التصنيفات
أخبار البلد

مجلس مدينة حلب يبدأ أعمال دورته العادية السادسة لعام 2013

بحضور محافظ حلب السيد محمد وحيد عقاد بدأت اليوم في قاعة الاجتماعات بمبنى القصر البلدي أعمال الدورة العادية السادسة لمجلس مدينة حلب، تم خلالها طرح العديد من القضايا
 الخدمية والاجتماعية الهامة في المدينة. وفي افتتاح الجلسة أشار رئيس مجلس مدينة حلب المهندس محمد أيمن حلاق إلى العطاءات الكبيرة التي حظيت بها مدينة حلب في ظل الحركة التصحيحية التي قادها القائد الراحل حافظ الأسد والتي تابع مسيرتها الرئيس بشار الأسد في جميع المجالات والقطاعات، مبيناً أن أعداء سوريا مهما حاولوا تخريب وتدمير ما قدمته الحركة التصحيحية فإن أبناء سورية سيعيدون بناء ما تم تدميره وتخريبه، و مؤكداً على متابعة مسيرة بناء الوطن في ظل مسيرة السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد. من جهته محافظ حلب السيد محمد وحيد عقاد قدم شكره لمجلس مدينة حلب والعاملين فيه على العمل الذي يقومون به والجهود التي يبذلونها، مشيراً إلى أن المدينة بحاجة إلى عمل ومتابعة أكبر، ومشدداً على موضوع النظافة وضرورة العناية والاهتمام به بشكل أفضل من خلال زيادة عدد الآليات وتقسيم العمل بين أعضاء المجلس لمتابعة عمل القطاعات وخاصة في موضوع النظافة. بعدها قدم السيد المحافظ عرضاً لواقع المدينة بمختلف القطاعات مبيناً أن الوضع الأمني في حلب يشهد تحسناً كبيراً في الآونة الأخيرة بفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها الجيش العربي السوري على مختلف الجبهات في المدينة. وفيما يخص الواقع الخدمي أكد "عقاد" أن المحافظة مستمرة في توزيع مادة المازوت للمواطنين وأن العملية شارفت على الانتهاء، وكذلك الأمر فيما يخص مادة الغاز والبنزين مشيراً إلى وصول /4/ أربعة صهاريج من مادة البنزين إلى المحافظة مؤخراً. وفيما يخص موضوع الكهرباء أكد السيد المحافظ أنه تم إصلاح الخط /66/ وأن العمل مستمر لإصلاح الخط /230/ مشيراً إلى أن الكهرباء ستبدأ بالعودة تدريجياً إلى المدينة، ومشدداً على ضرورة تعاون المواطنين مع الجهات المعنية لتحسين واقع الكهرباء. وفي نهاية اللقاء أجاب السيد المحافظ على جميع التساؤلات المطروحة من قبل السادة أعضاء مجلس المدينة حول العديد من القضايا والمشاكل التي تهم المواطن مؤكداً على ضرورة التعاون بين مجلس المحافظة ومجلس المدينة لتخفيف الأعباء عن المواطنين. بعد ذلك بدأ أعضاء مجلس المدينة بمناقشة التقرير المقدم من أعضاء المكتب التنفيذي والتقارير المقدمة من اللجان المختصة، حيث تم عرض مجمل الأعمال والنشاطات التي قام بها المجلس خلال الفترة الماضية. هذا وتستكمل في اليومين المقبلين أعمال الدورة العادية السادسة لمجلس المدينة حيث ستتم متابعة مناقشة التقارير المقدمة من اللجان الدائمة والمؤقتة ودراسة الطلبات المقدمة من السادة أعضاء مجلس المدينة و العرائض المقدمة من الأخوة المواطنين ورفع التوصيات.

التصنيفات
سياسية

تركيا تقول بأن إحدى مقاتلاتها تعرضت لتصويب صواريخ من سوريا

قالت رئاسة الأركان التركية, يوم الاثنين, أن طائرة تركية من طراز (أف16) تعرضت لتصويب من أسلحة الدفاع الجوي السورية بينما كانت تحلق فوق الأراضي التركية بالقرب من الحدود مع سوريا.
وذكرت رئاسة الأركان التركية، في بيان لها, أن" المقاتلة التركية كانت تطير فوق منطقة قريبة من الحدود السورية في محافظة (هطاي) جنوبي تركيا, يوم الأحد, عندما صوبت نحوها صواريخ من طراز (سء-2) من داخل الأراضي السورية لنحو 20 ثانية".
وأضاف البيان أن" الطائرة عادت بسلام إلى القاعدة الجوية التي انطلقت منها دون حدوث أي توتر بين البلدين".

