موجز اليوم

وزراء سوريون في مقدمة مستقبلي المنتخب الوطني لكرة القدم

وزراء سوريون في مقدمة مستقبلي المنتخب الوطني لكرة القدم
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - آدم شاماتي - عدد القراءات (1256)

من «جديدة يابوس» على الحدود السورية اللبنانية , كانت الوفود الرسمية والشعبية تنتظر إطلالة المنتخب الوطني السوري بعد عودته من أستراليا وخسارته في المباراة الأخيرة التي جمعته مع المنتخب الاسترالي في إياب الملحق الآسيوي لتصفيات كأس العالم 2018 ..

الجماهير السورية وفي مقدمتها عدد من الوزراء وقيادة الاتحاد الرياضي العام وشخصيات رسمية , كانت على موعد اللقاء مع المنتخب الوطني السوري لكرة القدم الذي قدم وعبر سلسلة من المبارايات انجازات عظيمة للكرة السورية , وبالرغم من خسارته الأخيرة وخروجه من تصفيات كأس العالم 2018 , إلا أنه حقق تقدماً ملحوظاً مقارنة بالسنوات الماضية.
آلاف الجماهير المحتشدة الرافعين للأعلام والرايات الوطنية عند الحدود السورية اللبنانية , هتفوا للمنتخب ولسورية ورافقوهم بمسيرة حاشدة إلى مدينة الفيحاء الرياضية وكانت على الموعد لاستقبالهم , فرغم خسارته في مباراة الإياب بهدف لهدفين أثبت أنه من أقوى منتخبات آسيا في التصفيات ورسم الفرحة على وجه ملايين السوريين لتقف الجماهير في صف واحد خلفه , متمنية له التأهل إلى مونديال 2022 والظفر بلقب آسيا 2019 في الإمارات العربية المتحدة.
المهندس «محمد رامز ترجمان» وزير الإعلام , أكد وفي تصريح صحفي بأن المنتخب يستحق هذا الاستقبال الكبير لأنه أفرح بأدائه كل السوريين وشكل حالة وطنية لا مثيل لها , مشيراً إلى أنه رغم عدم تأهله إلى مونديال روسيا إلا أنه استطاع أن يكون خير سفير لسورية في المحافل العالمية  , منوهاً إلى أن الإعلام شريك حقيقي للرياضة فهو ملازم لجميع الإنجازات التي حققها الرياضيون السوريون في مختلف الألعاب ولا سيما في كرة القدم وعكس الصورة الحقيقية لجميع الجماهير التي تقف خلف منتخباتنا الوطنية.
وزيرة الدولة لشؤون المنظمات «سلوى العبدالله» أشادت بالمنتخب الذي أسعد الجماهير السورية في كل مكان وجعلهم يقفون خلفه رافعين علم الوطن عالياً الأمر الذي أذهل كل متابعيه في مختلف أنحاء العالم لافتة إلى أن نسور قاسيون قاموا بواجبهم واستطاعوا تقديم رسالة للعالم بأن سورية قوية بكل رياضييها كما هي قوية بجيشها وشعبها.
اللواء «موفق جمعة» رئيس الاتحاد الرياضي العام أكد بأن منتخب سورية أثبت أنه رقم صعب بين المنتخبات والدليل وصوله إلى الملحق وكان قاب قوسين من التأهل إلى مونديال روسيا 2018 , موضحاً أن الاتحاد الرياضي سيعمل جاهدا مع اتحاد كرة القدم للحفاظ على هؤلاء اللاعبين الذين أسعدوا الجمهور السوري برجولتهم وقوة عزيمتهم التي أصبحت سمات لا يملكها غيرهم من لاعبي العالم.
المدرب «أيمن الحكيم» قال : «نفتخر أننا عدنا بفريق كله أبطال ويملك روحا معنوية عالية واعداً الجماهير السورية بتقديم الأفضل في الاستحقاقات القادمة ولا سيما في كأس آسيا , لافتاً إلى أن المنتخب تعرض لظلم تحكيمي كبير ولا سيما في المباراة الأخيرة التي لعبت في سيدني.
يشار إلى أن مشوار «نسور قاسيون» نحو مونديال روسيا 2018 انتهى في سيدني بخسارتهم الصعبة أمام أستراليا بهدف لهدفين بعد أداء مشرف نال إعجاب كل من تابع مسيرتهم في التصفيات.






أضف تعليق




تصويت




الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت