التصنيفات
سياسية

بيان اتحاد شبيبة الثورة بمناسبة عيد الشبيبة الـ 44

أيتها الرفيقات .. أيها الرفاق: أربعة وأربعون عاماً مرت على تأسيس منظمتنا الغالية منظمة اتحاد شبيبة الثورة التي عملت عبر كل هذه السنوات على تمكين الشباب وزيادة وعيهم وتنمية قدراتهم وصقل إبداعاتهم في
 كل المجالات وراهنت على قوة عقولهم واستعدادهم الدائم لكي يكونوا جند الوطن الأوفياء خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد، وتحت راية مسيرة حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي، فكسبت الرهان بما تحقق لها من انجازات على الأرض في كل ميادين العمل الشبابي المتنامي بحيث تحولت الحركة الشبابية السورية العلامة الأبرز في المدرسة التربوية والسياسية والنضالية لشباب الوطن التي تحتم على شبابنا تفويت الفرص على أعداء الوطن الذين يتربصون به من كل حدب وصوب، وهو ما يدفعنا نحو مزيد من البذل والعطاء, فلم تفتر فيها العزيمة وتوالت الانجازات ، وازدادت معها الشبيبة ألقاً وفخاراً في ميادين العمل والعطاء بسواعد شبابنا الواعد والتفافهم حول منظمتهم، التي طالما عملت عبر مسيرة طويلة على احتضانهم وتكوينهم وتثقيفهم وإعدادهم في كل المجال ات لتتعزز التجربة التنظيمية والتربوية، والتأهيلية حتى يواصل شباب سورية المساهمة في عملية التنمية الشاملة في وطن التنمية البشرية، والاقتصادية، ومجتمع التقدم والإنتاج المعرفي، لتبقى منظمة الشبيبة، كما العهد بها دائماً، ساعد الوطن القوي وسياجه المنيع.

رفاقنا الشباب
تتعرض سورية أرضا وشعبا لمؤامرة حاقدة، تأخذ أشكالاً عدة في سياق المشروع التآمري الذي يستهدف وحدتها وزعزعة أمنها واستقرارها، وقد عمد المتورطون في المؤامرة إلى شن حملات إعلامية تضليلية عبر القنوات المغرضة في محاولة الفتنة والتحريض على القتل، في الوقت الذي تتصاعد فيه الممارسات الإجرامية للتنظيمات الإرهابية المسلحة التي تزرع الموت في كل مكان من الوطن، في محاولة يائسة لإخراج أدواتهم ومرتزقتهم من حالة اليأس والفشل التي وصلوا إليها بفعل وعي وتلاحم الشعب السوري وقوة وتضحيات الجيش العربي السوري البطل وعملياته النوعية للقضاء على فلول الإرهابيين وما يزال، من أجل أن يبقى الوطن عزيزا منيعا.

يا شباب وطننا الغالي
إن هذا الوطن الذي تظللنا رايته جميعا على مختلف أطيافنا وانتماءاتنا من حقه علينا أن نحافظ عليه بمزيد من التلاحم والتعاضد والوحدة الوطنية والإرادة الصلبة وقوة المشاركة . ان منظمتكم ستبقى وكما العهد بها دائماً، الساعد القوي للوطن الغالي برعاية السيد الرئيس بشار الأسد الذي أولى قطاع الشباب الاهتمام الأكبر كونهم الذخيرة الحية في الإبداع والعطاء والتفوق، إيماناً منه بأن الشباب هم عماد الوطن ، فأنتم من يصنع مجد الوطن من خلال امتلاككم العلم والقيم والأخلاق التي تكرسونها, أملا للمستقبل الذي يفتخر بتاريخه ويعتز بانتمائه الوطني والقومي، فكونوا أوفياء دائماً لوطنكم، متمسكين بوحدته الوطنية، مدافعين عن ترابه من كل طامع، ليبقى علمه خفاقا في السماء.