التصنيفات
سياسية

بوغدانوف يلتقي جاموس ووفدا كرديا في جنيف

عقد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي، ومبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى الشرق الأوسط في جنيف لقاء مع أمين عام الائتلاف الوطني السوري المعارض بدر جاموس ووفد يمثل أكراد سورية، وفق ما صرح به ناطق باسم الوفد الروسي.
هذا ويعقد الاثنين 25 نوفمبر/تشرين الثاني في جنيف لقاء ثلاثي بين ممثلين عن روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة تحضيرا لعقد مؤتمر "جنيف-2" حول سورية. وإلى جانب بوغدانوف، يمثل روسيا في اللقاء غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي.

التصنيفات
سياسية

مؤتمر “جنيف 2” سيعقد في 22 كانون الثاني

أفاد مارتن نسيركي المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن مؤتمر “جنيف 2” الدولي حول سورية سيعقد في 22 يناير/كانون الثاني العام المقبل.
وكتب نسيركي في حسابه على موقع "توتير" للتواصل الاجتماعي يوم الاثنين 25 نوفمبر/تشرين الثاني، أن "بان كي مون يعلن أنه يدعو إلى عقد المؤتمر حول سورية في جنيف في 22 يناير عام 2014". وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن شكره لروسيا والولايات المتحدة على جهود البلدين من أجل عقد "جنيف 2". وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي للأمم المتحدة أن "الأمين العام يعرب عن شكره العميق لحكومتي روسيا والولايات المتحدة وغيرهما من الدول والمبعوث الخاص الإبراهيمي للعمل النشط الذي أوصلنا إلى هذه اللحظة".

التصنيفات
أخبار البلد

رئيس مجلس مدينة حلب يلتقي مخاتير الأحياء

عقد رئيس مجلس مدينة حلب المهندس محمد أيمن حلاق اجتماعاً تمهيدياً اليوم الخميس مع مخاتير الأحياء في المدينة بحضور عضوي المكتب التنفيذي السيد حسن كعكة والسيد معن
 قنبور، استعرض من خلاله مواد القانون المتعلقة بتشكيل لجان الأحياء الصادرة بالمرسوم التشريعي رقم 107 للعام 2011 المتضمن قانون الإدارة المحلية وذلك في قاعة الإجتماعات بمبنى القصر البلدي.
وأشار المهندس "حلاق" إلى أن عمل المختار هو واجب وطني كبير وهو عمل مقدس، مبيناً نص المادة (83) من الفصل الثاني لقانون الإدارة المحلية والتي تقول: تؤلف في كل حي لجنة برئاسة المختار وعضوية عدد من الأعضاء يتراوح عددهم مابين /7/ إلى /11/ عضواً يختارهم المكتب التنفيذي من المواطنين المقيمين الدائمين في الحي وفق آليات يقرها المجلس.
كما شرح "حلاق" للحضور آلية تشكيل لجان الأحياء بناءً على قرار مجلس مدينة حلب رقم /66/ لعام 2013.

واستعرض المهندس "حلاق" مهام لجنة الحي وفق المادة /88/ ومهام المختار وفق المادة /93/ من الفصل الثاني لقانون الإدارة المحلية.
وحثّ رئيس مجلس مدينة حلب المخاتير على زرع ثقافة العمل التطوعي لدى المواطنين مبيناً أن أزمتنا اليوم هي أزمة أخلاق، وأكد على ضرورة تعاون لجان الأحياء مع المواطنين وتعاون المواطنين بين بعضهم البعض، كما أشار إلى استعداد مجلس المدينة لتقديم كل ما يلزم من عمال وآليات للمساهمة في أي نشاط خدمي تريد ان تقوم به لجان الأحياء.
الجدير بالذكر أنه سيتم قبول الطلبات والأوراق الثبوتية للأخوة المواطنين الراغبين في عضوية لجان الأحياء خلال مدة خمسة عشر يوماً من تاريخ 1/12/2013 ولغاية 15/12/2013.

