشمانيا تضمنت محاضرة تثقيفية عن اللاشمانيا والعدوى والطرق الوقائية من المرض ..

المحاضر الأستاذ «جمال رمو» مشرف مركز اللاشمانيا بمديرية صحة الحسكة تحدث خلال تصريحه لشهبانيوز بالقول : «تم التعريف باللاشمانيا وطرق الانتقال وخوازن المرض وتوسعت بالحديث عن الذباب الرملي الناقل الطفيلي وطرق الوقاية وعن عمليات الرش الخاصة بمكافحة الاشمانيا .. وفي نهاية المحاضرة تم الاستماع والإجابة على أسئلة المشاركين».
حضر الندوة عدد كبير من الفعاليات الاجتماعية والشعبية ورجال الدين.

التصنيفات
صدى الناس

رسالة مقاتل سوري قبل مايودع رفاقه .. بقلم أحمد دهان

مشوار طويل … مليان بالآهات والآلام والأوجاع … حملنا على أيدينا رفقاتنا اللي استشهدوا .. ونمنا ليالي والجوع والعطش عبيأكل فينا … انحرمنا كتير من الاجازات بسبب الاستنفارات وحالات التوتر وتصعيد الاشتباك وكنا نسهر لحتا غيرنا ينام …
راح كتير من أهلنا وعائلتنا و ودعناهم لديار الحق من غير من نشوفهم أو نسمع صوتهم .. بكينا كتير من القهر والحرمان … وخسرنا كتير شغلات مهمة في حياتنا من بيت وشغل ووظيفة وفرص تعليم .. غيرنا أخدوا شهادات وتوظفوا بأحسن شركات العالم … ونحن كنا عمنسهر بالليل للحراسة ونشتغل بالنهار في مهماتنا القتالية …
سنوات طويلة مرت علينا .. شابت الشعرة برأسنا وشيبنا ومازلنا مستمرين بالعطاء لآخر لحظة بخدمتنا … تعبنا ؟؟ صح !! وانقهرنا ؟؟ صح !! … بس كنا رضيانين بعيشتنا لإحساسنا الداخلي بأنو سعادة وسلامة وأمان واستقرار الكتير من السوريين عبتحقق على أيدينا … كنت أشتهي أسمع صوت أمي .. أو حتى سلام من أبي .. بالوقت اللي كان البعض في حضن أمه وأبوه …
حاولنا نكفي دراسة ونأخد شهادات .. بس البعض منا أخد شهادة من الحق والبعض طلع بمهمة وماعاد يرجع وغيرهن ماعاد تسمحلهن ظروفهن يفتح كتاب …
حاولنا نخطب ونتجوز … البعض مشي حالوا وغيرهن فقست القصة من أول شهر وفي منا اللي سمع كلام من أهل حبيبته شي بهز البدن : (( ما بعطي بنتي لعسكري مو معروف ايمت بيخلص أو الله عليم اذا بيجي مرة تانية أو لا )) …
رحنا نقدم على الوظيفة .. قلنا نكسب الوقت قبل ماتروح علينا … وصارت أمورنا تتفركش … شي وراق ضايعة وشي مانلحق وشي ماعنا ضهر يسندنا …. معقول بعد هالسنين اللي راحت من عمرنا ولسا بدنا من يدعمنا ؟؟؟
الحياة قهرت فينا وبعوائلنا … والظروف مارحمتنا … حالتنا صارت بتبكي .. وعواطفنا صارت مهترية … مضت علينا سنين حسينا بأنو ماعاد نصلح للحب ولا للحياة … خبرتنا قلة .. مكاسبنا ضعفت … معارفنا ضلوا الطريق علينا … وهمتنا صارت باردة على الحياة ..
بس مع ولادة أمل جديد … وباب جديد انفتح للحياة … صرنا نفكر بمستقبل أفضل .. وبحياة أحلا … ورغم الجروح والآلام والصعوبات اللي مرت علينا .. رجعنا ونهضنا .. ورح نمشي ونكفي الطريق .. كنا حاملين سلاح في وجه الأعداء .. وبلشنا من جديد نحمل هموم الحياة والبدء بعملية الانتاج … رح نكفي طريقنا لنعمر هالبلد … ونمد ايدينا لبعض ونتوكل على الله .. وإنشالله الأيام اللي جاية رح تكون الأحلا لإلنا ولبلدي ….
مع تحيات مقاتل من الدورة 102