والخلود لرسالتنا
قيادة اتحاد شبيبة الثورة

التصنيفات
المنوعات

أميركي يطالب بإطالة مدة سجنه

طالب مواطن اميركي من ولاية الينوي بعد إدانته بقتل حبيبته بإطالة مدة سجنه وقدم استئنافا للمحكمة بحجة ان المدة قصيرة جدا.
وذكرت صحيفة أميركية ان محكمة «ماديسون كاونتي سيركويت» نظرت في طلب بريان غاري (48 عاما) المدان بقتل حبيبته كارول نيوباي (60 عاما) والمحكوم عليه بالسجن 20 عاما بأن تكون العقوبة أقسى.
وأقر المتهم بجريمته وربح لاحقا محاكمة عبر الاشارة الى ان حكم القضاء لم يزد عن حكم بالسجن 25 عاما لاستخدامه سلاحا، حيث ومددت فترة حكم الرجل الى 45 عاما.

التصنيفات
المنوعات

خادمة اندونيسية تذبح طفلة سعودية وتفصل رأسها عن جسدها!

أقدمت خادمة إندونيسية على ذبح طفلة (4 سنوات) وهي نائمة في سريرها في مدينة ينبع (غرب السعودية)، ثم فصلت رأسها عن جسدها بآلة حادة.
وقد هزت الجريمة البشعة، التي راحت ضحيتها الطفلة تالا الشهري، أوساط المجتمع السعودي، فاتحة الباب واسعاً لبحث جرائم الخادمات.
وبعد شيوع أخبار عن مقتل العاملة المنزلية الإندونيسية المتهمة بقتل طفلة ينبع، نفى مصدر أمني موثوق لصحيفة "الحياة" الجمعة، ما تم تداوله عبر المواقع الإخبارية الإلكترونية في الساعات القليلة الماضية، مؤكداً لـ"الحياة" أن الخادمة في هذه الأثناء ترقد في السجن العام بالمحافظة.
وقال المصدر إن "السلطات الأمنية تستعد لنقل العاملة الإندونيسية إلى مستشفى الصحة النفسية قريباً، بناء على توصية من الفريق الطبي بمستشفى ينبع العام حيث تلقت العلاج بعد محاولتها الانتحار، للكشف عن حالتها النفسية والعقلية".
وحسب صحيفة "المدينة"، فإن رسالة جوال استلمتها الخادمة يوم الحادثة كانت وراء تدهور حالتها ودخولها في ثورة غضب عارمة».
وجاءت الجريمة بعد أيام من تأجيل قاضٍ في الدمام النظر في قضية الخادمة السيرلانكية التي قتلت طفل مخدمها ذا الأربعة أشهر بوضع سم فئران في حليبه، وهي واحدة من عشرات الجرائم التي يتسبب بها العاملون المنزليون في السعودية.
وما أضاف من مأساة جريمة ينبع أن الأب المكلوم الذي بلغه الخبر وهو خارج المنزل حاول العودة سريعاً لإنقاذ طفلته لكنه تسبب في حادث سير راح ضحيته 3 أشخاص آخرين (أب وابنيه)، فيما رقد هو في العناية المركزة إلى جوار زوجته التي أصيبت بانهيار عصبي حاد، قبل أن يغادر الأب المستشفى مساء اليوم.
وتعود بدايات الجريمة البشعة، بحسب جريدة "المدينة"، عندما عادت الأم التي تعمل معلمة إلى المنزل وحاولت فتح الباب الخارجي، إلا أنها وجدته مغلقاً من الداخل وطلبت من الخادمة فتح الباب، لكنها رفضت ذلك مهددة بقتل الطفلة الصغيرة.
وعلى الفور قامت الأم التي انتابتها الريبة من الأمر بإبلاغ زوجها الذي كان في العمل والذي صعق من الخبر، وقام بدوره بإبلاغ الدفاع المدني من أجل كسر الباب، وإنقاذ ابنته من الخادمة قبل أن يحاول العودة سريعاً للبيت، بيد أن تسببه في حادث كبير حال دون ذلك.
ونجح الدفاع المدني في فتح الباب، ودخلت الأم إلى المنزل برفقة رجال الدفاع المدني إلى غرفة النوم التي كانت الخادمة تحتجز الطفلة بداخلها، إلا أن المفاجأة كانت في إنهاء الخادمة لمهمتها وذبح الطفلة على سرير والدتها، لتسقط الأم مغشياً عليها، وليتم نقلها إلى المركز الطبي بينبع الصناعية.
وحاولت الخادمة الانتحار قبل القبض عليها، لكن رجال الشرطة تمكنوا من السيطرة عليها وتحويلها للحجز استعداداً لعرضها بعد غدٍ السبت على هيئة التحقيق والادعاء العام لاستكمال التحقيق.
وأكد الناطق الأمني بمنطقة المدينة المنورة، العقيد فهد الغنام، الحادثة في بيان رسمي كشف فيه أنهم تلقوا بلاغاً في تمام الساعة الواحدة و33 دقيقة ظهر الأربعاء من قبل الدفاع المدني مفاده ورود اتصال من قبل معلمة تقول إنها وجدت باب مسكنها مقفلاً من الداخل، وطلبت من الخادمة فتحه، إلا أنها رفضت، ومن ثم انتقل الدفاع المدني إلى الموقع، وقام بفتح الباب، وعند الدخول إلى المنزل تبين أن الخادمة الآسيوية قامت بقتل طفلة (4 سنوات)، وقامت بفصل رأسها عن جسدها بآلة حادة وتم انتقال شرطة ينبع والجهات ذات الاختصاص، وقامت بمعاينة مسرح الجريمة، والتحفظ على الخادمة، وسيتم إحالة الخادمة وأوراق القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، ولازالت التحقيقات جارية في قضية القتل.
وأثارت الجريمة البشعة الشارع السعودي، فنشطت عدة "هاشتقات" على موقع التواصل الاجتماعي twitter تطالب بمحاسبة الخادمة وغيرها ممن يرتكب جرائم يروح ضحيتها الأطفال، خاصة أن الحادثة هي الثانية التي تذهب ضحيتها طفلة في مدينة ينبع.
وطالب المغردون بوضع قوانين وأنظمة صارمة لمراقبة الأطفال والحد من هذه الجرائم التي بدأت تتزايد بشكل كبير في السعودية.

التصنيفات
المنوعات

سيدة تقتل مواليدها الخمسة

تجري الشرطة الألمانية تحقيقات مع امرأة أقرت بأنها قتلت اثنين من مواليدها الجدد، في حين يشتبه في أنها قتلت أيضا ثلاثة آخرين في مدينة هوسوم بشمال ألمانيا، بحسب ما كشفته مصادر أمنية في بيان لها أمس بحسب فرانس برس.
وطبقاً للمصادر، فإن الشابة البالغة من العمر 28 عاماً اعترفت بأنها قتلت اثنين من أطفالهما عثر على جثتيهما. وهي أودت بحياة الأول في مصنع لإعادة تدوير الورق في 2 آذار (مارس) 2006، وقضت على الثاني في أحد المواقف في 5 آذار (مارس) 2007.
وقالت الشرطة إنها بعد أن قامت بإجراء فحص للعاب، اعترفت المتهمة بقتل الطفلين، وأضافت: “يشتبه أيضا في إنها أنجبت ثلاثة أطفال آخرين قامت بقتلهم”. وقد مثلت الشابة أمام القضاء وقد فتح تحقيق بتهمة ارتكابها خمس عمليات قتل عن سابق تصور وتصميم.

التصنيفات
أخبار البلد

الجيش السوري يؤكد سيطرته على العامرية وتل الزرازير في حلب

أكد مصدر عسكري سوري، سيطرة الجيش السوري على منقطتي العامرية وشوارع في تل الزرازير في مدينة حلب.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) عن المصدر العسكري الميداني قوله أن "وحدات من قواتنا المسلّحة تسيطر بشكل كامل على منطقتي العامرية ومعظم شوارع تل الزرازير بمدينة حلب".
وفي السياق نفسه، نقلت (سانا) عن مصدر أمني في محافظة حلب قوله إن "وحدات من القوات المسلّحة استهدفت تجمعات للإرهابيين في سوق الخضرة وقرب صالة أثينا وجامع جمال في حي الكلاسة ومعمل البوظة في باب النيرب ومدرسة الاستقلال في بستان القصر، وعند دوار باب الحديد، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات منهم".