التصنيفات
مقالات وآراء

حلب.. روح تتحدى رصاصة وأرض تُعلّم البقاء

ما شأنهم بيني وبين أرضي؟، خُلقت عليها وإليها عودتي، فلما يتكبدون بالحياة مشقتي؟، على هذه الأرض نام الزمن أجيال فلما لا يعيش عمري سنينه فيها بأمان؟، في هذه التراب ترتاح
 الأبدية وتصرخ على سطحها بالريحان، فلما يجعلون الريحان رصاص، ولما تحول عبيره لبارود ودخان..؟.

تعتبر مدينة حلب إحدى أقدم المدن المأهولة في التاريخ، وقد سطرت بموقعها ونشاط سكانها الاقتصادي والتجاري اسماً عريقاً تناقلته أجيال بعد أجيال، ومن أهم ما تميزت به هو التفاعل السكاني الذي نتج عن الصفات الاجتماعية والإنسانية التي تميز بها سكانها، وكل حقبة زمنية مرت بها كانت تأخذ نصيبها من القيم الاجتماعية ومثابرة العمل، لترفرف في الوجود علماً من الذهب، كلما مر الزمن عليه كلما زادت قيمته ومن لا يعرف حلب الذهب؟.

الآن بعد مرور الأزمة السورية في شوارعها وقلوب سكانها، لم تترك فيها متسعا للحياة، وبات حتى الهواء يحاسب عليه الحلبي في وطنه، لاسيما في المناطق الشعبية التي تتكون من نسيج اجتماعي متعدد الطوائف، وذات طابع اجتماعي متلاحم، أبرز ما ميز التفاعل الاجتماعي الذي كان يعمه هو الألفة والتاريخ الحياتي المشترك، لكنه الآن مبعثر الأوصال ويعاني من هجران الأمان، حيث تعتبر هذه الأحياء مرصد هام للقناصة الذين يحلو لهم قطف أرواح العامة، طبعاً هؤلاء العامة عُزّل ولا يحملون معهم سوى قلوب مفعمة بالحياة وأكياس يضعون فيها طعامهم الذي يمنحهم قليل من الحياة، فتحلو في عين القناص أجسادهم، ليمنحها كل ما يملك من فناء.

يشح الوضع الخدمي في حلب من تأمين احتياجات المواطنين، فالكهرباء والماء اللتان تعتبران عصب الحياة ليستا متوفرتان بالقدر المناسب لتامين الاحتياجات الحياتية، وعن الوضع الإنساني فقد أنقذ طريق خناصر العامة من مأساة الحاجة التي كانت تهدد قوتهم اليومي، ففي بعض الأحيان توصل الناس لقطع أشجار الحدائق كي تجعلها حطباً لطهو الطعام، وعن مادة الخبز فقد وصل سعر الربطة الواحدة في مناطق لتسع مئة ليرة سورية للربطة الواحدة هذا غير التلاعب بوزنها الذي كان يتعمده الباعة من اجل مزيد من الجشع، إضافة لذلك انتهاز التجار والنفوس الضعيفة للواقع الذي يعتبرونه فرصتهم للوصول لأعلى مراتب المال والاستغلال، وعن أسعار اغلب المواد الأخرى فقد حققت صعودا لما يقارب العشرة أضعاف، لكن فتح طريق خناصر أنقذ الوضع نوعا ما، وباتت الأسعار مقبولة تقارب الأسعار في باقي المحافظات.

وفيما يخص توالي الاشتباكات التي ذهب ضحيتها الكثير من أرواح العامة، جعلت منه أكثر خطورة للحياة الاجتماعية، مما اضطر لهجران البعض محافظتهم الحبيبة التي زغردت فيها أيامهم وأحلامهم بحثاً عن الأمان في محافظة أخرى، فهناك مزيد من الغدر الذي يختصر فيه القناصة أنفاس العامة، هذا القلق أو هذا الواقع هو ما يدفع ثمنه كل من يستنشق هواء حلب، بعض من الوجود المرتبط برصاصة غدر يُدفع ثمنها باقي حياة.

كل هذه الأمور تصب في بوتقة الإرهاب الذي يفتك بالحياة البشرية والاجتماعية، فالإرهاب ظاهرة خطيرة في حياة المجتمعات الإنسانية وهو أسلوب متدنٍ للوصول إلى الأهداف، ليست له هوية ولا ينتمي إلى بلد وليست له عقيدة، إذ انه يوجد عندما توجد أسبابه ومبرراته ودواعيه في كل زمان ومكان وبكل لغة ودين، حيث تعود الأسباب الفكرية للإرهاب والعنف والتطرف في أغلبها إلى معاناة العالم الإسلامي اليوم من انقسامات فكرية حادة، بين تيارات مختلفة، فمن تيار علماني يدعو إلى بناء الحياة على أساس حداثوي دنيوي وغير مرتبط بالأصول الشرعية ولا بالتقاليد والعادات والموروثات الاجتماعية الأصيلة، إلى تيار متعصّب منغلق يعارض المدنية الحديثة وكل ما يتصل بالتقدم الحضاري، ومن الأسباب الفكرية الأخرى تشويه صورة الإسلام والمسلمين وتقليص الاهتمام بالتفكير الناقد والحوار البناء من قبل المربين والمؤسسات التربوية والإعلامية، وسوء الفهم والتفسير الخاطئ لأمور الشرع والدين، والمشكلة أنّ الجيل الحالي يفتقد العمق الثقافي وشحن العقول بأفكار متطرفة، إضافة للمآرب الدول الاستعمارية التي غذت الإرهاب ودفعته في الدول التي لها فيها أطماع، كي يقسم أوصالها ويسهل عليها استعمارها، فيكون تشجيعها للإرهاب من خلال التناقض الواضح بين ما تقرره وتحض عليه مبادئ ما اصطلح على التسمية "الشرعية الدولية " وبين الواقع والممارسات الفعلية.
لكن بالرغم من اكتظاظ الحقد الذي نجم عنه كثير من الضحايا في حلب، وبالرغم من واقع المعيشة الأليم والإرهاب الذي يحيط به من كل صوب وحدب، إلا أن بعض السكان المصرين على نبض حلب في عروقهم لازالوا باقين على عهدهم بأرضهم، وعهد أرضهم بهم، يقبِلون على يومهم بعمر تهدده رصاصة، ويهدد الرصاصة بخلود شهادته، حيث نقل عن أحد الأهالي أنه: "لن يترك أرضه مادامت روحه ملكه"، وقد عبر آخرين أنهم لن يتركوا حلب.

ليس بغريب عن أهل التاريخ الذين علموا الحجر كيف يعمر أجيالاً أن يعلموا الإرهاب ما معنى الوجود، بعقولهم التي لا ينحتها الكفر، مع قلوبهم التي لا يثنيها غدر، في أرواحهم التي تبحث عن خلوها بالأرض وبعدها الشهادة، تجثو الأزلية عند جباههم وتهتف لهم.. لكم الحياة من بعد حياة ولي فيكم قبلتي لصلاة أدعو فيها خالقي أن ينقذ وطني من هذا المصاب.

التصنيفات
شباب وتعليم

ميليش .. يناقش مع الإعلاميين الشباب بحلب الواقع الإعلامي في الروابط الشبيبية

أكد السيد فريد ميليش عضو قيادة اتحاد شبيبة الثورة رئيس مكتب الاعلام والبحوث المركزي خلال لقائه أمناء الروابط ورؤساء لجان الإعلام بفرع حلب

 لمناقشة الواقع الاعلامي في الروابط ووضع خطة عمل لتأهيل وتدريب الإعلاميين الشباب وتوظيف قدراتهم على أهمية تحفيز الاعلاميين الشباب في الروابط وتعزيز دورهم والتواصل معهم بشكل مستمر لتطوير العمل الاعلامي في الروابط الشبيبية .

ولفت رئيس مكتب الاعلام المركزي خلال اجتماع عقده مع أعضاء لجنة الاعلام الالكتروني بفرع حلب ولجان الصحفيين الشباب في الروابط لتطوير ألية عملهم في مجال الاعلام الالكتروني على أن المجال مفتوح امام الإعلاميين الشباب في المحافظة لمراسلة جريدة المسيرة ومجلة أغلى شباب ووكالة أنباء الشباب مشيراً الى وجود قاعدة اعلامية أفقية موجودة في جميع المحافظات ويوجد شباب لديهم موهبة اعلامية والساحة مفتوحة للجميع مؤكداً على اهمية تفعيل شبكات الأنباء في الروابط والى وجود الاعلاميين الشباب في كافة وسائل الاعلام من معدين واعلاميين  خريجين مشروع الاعلامي الشاب ونريد في حلب وضع مرتكزات اعلامية في مختلف الوسائل الاعلامية .

تم خلال الاجتماع مناقشة الخطط والمقترحات المقدمة لتطوير الاعلام الالكتروني في المحافظة .