موجز اليوم

عودة الروح من جديد إلى منشأة باسل الأسد الرياضية بحلب

عودة الروح من جديد إلى منشأة باسل الأسد الرياضية بحلب
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

زهرة سورية / حلب - عامر قلة - تصوير هلال جالق - عدد القراءات (4060)

نصف مليار ليرة سورية بلغت ميزانية المشروع وملاعب دولية لألعاب جديدة تضاف إلى نشاطات هذه المنشأة الرياضية
طبقاً لبنود العقد شركات أجنبية مشرفة على أعمال تنفيذ ملاعب السكواتش والبولينغ والتزلج على الجليد وأخرى سياحية لاستثمار المطاعم جزئياً..

لجنة الإشراف تنفي بالوثائق وجود مخالفات لدفتر الشروط وتثني على الأعمال التنفيذية للمستثمر في المشروع..

ماذا يجري في منشأة باسل الأسد الرياضية وهي تخطو أول مشوارها الاستثماري الجديد؟ وماذا عن الحقيقة الضائعة بين النقيضين السلبي والإيجابي من النوايا؟ وهل هناك تجاوزات فعلاً من قبل المستثمر على المخططات المصدقة بدفتر الشروط أم أن الوثائق التي بين أيدينا والمدعمة بالصور كفيلة بإظهار الحقيقة وتحويل جهة الاتهام إلى قفص الاتهام؟؟ أسئلة مشروعة تطرح نفسها دفاعاً عن الحقيقة وبما أن الجمل لا يمكن أن يختبئ في عِدل كما يقول المثل تماماً كالحقيقة التي لا تخفي نفسها فقد حملنا الكثير من الأسئلة وإشارات الاستفهام المطروحة على الساحة الإعلامية حول التشكيك بأعمال هذا المشروع من مخالفات وتجاوزات وغيرها سعياً منّا لإطلاع الرأي العام على الحقيقة الكاملة بجزئياتها ومفرداتها والتي قد تسيء إلى المستثمرين والمغتربين ولشهيتهم المفتوحة نحو توظيف أموالهم على أرض الوطن غاية ما نسعى إليه جميعاً لاستقطابها ولنعود إلى المنشأة موضوع استطلاعنا لنطرح بدورنا العديد من هذه الأسئلة المشروعة عن حقيقة مطابقة الأعمال التنفيذية لدفتر الشروط والمخططات ولنطّلع على حقيقة وجود أو إزالة ملعب التنس وصالة السكوتش والتعديات على النظام العمراني وهدم السور الخارجي للمنشأة والأرصفة وعن المسقفات البيتونية المقابلة لمركز الكهرباء واستبدال اسم منشأة الباسل الرياضية ومسألة الاستثمارات الجزئية والتصويب والتشكيك بأعلى الجهات المسؤولة في المحافظة والدولة بتهمة تغاضيهم عن هذه المخالفات ولنقوم بعدها بالمطابقة من خلال جولة ميدانية قمنا بها فعلاً برفقة أعضاء لجنة الإشراف ولقائنا برئيسها المهندس نور دباح وكذلك الوقوف عند وجهة نظر المستثمر بما نسب إليه من تعديات ومخالفات وحق الدفاع المشروع عن نفسه ونواياه الحسنة في إقامة صرح رياضي بالدرجة الأولى اجتماعي وترفيهي بالدرجة الثانية على أن يضاهي هذا الصرح أمثاله من منشآت العالم في تلك المجالات كما استطلاع رأي الجهات المعنية سواء أكانت هندسية أو قانونية حول ما نسب للمنشأة من وقائع منافية للواقع وللإجابة على جميع هذه التساؤلات إظهاراً للحق والحقيقة نلتقي أولاً بمستثمر المشروع الأستاذ علاء تلجبيني المستثمر القادم من الغربة مع ثلة من أبناء الوطن المغتربين وهم يحملون أصدق النوايا لإقامة مشاريع أراد الوطن منهم أن يقيموها على أرضه فرحبوا وفعلوا وقبل أن نستمع إلى إجاباته على أسئلتنا نقدم جواباً واحداً عليها.. 