التصنيفات
أخبار البلد

العلامة البوطي: بشائر النصر بدأت تظهر في بلادنا

أكد العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي رئيس اتحاد علماء بلاد الشام أن الله سبحانه وتعالى وعد المؤمنين بالنصر على كل معتد وأن هذه البشائر بدأت تظهر في بلادنا
وستتعزز علائمها بشكل جلي في الأيام القادمة موجها التحية إلى الجيش العربي السوري الذي يذود بكل إيمان ومحبة عن الوطن والمواطن ضد مشاريع استهداف بلادنا دوليا وإقليميا وداخليا.
وقال البوطي خلال خطبة الجمعة.. "إن البيان الوارد من الله سبحانه وتعالى من خلال قرآنه القديم الجديد.. الجديد الذي لا تتقادم جدته والقديم الذي لا ينصف قدمه بيان يخاطب الله سبحانه عباده به في كل عصر وزمان ومكان لما يمر بهم من أحداث ويعالج ما قد يعانونه من مشكلات وهي ظاهرة من ظواهر إعجاز كتاب الله سبحانه وتعالى".
ولفت البوطي إلى أن البيان الإلهي الجديد القديم والمتجه إلى كل الناس يتضمن ثلاث حقائق وهي.. البشارة والشرط والتحذير موضحا أن البشارة تتجلى في قول الله سبحانه وتعالى "ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون" والشرط ورد في قوله سبحانه "إن كنتم مؤمنين" وهو شرط تكرر مرتين أو أكثر في هذا البيان أما بالنسبة للتحذير فيتمثل في قوله سبحانه وتعالى "والله لا يحب الظالمين".
ودعا البوطي كل الناس إلى تدبر هذه النقاط الثلاث التي يتضمنها بيان الله المنزل فالبشارة حقيقة لا ريب فيها والأيام القادمات ستؤكد ما ينبغي أن نعلمه وألا نرتاب فيه منذ الآن منبها إلى أن الحقيقة التي لا ينبغي أن تغيب عن العقول هي أن البشارة منوطة بشرطها الذي لا بد منه حيث لا ينبغي أن تنسينا فرحة البشارة لهذا الشرط كما لا ينبغي أن ينسينا الشرط وصعوبته نعمة البشارة.
وحذر البوطي من أن الإيمان ليس كلمة تدور على اللسان فقط بحيث إذا نطق بها الإنسان بالقول آمنت بالله يكون قد أحرز الشرط في كيانه مؤكدا أن الإيمان أدق بل أصعب من ذلك فهو شجرة باسقة ضرب الله عز وجل المثل بها أما جذورها فمكانها القلب وهي متمثلة في ذل العبودية لله وصدق الرجاء والتضرع إليه سبحانه واليقين بأن لا نافع ولا ضار في الكون إلا الله سبحانه وتعالى.
وأشار البوطي إلى أن آفة الفتنة تفتح أبواب الفوضى في المجتمع الذي تتسرب إليه وإذا وجدت الفوضى فإن أصحاب الثأر يرون أن وقتهم حان ليشفوا غلهم فيما قد مضى مبينا أن الفاسقين الفجرة والطامعين بحقوق الآخرين يرون أن الفرصة تهيأت لهم في مثل هذه الظروف للانقضاض على حقوق الآخرين في حين يلتفت الرعناء وقت الفتن لينقضوا بغية تحقيق أحلامهم التي كانوا في ظمأ شديد إليها بعد أن وجدوا أن الرقباء لم يعودوا ينظرون إليهم.
ووجه البوطي التحية إلى الثلة التي عادت عودا حميدا إلى مواقعها في جيشنا العربي السوري العزيز سائلا الله عز وجل التوفيق للجيش وأن يعود إخوانهم جميعا إليه مضيفا.. "إن العود أحمد فحرام ثم حرام وحرام أن نخسر هذه القوى وأن يربحها العدو المشترك المتربص بديارنا وبحقوقنا" مؤكداً أن أهم المستويات التي يسري فيها الإصلاح في بلدنا هو الجيش الذي ينبغي أن نعتز به دائما.
وقال البوطي.. "إن الأيام القادمة سوف تشهد أن هذا الجيش قد ظهرت هويته الإيمانية بشكل أجرأ.. وهي الإيمان بالله والاصطلاح معه والانضباط بالجهاد الذي أمره به الله عز وجل ولسوف تتألق عما قريب أكثر مما هي ظاهرة اليوم كما أعلن قبل عام تقريبا السيد الرئيس بشار الأسد أن كل فرد في هذا الجيش ينبغي أن يؤدي واجباته تجاه الله سبحانه أيا كانت وما ينبغي أن يجد مقاومة في طريقه للقيام بهذا الواجب".
وأضاف البوطي.. "إن كنتم تسمعون بين الحين والآخر أو ترون في بعض المواقع ما يذكر بأخطاء حصلت فيما مضى في الجيش فاعلموا أن هذا إنما هو سعي للاصطياد في الماء العكر بل تعكير الماء الصافي للاصطياد فيه وسعي من أناس ينفخون في رماد الفتنة الطائفية أملا أن يعود نارا ملتهبة ولكن الرماد لن يعود إلى نار" مجددا التأكيد على أن الفتنة في بلادنا ليست نائمة بل ميتة ولعن ودمر الله من حاول إحياءها وليس إيقاظها.
وندد أئمة وخطباء المساجد في خطبهم بصلاة الجمعة بالتفجيرات الإرهابية التي استهدفت مبنى رئاسة الأركان العامة ومدارس أبناء الشهداء بدمشق التي ذهب ضحيتها عدد من المدنيين والعسكريين بين شهيد وجريح.
وأكد الخطباء أن ما تقوم به المجموعات الإرهابية المسلحة ينافي ما نص عليه القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وكل القيم والشرائع السماوية والقوانين الوضعية والأعراف الدولية والمبادئ الإنسانية مشيرين إلى أن التفجيرات الإرهابية التي تستهدف المنشآت العامة والخاصة ودور العبادة والبنى التحتية هدفها النيل من سورية وإجبارها على تغيير مواقفها الوطنية والقومية وتصديها لمؤامرات المستعمرين الجدد بزعامة الولايات المتحدة وخدمة لمخططات ومشاريع الصهيونية العالمية لإضعاف قوى المقاومة في المنطقة.
واعتبر أئمة وخطباء المساجد أن ما يقوم به التكفيريون والإرهابيون هو عدوان صارخ على الدين الحنيف وانتهاك لإنسانية الانسان وجريمة ضد البشرية جمعاء داعين الله "أن يرد سهام المؤامرة إلى نحور كل من تسول له نفسه انتهاك حرمة تراب سورية ويعيث فسادا في أمنها واستقرارها".
ورأى أئمة وخطباء المساجد أن "النصر قادم لا محالة بفضل وعي الشعب السوري بكل أطيافه وشرائحه ونتيجة تماسك نسيجه الاجتماعي وإدراكه لحقيقة المحاولات التخريبية الاثمة التي يقف وراءها من أراد السوء لسورية بجميع مكوناتها" لافتين إلى أن الشعب السوري أصبح مصمما أكثر من أي وقت مضى على النصر على مخططات الولايات المتحدة وحلفائها الرامية إلى النيل من الشعب السوري وكرامته وأمنه وصموده ودعمه للمقاومة.

التصنيفات
سياسية

رويترز : تركيا تحذر سوريا بعد هجوم بقذيفة مورتر

لمحت تركيا الى انها ستقوم بعمل اذا تكرر هجوم بقذيفة مورتر على اراضيها من داخل سوريا.
وقالت وكالة دوجان الخاصة للأنباء ان" قذيفة مورتر اطلقت من سوريا سقطت في جنوب شرق تركيا يوم الجمعة وألحقت أضرارا بمنازل وأماكن عمل في منطقة أكاكالي الحدودية".
وصرح وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو للصحفيين في نيويورك ان "أنقرة أبلغت الامم المتحدة وحلف شمال الاطسي بالحادث في تصريحات اذاعتها شبكة (سي.ان.ان.ترك)".
وذكر داود أوغلو مساء الجمعة على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة دون ان "يخوض في تفاصيل "أود ان يعلم الناس انه اذا استمرت مثل هذه الانتهاكات لحدودنا فاننا نحتفظ بحقوقنا وسنمارس هذه الحقوق."
وفي ابريل نيسان قالت تركيا ان خمسة اشخاص على الاقل بينهم مسؤولان تركيان اصيبوا بجروح عندما أصابت نيران اطلقت عبر الحدود مخيما للاجئين السوريين في كيليس التي تقع الى الغرب على الحدود.
وعززت تركيا قواتها ودفاعاتها الجوية على امتداد الحدود التي يبلغ طولها 900 كيلومتر بعد ان اسقطت سوريا طائرة استطلاع تركية في يونيو حزيران.
وفي ذلك الوقت قال رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان ان أي عنصر سوري يقترب من حدود تركيا سيعتبر تهديدا يتم التعامل معه كهدف عسكري ، بحسب "رويترز.

التصنيفات
المنوعات

وزير الإعلام المصري يصف مذيعة قناة “دبي ” بأنها “ساخنة”

في لقاء على قناة دبي الفضائية قال وزير الإعلام المصري “الجديد” صلاح عبد المقصود لمذيعة دبي الفضائية زينة يازجي على الهواء “ياريت الأسئلة اللي حضرتك هتسأليها متكونش سخنة زيك”!
و ظهر الشعور بالإحراج على وجه المذيعة لترد على الوزير في محاولة لتشعره بالإحراج أيضا و تصلح له التعبير الذي تحدث به و ردت عليه قائلة "أنا أسئلتي هي اللي سخنة" في إشارة له ان السخونة تعود على الأسئلة و ليس الشخصية كما عبر خلالها.
يذكر ان رئيس مصر أيضا محمد مرسي أثار موجة من الغضب عقب لقاءه قبل ايام بــ رئيسة الوزراء الأسترالية " جوليا غيلارد " .
و جاء غضب جماعة الأخوان المسلمين بعد اعتراضهم علي بث التلفزيون الأسترالي لمشهد من اللقاء والرئيس مرسي يلمس بنطلونه بالقرب من منطقة حساسة بطريقة عفوية فيما اعتبرها التليفزيون الأسترالي عادة تبعد عن البروتوكول في اللقاءات الدبلوماسية.

التصنيفات
سياسية

مناف طلاس : الأسد رجل متواضع يحب شعبه

في تصريحات غريبة ، امتدح العميد السوري المنشق مناف طلاس الرئيس بشار الأسد ، واصفا اياه بالشخص المتواضع ، مشيرا الى أن الأوضاع الحالية التي تعصف في البلاد ونصائح الدائرة الضيقة التي حوله غيرت ملامح شخصيته.
وقال طلاس في مقابلة مع شبكة " CNN " الاخبارية الأمريكية : "كان الرئيس بشار الأسد صديقي، وهو متواضع ويحب الشعب السوري، إلا أن الأزمة غيرته، وأصبح لديه ردود فعل عدائية لما يحصل من حوله".
وأضاف طلاس: "أعتقد أن الرئيس السوري ينتهز الوقت الإضافي الممنوح له دوليا، والنظام السوري ذكي حيث يعرف أنه لا يوجد قرار دولي يجبره حاليا على التنحي، وحالما يعي الرئيس بشار الأسد أن هناك قرارا دوليا بصدد الصدور، سيقوم بالتنحي".
وأشار طلاس إلى أن "بشار الأسد يعلم أن هناك قوى إقليمية تسانده، وأقصد هنا إيران وروسيا، وكل شيء سيتغير في حال علم الأسد أن هناك قرار دوليا سيجبره على التنحي، عندها أنا متأكد أنه سيتنحى".
وبين العميد طلاس "لا أعتقد أنه يجب أن يكون أي تدخل خارجي في سوريا، لابد أن يوجد تفاهم، وعندما يتعلق الأمر بالقوى العظمة فإنه لا يوجد هناك إرادة سياسية، سوريا بحاجة لقرار سياسي دولي ملزم لإيقاف المجازر".
وأكد طلاس على أن "القوات السورية لن تشكل خطرا على قوات حلف شمال الأطلسي إذا ما تم فرض تدخل عسكري خارجي أو حتى مناطق حظر الطيران، إلا أننا لا نريد تكرار السيناريو العراقي والأفغاني والليبي في سوريا، نحن نريد أن يحقق السوريون انتصارهم بأنفسهم".
ونوه طلاس: "أعتقد أن النظام السوري يعمل على عسكرة الثورة، وإلقاء اللوم على الإسلاميين المتشددين، وهو يعلم مدى حساسية المجتمع الدولي تجاه المتشددين الإسلاميين وهذا هو المنهج الإستراتيجي للنظام، إلا أن الدم السوري أغلى من أن يراق بهدف تغيير وجهة النظر الدولية".
وفيما يتعلق بالطائفة العلوية الموالية لنظام بشار الأسد، قال طلاس "النظام السوري والحلقة الضيقة حول الرئيس يحكمون الطائفة العلوية من خلال تخويفهم، وبمجرد اتضاح الصورة المستقبلية، سنلاحظ انشقاق العلويين والمسيحيين والدروز وباقي أطياف المجتمع السوري، وعليه لابد من إيصال الصورة الحقيقية للأقليات السورية بأن مكانهم موجود في المجتمع السوري الجديد."
وأشار طلاس إلى أن "أبناء الطائفة العلوية سينشقوا عن النظام حالما يصدر قانون دولي، ولكن لابد من تتضح صورة المستقبل، ومعرفة المخرج الآمن، وما يخيف العلويين حاليا هو وصول الإسلاميين إلى السلطة، حيث أنهم سيعتبرون كفارا، وحالما تتضح صورة وطنية وقرار دولي يشمل المجتمع السوري، عندها سينشق العلويون".
وألقى العميد طلاس الضوء على أهمية إعادة تنظيم الجيش السوري الحر مؤكدا على "ضرورة إعادة هيكلة الجيش السوري الحر، لاحتوائه على عناصر متطرفة، ولابد من السماح لأبناء الطائفة العلوية بالانضمام إلى الجيش الحر بالإضافة إلى تقديم الدعم والمساندة العسكرية للجيش الحر ليكون متكافئا في قتاله مع القوات النظامية."
وبين طلاس" أنه وحالما يعلم النظام السوري أن الجيش الحر لديه أسلحة قوية، ويحدث هناك توازن قوى، سيقوم النظام بالتنحي، أنا متأكد من ذلك".
وأشار طلاس إلى أنه "منذ بداية الأزمة رفضت الطريقة التي يتعامل بها النظام مع الأزمة، حيث أنني رفضت القيام بأي أعمال قتل أو أذية للمتظاهرين الذين يحملون مطالب شرعية والتي أراد النظام السوري تحطيمها، وعليه رفضت تنفيذ هذه الأوامر وقطعت علاقتي بالرئيس بشار الأسد لأنني علمت أن ما يقوم به سيقوده إلى نفق مظلم ولن يتمكن من تحقيق أي شيء".
وبين طلاس أنه "بحكم مركزي العسكري وصلتي القريبة من الرئيس بشار الأسد، قيل لي إذا ما لزمت الصمت سأكون في مأمن، وبالفعل لزمت الصمت، إلا أن الأوضاع الأمنية بدأت بالتطور ولم أعد أحتمل ذلك، ولم أعد أحتمل رؤية القتل المتواصل للمدنيين الأبرياء، وهم يطالبون بحقوق عادلة ومشروعة".
ونوه طلاس: "صمتي كان عبارة عن طريقة لأوصل فيها عدم موافقتي على ما يقوم به بشار الأسد بحق شعبه، وكان لابد لي من الخروج خارج سوريا لأتمكن من مساعدة الشعب السوري من الخارج".
وقال "آخر مرة قمت بالتواصل مع الرئيس بشار الأسد كانت في يونيو/ حزيران العام 2011، حيث قلت له لابد من أن تقدم شيئا للشعب، وأن هذه الثورة حقيقية ولابد لك من السير مع التيار، ولابد من التفاعل مع هذا الحراك الداخلي من خلال دعم الديمقراطية بالبلاد، إلا أنه رفض كل ذلك، وقادته الحلقة الضيقة التي حوله إلى التعامل مع هذه الأزمة بالطريقة الحالية".
وتشهد سوريا منذ منتصف مارس الماضى احتجاجات شعبية غير مسبوقة تطالب باسقاط نظام الرئيس بشار الأسد ، أسفرت حتى الآن عن سقوط آلاف القتلى والجرحى بين المدنيين وقوات الأمن، حيث تلقى السلطات السورية باللائمة في هذا الأمر على ما تصفها بـ"جماعات مسلحة" مدعومة من الخارج ، فيما يتهم المعارضون السلطات السورية بارتكاب أعمال عنف ضد المتظاهرين.

التصنيفات
سياسية

الجيش الحر يعلن إقامة منطقة عازلة مع تركيا

أعلن قائد المجلس العسكري في “الجيش الحر” العميد الركن مصطفى الشيخ عن إقامة منطقة عازلة مع تركيا بعرض 40 كم مؤكدا حدوث تطورات هامة على الأرض مع بدء تنفيذ خطة الهجوم العكسي، حيث بدأ الجيش الحر في مهاجمة مواقع القوات النظامية في أربع محافظات في وقت واحد”.
وأكد الشيخ في حديث لـ"الوطن" تنفيذ هجمات أخرى ضد من يقومون بمحاصرة حلب على أكثر من جبهة، فيما تنفذ هجمتان كبيرتان تهدف الأولى إلى تحرير اللاذقية بالكامل، وتهدف الأخرى إلى استعادة السيطرة على المناطق الجنوبية من دمشق، وقال "نحن ننتظر الدعم من الإخوة العرب وأصدقائنا في العالم، ونعمل الآن على دمج كامل القوى المسلحة تحت القيادة العسكرية الموحدة للجيش الحر الذي يعمل بالكامل من داخل الأراضي السورية ولا يوجد له سوى غرفة عمليات في تركيا تقدم خدمات التخطيط والمعلومات والاتصالات لكافة القوى المسلحة التي تحارب النظام".
وشدد على أن "إعادة هيكلة الجيش الحر تتوافق مع الاحتياجات المرحلية التي تغيرت فيها التراتبيات العسكرية مع وصول عدد كبير من القيادات برتب لواء للعمل الميداني العسكري داخل الأرض وهو ما تحتاجه الثورة"، وقال :"الثورة لا تنجح ببقاء القيادات والرتب في تركيا والأردن ولبنان فلا فائدة من انشقاقهم في هذه الحالة نريدهم معنا يقاتلون في الميدان".