- هل أنت نادم على ما فعلت من استثمارات عقب تلك الحملة المضللة عليك خصوصاً في توقيت دقيق سبق وضع المنشأة الرياضية في الاستثمار ببضعة أيام؟
= مهما فعلوا فأنا لست نادماً لأن هناك على رأس الهرم في سورية من يقدر هذه الأعمال وهو الدافع الحقيقي لمجيئنا واستثمار أموالنا على أرض الوطن ولهذا أنا لست نادماً. 

- ماذا عن المخالفات التي اتهمت المنشأة بارتكابها تعارضاً مع المخططات ودفتر الشروط؟
= أستغرب هذه الطروحات وهناك لجان إشراف ومهندسون في ظل وصاية عدة جهات مسؤولة عن المطابقة بين المخططات ودفتر الشروط فسواء اتهمت هذه الجهات بالتغاضي أو لم تتهم فإن هناك على أرض الواقع أمور جرى تنفيذها ويمكن لأي كان مطابقتها مع المخططات ودفتر الشروط وهذا ما لا يمكن إخفاؤه أو تغطيته.. أصل الحكاية أننا تقدمنا كجهة راغبة بالاستثمار للمزايدة بصورة رسمية بعد إعلان دفتر الشروط من قبل الجهة المالكة أصولاً وتحت إشرافها (أي الدولة) ووفق قانون العقود رقم (51) لعام 2004 وقمنا بتقديم المخططات التنفيذية اللازمة لهذا المشروع بشكل كامل لا نقصان فيه وتم أخذ الموافقة عليه أصولاً إضافة إلى أن الإدارة المالكة تقوم بالإشراف المباشر على الخطوات التنفيذية لكافة الكتل في الموقع ونحن بدورنا تقيدنا بتوجيهاتها وملاحظاتها ولازلنا نتقيد مما يدل وبشكل قاطع على عدم وجود مخالفات على أرض الواقع وفي النوايا. 

- ماذا عن إزالة ملعب التنس وصالات السكوتش؟
= ضحك وقال: كيف نزيل ملاعب في منشأة اسمها منشأة باسل الأسد الرياضية ونحن الأحرص على زيادة الفعاليات الرياضية فيها وأمامك تلك الصالات والملاعب فقد أدخلنا عليها لمسات عالمية بمقاييسها الدولية لم تكن موجودة من قبل وعلى العكس فملعب التنس تمت إعادة بنائه من جديد مضافاً عليه أرضية من التارتان بدلاً عن الأرضية السابقة المطلية بالدهان وتم توسيعه بشكل أصبح فيه مطابقاً للمواصفات وكذلك بالنسبة لصالة السكوتش حيث كانت عند استلامنا للمنشأة بحالة مزرية يصعب استثمارها فنياً ورياضياً واستبدال أرضيتها بأرضية ترتانية بمواصفات عالمية دولية كما قمنا بإعادة بنائها من جديد على النحو الذي يرتقي بهذه الرياضة إلى المكانة اللائقة في قلعة الرياضة السورية حلب والتي كانت تفتقر لمثل هذه الملاعب من قبل مع توفير الأرضية الصحيحة لهذه الملاعب والصالات وفق أدق المقاييس والمواصفات. 

- ماذا عن النظام العمراني وهل ثمة مخالفات وقعت عليه من قبلكم أثناء تنفيذ هذا المشروع؟
= أي مخالفة لهذا النظام فهو ادعاء مبني على غير أساس قانوني ولا يستند إلى قراءة صحيحة لهذا النظام خصوصاً لمضمون المادة (104) والقرار رقم (62) وكل ما قمنا به من إنشاءات مطابق لهذا النظام ووفق مخططات مصدقة ومعتمدة من الجهات الرسمية التي تتولى مهام تطبيقه وللعلم نقول إن هذه المنشآت ليست ملك لنا وإنما هي للدولة حتى إن قمنا باستثمارها لمدة تقدر بالسنوات. 

- ماذا حل بالسور القديم وهل قمتم بهدمه فعلاً؟
= أنت تبني منشأة جديدة من الداخل بأعلى المواصفات وبلمسات جمالية تتواكب مع نسيج الكتل الأخرى فهل يعقل أن يظل السور الخارجي بشكله القديم محيطاً بكتل حديثة على حاله أليس من المفروض أن تسارع لإعادة بنائه بشكل يتلاءم ويتواءم مع شكل المنشأة داخلياً وخارجياً أليس هذا من بديهيات العمل المتكامل كما أن هذا العمل تم أخذ الموافقة عليه من الجهات المعنية بمن فيهم محافظة حلب ومديرية المنشآت الرياضية ليس عليه وحده وإنما على كافة الأعمال التنفيذية في المنشأة وكذلك الحال بالنسبة للمسقفات البيتونية التي ذكرتها والمقابلة لمركز الكهرباء وهي أيضاً تم تقديم مواصفاتها بالعرض الفني قبل توقيع عقد الاستثمار واعتمدت من قبل الجهات المختصة أصولاً دون أية ملاحظة وبالتالي فإنها بالحكم القانوني غير مخالفة. 

- لقد قمتم بتبديل أسماء المطاعم كالأريزونا والسانترو وغيرها بأسماء جديدة وطمستم اسم المنشأة (منشأة الباسل الرياضية)؟
= ابتسم أيضاً وكأنه يستخف بسؤالي وأجاب: إن الأسماء التي أوردتها خاصة بالمستثمر القديم بل ملك له قانوناً بحكم الحماية وكما هو معلوم لا يحق لنا استخدامها ولهذا قمنا باستبدالها طبقاً للشركات التي قامت بالاستثمار الجزئي وهي شركات أجنبية بوكلاء محليين أما عن منشأة الباسل الرياضية فهو اسم لرمز نعتز به ولا يمكن إلغاؤه أو استبداله فالمنشأة جميعها بكافة كتلها وفعالياتها السياحية والترفيهية والرياضية تنطوي تحت هذا الاسم الذي نعتز به ولا نسمح لأحد أن يساوم أو يزاود خصوصاً بالنسبة لرموز الوطن. 

- ماذا عن تجاوزاتكم على الرصيف المحيط بالمنشأة؟
= الحقيقة ليس هناك مخالفات أصلاً فالمنشأة ملك عام وللجهات العامة كمجلس مدينة حلب حق الرقابة على ممتلكاتها وإبداء أية ملاحظة لوجود مثل هذه المخالفات وعلينا كجهة مستثمرة ومنفذة التقيد بتلك الملاحظات وتنفيذها ونحن على استعداد لتقبل أي منها من قبل هذه الجهات وقد قمنا فعلاً بتوجيه كتاب إلى مجلس المدينة بتاريخ16/6/2009 طالبنا فيه موافاتنا بأية ملاحظة حول وجود مثل هذه المخالفات أثناء التنفيذ لتداركها وتكليف من يلزم للمتابعة وقد تم ذلك فعلاً. 

- هل ثمة ملاحظات على المنشأة بعد أن قطعتم مسافة ليست قصيرة على طريق إعادة تأهيلها من جديد وهل لكم قول آخر بهذا الصدد؟
= لا أشك بمقولة الشجرة المثمرة أكثر تعرضاً للحجارة ومن وضع نصب عينيه السير في طريق النجاح عليه أن لا يخشى الحفر خصوصاً وأننا نبني صرح الوطن فهذه المنشأة التي ستبلغ كلفتها في نهاية المطاف نحو نصف مليار ليرة سورية ستعود للدولة بعد عشر سنوات وأنا كمستثمر لهذه الفترة أعتبر بمثابة حجر أساس بنينا منه منشآت حضارية مكلفة لاشك وأن الدولة ستستفيد بعد عشر سنوات من بدل عقود الاستثمارات أضعافاً مضاعفة وقد لا أكون في المرحلة المنقضية مستثمراً لها ومن هنا تلمس صدق النوايا وحجم التضحية.

من المستثمر إلى الجهات المعنية
- ماذا تقول جهات الإشراف وما هو رأي رئيسها المهندس نور دباح عضو فرع حلب للاتحاد الرياضي العام في مجمل الأمور التي طرحت حول المخالفات الواقعة في جسم منشأة الباسل الرياضية من قبل جهة الاستثمار لنتابع معاً؟
= تقدم المستثمر بعرضه الفني أثناء المناقصة وأخذ موافقة اللجنة في المحافظة وفضّت العروض ورسا المزاد عليه ثم طالبته اللجنة بمخططات تفصيلية مع دراسات هندسية وتمت الموافقة عليها بعد تقديمها ولم تتعارض مع المخططات المقدمة مع العرض الفني وبدأ التنفيذ تحت إشرافنا (والكلام للمهندس دباح) وقمنا ببعض التعديلات لتحقيق المواصفات الدولية في الصالات الرياضية وليست كونها مخالفات وإنما هي رغبات رأينا فيها تمشياً مع المواصفات العالمية ومن أجل استقطاب واستضافة النشاطات الرياضية الدولية فيها وعلى سبيل المثال تعديل صالتي السكوتش لتصبح بالمقاييس العالمية وإقامة صالتين زوجية وفردية لم تكونا في السابق سوى صالة واحدة واستجاب المستثمر لمطالبنا الوطنية كما قام بتعديل ملعب كرة المضرب بعد بنائه للحمامات خارجياً كونها قريبة من الملعب لتصبح داخل المنشأة وخارج الملعب وهذه خارجة عن نطاق العقود وبمساهمة مشكورة من المشرف كما أنه من ضمن المخططات إقامة صالة تزلج على الجليد بمعرفة وإشراف خبراء من الشركة الألمانية كما الشركة الفرنسية التي قامت بالإشراف على تنفيذ مواصفات صالة السكوتش وبهذا يضاف إلى نشاطات حلب الرياضية صالة للتزلج وصالتين للسكوتش وبولينغ بستة خطوط وصالة بلياردو مع إضافات فنية لتوضعات أجهزة الحديد واللياقة بإشراف وتنفيذ شركة إيطالية بكافة الأجهزة المطلوبة وعن إجابته على مسألة وقوع تجاوزات في مطارح الاستثمار الجزئي أجاب: ينصّ دفتر الشروط على السماح للمستثمر بإقامة استثمارات جزئية بعد أخذ موافقة المحافظة حيث قام بذلك فعلاً وحصل على جميع الموافقات المطلوبة والاستثمارات الجزئية مع حصر المسؤولية كاملة في عهدة المستثمر الأساسي كما أن تبديل نحو (15) كيلو متر من القساطل البلاستيكية وتفريعاتها في البنية التحتية للمسبح تعطينا فكرة عن مدى الواقع الذي آل إليه هذا المسبح الدولي وأستغرب من تلك الحملة الإعلامية التي تشير إلى وقوع مخالفات في هذا الصرح الرياضي وأود أن أشير بأن هناك من ضمن اللجنة التي فضت العروض ممثلاً عن مجلس المدينة وقام بالتوقيع عليها أما عن المنشأة وتبديل الأسماء فقد بقي اسمها منشأة الباسل ولا يمكن أن يتغير مطلقاً وإنما هناك مطاعم فرعية من حق المستثمر الجزئي أن يضع اسم الوكالة التي حصل عليها والتي تقيم التجهيزات لهذه الاستثمارات ومعظمها أجنبية كما أن هناك ملكية للاسم وكان للمستثمر السابق الحق في استخدامها كونها محمية قانوناً ولا يحق للمستثمر الجديد استخدامها كما لا تسمح الجهات الأجنبية التي تمنح اسمها للمستثمر الجزئي بفعل ذلك ويجيب المهندس نور دباح رئيس لجنة الإشراف والتي تضم مندوبين عن الجهاز الفني في المحافظة ومديرية المنشآت والاتحاد الرياضي العام عن بقية الملاحظات المطروحة بالقول طالما أن ملكية المنشأة ستعود للدولة في نهاية مدة العقد فإن كل الإصلاحات والأبنية المقامة بتكلفة نصف مليار ليرة ستعود ملكيتها للدولة عدا عن العائد المتفق عليه من قبل المستثمر للجنة صاحبة الموقع بمبلغ قدره (299) مليون مبلغ بدل استثمار ويضيف في ملاحظته الثانية بأن الأبنية العامة لا تخضع للوجائب كالمساجد والكنائس والدوائر ولنا في ممتلكات الهلال الأحمر (البولمان) مثالاً كونه شغل معظم الأرصفة وحصل على موافقة إشغال رصيف بعد دفع الرسوم المتوجبة على مثل هذه الاستطراقات ولا يخفى على أحد في ملاحظتي الثالثة أننا ومنذ شهرين استثمرنا شرط العقد مع المستثمر بإشغال الاتحاد الرياضي العام لمسبح الباسل كحصص تدريبية لمنتخباتنا وأبطالنا بمعدل سبع ساعات يومياً فماذا تركنا من وقت للمستثمر سوى القليل وهل تعديل مثل هذه الخسارات سيأتي من مواقعها إلا من عائدات الاستثمارات الجزئية كالمطاعم وغيرها وعلينا أن نتوقف قليلاً حول مدة الاستثمار المقدرة بعشر سنوات فإذا قسمنا مدة الاستثمار على السنة الواحدة فإن المبلغ هو (50) مليون مضافاً عليه بدل استثمار (30) مليون فإن المحصلة في هذا العائد (80) مليون عائديتها للدولة فأي من المستثمرين يا ترى سيقدم على هكذا خطوة إلا إذا كان متورطاً أو أنه محب للوطن ومكتفياً ببعض الاستثمارات الجزئية التي تغطي نفقاته وتسعى لتلبية طموحاته وفي سؤال للأستاذ نور عن قناعته بالتنفيذ بوضعه الراهن وحالته المستقبلية أجاب بشفافية إن كل ما طلبه من تعديلات باسم لجنة الإشراف إلا وقام به مستثمر بشكل جذري ونحن كاتحاد رياضي عام يمكن الاستغناء عن المعونات والتوجه نحو المزيد من التطوير لنشاطاتنا الرياضية بالاعتماد على مثل هذه الاستثمارات سواء بالنسبة للفرع أو للأندية والحكم النهائي سيكون عند افتتاح المنشأة وعلينا أن نراعي الله في جهد ومال الآخرين.. 

(زهرة سوريا) حكمٌ في نهاية المطاف
(زهرة سوريا ) أخيراً وليس آخراً: وبعد قراءة الملف بكل حيثياته وخلفياته تناشد القول علينا أن نمارس النقد بشكل موضوعي وليس من مصلحة أحد تهريب المستثمرين من مواقع الرغبة في الاستثمار بل الحفاظ عليهم لتأمين دخول ثابتة للدولة كما أن دخول الشركات الأجنبية بعلاماتها التجارية والاستثمارية هي غاية طموح الدولة وهي مكسب حضاري للدولة والمجتمع وهذا ما تتطلع إليه الحكومة في إقامة وتلزيم واستثمار مثل هذه المشاريع كما أن إقامة البطولات العالمية سواء السكوتش أو السباحة أو التزلج أو البولينغ أو البلياردو والتي ستقام في هذه المنشأة ستشكل رافداً وإضافة جديدة ومشرقة لتواجدنا الدولي في مثل هذه البطولات كما استضافتنا لها وإعداد أبطال يحصدون المزيد من الميداليات العالمية لخزائننا الوطنية وبذلك تتشكل فعاليات هذه المنشأة الرياضية من مسبح وملحقاته ونادِ رياضي وصالات حديد وآيرو بيك وحمامات وأحواض وغرف بخار وساونا ومركز خاص لكبار الزوار وحمام تركي إضافة لملعب تنس وصالة تزلج على الجليد وصالة سكواتش وبولينغ بإشراف الأستاذ جميل عمار إضافة إلى مركز ترفيهي يضم صالة ألعاب للأطفال وصالة مهارات لهم كما تم تجهيزصالة عرض خماسية الأبعاد يتفاعل من خلالها المشاهد مع أحداث الأفلام المعروضة إضافة إلى مطاعم على أعلى المستويات لتتحول منشأة الباسل إلى معلم رياضي وسياحي وترفيهي وحضاري بإشراف المهندس محمد كيشور .. 

والحقيقة في كلمة الفصل كناية على الهوية والأصل
جولتنا الميدانية على جميع مفاصل منشأة الباسل برفقة مفاصل الإشراف على أعمال المنشأة من مهندسين وفنيين وما اختزناه من صورة قديمة لها منذ إنشائها يجعلنا ندافع عن الحقيقة ضد من ظلمها وشوَّه صورتها وقصف بالاتهام مواقعها دون خوف من ظهورها واعتلائها منبر الرأي العام لنقف باحترام وتقدير لأولئك الرجال الذين قدِموا من الغربة لينفذوا بأموالهم منشآت رياضية حضارية أقاموا لها بنيتها التحتية لعشرات السنين القادمة بعد أن اهترأت بفعل الزمن والعوامل الطبيعية وغير الطبيعية فأشادوا عليها مختلف الصالات والملاعب لتتحول إلى صورة مشرقة لوجه حضاري من أوجه الوطن تتطلب الحماية والرعاية والقول الفصل في الحق والحق المشروع دفاعاً عن النفس والنوايا الحسنة من شر ما خلق. 

اليكم الصور وهي الحكم

المدخل قبل




المدخل بعد




المسبح قبل



المسبح بعد



المطعم قبل



المطعم بعد



صالة التنس قبل



صالة التنس بعد






التعليقات

- معناه مع المنشأه : تامر

عجبا من أهل حلب دائما نؤخذ بالمظاهر ونجرى وراء السراب المرسوم ونقبل أن يمثل علينا وشركات كبيره يأمل اى شخص أن يعمل معها ولكن المفاجئ في الموضوع انك تكتشف بعد التعامل أن هذه الشركات تريد أن تصعد على أكتاف الآخرين وهذه حقيقه يعلمها كل من عمل بهذا المشروع الكبير بل الأفضل أن لأتدخل هذا المجال من العمل ونحن لا نريد التشهير ولكن للصبر حدود وخططها تعتمد على أسلوب نفذ وان شاء الله ندفع في آخر الأسبوع أنت تتعامل مع شركه محترمه لها سمعتها الحسنه ولا يهمك بانتظار التوقيع ويمضى أسبوع وأسابيع والمحاسب لاحول ولاقوه يذهب إلى المقر الرئيسي ويعود بخفي حنيين ولا يوجد أموال داخل الشركة لسداد التزاماتها تجاه الغير بانتظار الفرج وان صاحب العمل لايعلم أن العامل بانتظار عوده المحاسب مع ما يستحق من دفعات وهو غير مكترث له لأنه لاينقصه شيء وغافل عن الحديث الشريف (أعطى الأجير أجره قبل أن يجف عرقه ) و انه لولا العامل لما كان هو بهذا المكان ولا ينتظر الافتتاح ليجنى أرباح استثمار أمواله لأنه لايستطيع أن يعمل ما يعمله بدون العامل وليس لأننا خلقنا عمال كل الناس خير وبركه وتحمل أيها العامل ما يجرى من حولك من طلبات وأوامر وجلب مواد ومعدات دون صرف حسب ما نصت عليها بنود العقد الموقعة من الطرفين مع استمرار العمل والطلب في تسريع العمل من اجل الافتتاح وغير مهتمين بما يلحق بها من تراكمات في الصرف فهل يوجد عجز فعلى بالميزانية آم ماذا ننتظر والى متى.

- وهم وخيال : عمر حسين

شكرا لكم على هذه التغطيه العظيمه ولكن ما خفى كان اعظم انى استغرب من التكاليف المصرح بها من قبل المستثمر وحديث السوق اليوم معروف وانى اؤيد كلام الاخ تامر لانه اثار موضوع فعلا يستحق البحث عن ما ذكر فى تعليقه بأنه لايوجد اموال وتأخير الافتتاح الى هذا اليوم هل هو خجل من المهندسين المنفذين والورش ام انهم لايوجد لديهم تغطيه ماليه للحسابات اين الماليه والضرائب التى تعود بالخير على البلد ام انه لايوجد ضرائب عل 300 مليون المصرح بها وتعثر بالسدا حسب ماافاد الاخ تامر ام ماذا لايوجد دخان بدون نار نرجوا من الجهات المعنيه اثاره الموضوع مع المنشأة والمستثمرين وايضاح الموقف حتى لاتكثر الاقاويل ونصدق هذا وذاك ولكم الشكر

- زبون يدخل المطاعم بعد افتتاحها : مواطن من حلب مثقف

قرأت المقالة والتعليقات - وزادني فضول للتعرف على حدمات هذا الصرح الحضاري والتي هي معيار الحكم عليه - قمت بعزيمت صديق لي قادم من دبي على احد المطاعم وقد طلبنا صحنين بوظة مشكة فقط - في النهاية طلبنا الحساب وكان 450 ل.س - لا يوجد صرح حضاري ولا يوجد اي شيىء يمت للحضارة : الاستقبال من اسوء مايكون قسم للعائلات وقسم محجوز لاشخاص يعرفهم الكرسون او يساوم عليبهم لايوجد اية ابتسامة او ترحيب السياحة هي مفقود تماما تماما - الاسعار اغلى من برج العرب في دبي - اين هي الحضارة اين هذا الصرح الحضاري الذي يدعون (( جربواى الاسعار حتى تعرفا ماذا اعني ) الى اللقاء

- شيخ طه : نور+حموده

كان مسبح الباسل زباله ولحد الان زباله

- الزهراء : طالبة بكالوريا

الباسل بجنن ومو بس هيك انا بموت بالتثلج هنيك ولولا البكالوريا كنت رحت دائما بس سؤال كل الي بيشتغلو هنيك ثابتين لأنو في واحد شفتو وماعدت شفتو وبهمني اعرف عنو الشب الاشقر الصغير

- architactur hala : حلا

جد المسبح كتيرررر حلو والاحلى انو يكون بحلب مكان ترفيهي زي منشآة الباسل بس والله الأسعار كتيير نار نار نار وهيك كتير حرام يعني مو بس الأغنياء لهم الحق بزيارة هالأماكن فقط يعني على الأقلية تكون الأسعار للطبقات المتوسطة وأنا بوافق المواطن الحلبي المثقف لأنو الأسعار عنا كتير نار مو بشهادتي بشهادة أهل الخليج يلي زاروا حضارتنا وإذا رح نبقى هيك مارح يبقى شيئ عنا اسمو حضارة 


أضف تعليق




تصويت







الأرشيف


الأسبوع الماضي






صابون نادر بركات



جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت